جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الاربعاء 26/7/2017 العدد : 2833

صــــور وسطــــور مــن الذاكـــــرة

 المرحوم عماد احمد جهاد وسندس محمد في وحدة تدريبية( استحدثنا هذه الصفحة التي تتناول مسيرة وسيرة حياة عدد من ابطالنا في جميع الفعاليات الرياضية عبر الصور والسطور كي نمنح الفرصة لمن اسهموا في رفع واعلاء شأن الرياضي العراقي ولاسيما ان رياضتنا كانت زاخرة بالابطال والانجازات التي كتبت بحروف من نور ومازالت الاجيال الحالية تتغنى بها حتى يومنا هذا).

المرحوم عماد احمد جهاد من اللاعبين القلائل الذين حققوا للعراق الكثير من البطولات العربية والاسيوية بكرة الطاولة وهو من مواليد 27 كانون الاول 1957 وحاصل على البكالوريوس من كلية التربية الرياضية اعتزل اللعب عام 1990 وهو في التصنيف الاول على العراق وانتقل الى جوار ربه في الثامن من نيسان 2008 , ومثل اندية الكرخ والرشيد وكافة المنتخبات الوطنية للشباب والمتقدمين وفي عام 1987 حصل على لقب بطل ابطال العرب وقاد المنتخب العربي في بطولة اسيا ودرب اندية الكرك ومؤتة والبوتاس الاردنية والمنتخب الاردني وفي العراق قاد عدة منتخبات وطنية والصورة التي التقطت منتصف التسعينيات في قاعة نادي الاعظمية تمثله وهو يقف الى اليمين مدربا للفئات العمرية وفي الوسط اللاعبة المتالقة سندس محمد التي احرزت كافة بطولات العراق للفئات العمرية ووصلت الى المنتخب الوطني للمتقدمات والى جانبها يقف مدرب السباحة في نادي الاعظمية الكابتن محمد.
كابتن منتخبنا الوطني سعدون حسن في بطولة بغداد الدولية بالتنس
التقطت الصورة في ملعب كلية التربية الرياضية في الجادرية عام 1989 اثناء انطلاق بطولة بغداد الدولية بالتنس بمشاركة فرق الرجال والنساء والشباب من بلغاريا ويوغسلافيا والاردن والعراق وفلسطين وكانت البطولة للفردي والزوجي والفرقي ويبدو في الصورة الواقف الى اليمين كابتن منتخبنا الوطني المهندس سعدون حسن (مقيم حاليا في الاردن) والى يسار الصورة يقف المدرب المحترف في امريكا يزن عدنان ويقف خلفهم في الوسط اللاعب الرائد سمر ادورد احد ابطال العراق بالتنس للرواد ( شغل منصب مدير نادي الصناعة الثقافي وحاليا مقيم في الاردن ) , وقد حقق منتخبنا الوطني المركز الثالث في البطولة للزوجي , وتالفت منتخباتنا الوطنية من اللاعبين علي حسين وكاظم حسين وعلي محمود وستار محمود ومرتضى عبد الكريم وفارس عبد الحسن ويوخنا كوركيس ويوسف عريبي واحمد عريبي وعباس حسين وقاد المنتخبات العراقية المشاركة المدربون فيصل محمود وعماد عبد الكريم والمرحوم حسين كاظم.

فريق نادي النهضة بكرة السلة من الفرق القوية في السبعينيات
مرت كرة السلة العراقية بعهدها الذهبي في ستينيات وسبعينيات وحتى ثمانينيات القرن الماضي وقدمت الاندية لاعبين بمستوى رائع وحققوا النتائج الكبيرة على كافة الاصعدة الداخلية والعربية والاسيوية وكان من بين هذه الاندية المتميزة نادي النهضة الذي قدم للمنتخبات الوطنية الكثير من اللاعبين , وصورتنا اليوم التقطت لفريق النادي المتالق بكرة السلة عام 1974 في ملعب النادي بمقره القديم في الكرادة مقابل مدرسة الحكمة قبل ان ينتقل الى مقره الجديد في ساحة الحرية وكان يقود الفريق المدرب والخبير بكرة السلة صبيح الضايف وعندما استلم الفريق المدرب علي خان اصبح الضايف لاعبا في الفريق ويبدو في الصورة الواقفون من اليمين الى اليسار المدرب علي خان , المرحوم علي عبد الله , صبيح الضايف , فكرت توما (قاد كمدرب الكثير من الاندية في الدوري الممتاز والمنتخبات الوطنية ويقيم حاليا في الولايات المتحدة الامريكية) , محمد عزيز , حسين محمد علي (من الديوانية) داود سالم , جبار عيسى , والجالسون من اليمين الى اليسار حسن عبد علي , دريد الاعسم , جوني زيا , المرحوم المهندس حسين جاسم , تحسين.
 

هل تعلم

في ايار 1964 سقط 318 قتيلا وأصيب أكثر من 500 خلال أعمال شغب شهدها الاستاد الوطني بالعاصمة البيروفية ليما، حيث تسبب إلغاء هدف لأصحاب الأرض في الدقائق الأخيرة من المباراة ضد الأرجنتين في إثارة غضب الجماهير.
وتدخلت قوات الأمن بإلقاء قنابل دخان على المدرجات فيما كانت الأبواب موصدة ليسقط المئات بسبب التدافع والاختناق بالغاز.
وشهدت مباراة محلية في الأرجنتين بين الغريمين ريفر بليت وبوكا جونيورز عام 1974 سقوط 74 قتيلا، وإصابة أكثر من 150 بسبب تدافع جماهيري من خلال إحدى البوابات المغلقة ما أسفر عن دهس العشرات تحت الأقدام.
وعرفت القارة الأوروبية حادثا مؤسفا من النوعية ذاتها خلال مباراة بين عملاقي اسكتلندا سلتيك وغلاسكو رينجرز عام 1971. وأسفر تغيير نتيجة المباراة في الثواني الأخيرة بينما الجماهير تشرع في الرحيل في حدوث حالة من الهياج والتدافع سقط على إثرها 66 قتيلا.
وشهد عام 1982 أكثر حوادث كرة القدم مأساوية قياسا إلى عدد الضحايا حين سقط 340 قتيلا خلال مباراة بالبطولة الأوربية بين سبارتاك موسكو الروسي وهارليم الهولندي.

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com