جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الاحد 19/11/2017 العدد : 2902

الإعلامية شيماء الحيدري: المنافسة الهادفة جميلة وأتابع ألعاب القوى والبولينغ

بغداد/ فلاح الناصر

منذ نحو 10 سنوات وطأت اقدامها الساحة الإعلامية، الزميلة شيماء الحيدري، مقدمة البرامج في قناة المسار الفضائية الأولى، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الإذاعة والتلفزيون من كلية الإعلام/ جامعة بغداد، عضوة نقابة الصحفيين العراقيين، وعضوة الاتحادين العربي والدولي للصحافة.
حكايتها مع الإعلام بدأت في احدى الوكالات الأوروبية في دولة سوريا، ثم التحقت بقناة آفاق الفضائية، مراسلة إخبارية وبرامج ومقدمة لبرامج تعنى بالسياسة والاجتماع، وعملت في إذاعة الوطن، وقناة كربلاء، وتوجهت بعدها لقناة المسار، ثم المسار الأولى التي ما زالت تعمل فيها.
الإعلامية، شيماء الحيدري، كانت ضيفة على زاوية (لقاء في الرياضة)، لتتحدث قائلة: على مدى سنوات عملي في الحقل الإعلامي، استفدت من تجارب الكثيرين، المساندة كانت كبيرة من زملاء المهنة الذين لم يبخلوا عليّ بشيء، الدعم والتشجيع كان حاضراً منهم، ومن أسرتي.
وتضيف الحيدري: اي شخص لا بد ان يشعر بالرهبة للمرة الأولى وهو يقف امام الكاميرا، فالاعلامي الجيد والناجح يجب ان يكون صديقا للشاشة العملاقة التي تنقل كل شيء، تعودت عليها، واصبحت ارتبط معها بعلاقة وثيقة، وهذه العلاقة تكونت بعد ممارسة وتواصل في المهمات التي كلفت بها.
وتقول: انها حازت على الضوء بفضل البرامج التي تميزت بها، منها في قناة آفاق كالبرامج الاجتماعية، (نسائم الصباح) و(مع المتفوقين)، وكذلك برنامج (الشريعة والقانون)، إلى جانب برامج سياسية مثل (العراق ينتخب) و(عزم وبناء)، وبرامج بمناسبات عيد الفطر المبارك والاضحى، وفي قناة المسار قدمت برنامج (حياة حواء)، وبرنامج (زووم)، والاخير عرض عبر شاشة قناة المسار الفضائية الأولى، وهو اقرب البرامج على نفسي، كذلك نلت النجاح في برنامج (من المتنبي)، ووجدت مساندة من مدير القناة حسن السعيد، وجميع العاملين فيها.
وتنوه الإعلامية شيماء الحيدري، إلى ان المنافسة المشروعة في الوسط الإعلامي ترتقي بالمؤهلات الفنية للعاملين، فكلما كانت المنافسة هدفها التقدم والنجاح وحب الاخرين، يكون فيها العطاء افضل، وحواء تحقق النجاح في هذا الميدان بإصرارها وطموحها وإرادتها وصبرها، كما الرجل يسعى إلى التفوق، وهذا يخلق منافسة ناجحة هدفها الوصول إلى الجمهور وتقديم المادة الإعلامية المتميزة.
وعن شعارها في الحياة، تؤكد: انها تعتمد على قول رسول الرحمة محمد (ص): من كان في حاجة اخيه المسلم كان الله في حاجته.. فيما حكمتها في الحياة هي (إتق شر من احسنت إليه).
وتشير إلى: انها تفصل بين عملها وبين أسرتها، فالعمل يحتاج إلى تركيز ونجاح، تمنح شريك حياتها وأولادها علي ومحمد وآية الوقت الكافي الذي لا يمكن ان يتداخل به العمل الإعلامي، وصول الأولاد إلى مراحل متميزة في الدراسة والاعتماد على أنفسهم شيء ضروري، فيما تزور والديها طالبة رضاهما (وبالوالدين احسانا).
عن اهتمامها بالرياضة، تؤكد الحيدري:، انها قدمت برامج رياضية منها ( صروح رياضية ) و ( شبابنا)، حيث لقيا صدى ايجابيا، فيهما عمل كبير ومتواصل، تسليط الاضواء والمتابعة حاضرة، ما أسهم في نجاحهما. وتوضح: انها تحرص على تشجيع المنتخبات الوطنية بكرة القدم التي تشارك فيها على الصعيد الخارجي مع اسرتها او زملائها في العمل، فالمباريات الفاصلة والكبيرة يزداد فيها التشجيع الجميل والغيرة العراقية المعروفة. وتضيف: ان الألعاب الرياضية الاقرب إليها هي عروس الألعاب ( ألعاب القوى)، لما تتضمنه من فعاليات جميلة يكون فيها التنافس على أشده مع الوقت، فهنالك الارقام القياسية التي تضيف نكهة خاصة للمنافسات، وايضاً تتابع البولينغ، فهي رياضة جميلة، تعتمد على الدقة، والتركيز في اللعب يكون باعلى درجاته.
وعن متابعتها التلفزيونية الاخرى، اوضحت: انها حريصة على متابعة ادوار الفنانة الكويتية سعاد عبد الله، حيث تتميز الفنانة بالادوار القوية العاطفية المؤثرة جداً، تؤدي دورها ببراعة، ما يضاعف اعداد جمهورها ومتابعيها.
تتمنى الحيدري ان تكون على قدر المسؤولية والثقة، وان تقدم الافضل من البرامج التي تهدف إلى التأثير وتقديم الخدمات إلى ابناء الوطن الواحد.
وتختتم حديثها بإستذكار طرفة واجهتها مع مدرسة مادة الاحياء ايام كانت طالبة بالمرحلة المتوسطة، حيث كانت مجتهدة وتشارك في التحضير اليومي، ما أسهم في تسميتها بـ (حمص الطبايخ)، اثار انزعاج شيماء لتبكي ثم استدعت والدتها في اليوم الآتي، فيما كانت المدرسة تشيد بكفاءتها، وتؤكد لوالدتها ان شيماء متميزة، وتعني بحمص الطبايخ أي الذي لا يغيب عن اغلب موائد الاسرة العراقية، فيما كانت هذه نقطة اسهمت في اندفاعها لتحقيق النجاحات.

 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com