جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 23/1/2018 العدد : 2945

مدرب فريق بلادي النسوي بكرة القدم .. سامر سعد:اللعبة بحاجة الى دعم الاندية من اجل تحقيق الانجاز

حوار/ الملاعب

يواصل المدرب سامر سعد بناء المواهب الصغيرة في نادي بلادي الرياضي من خلال تشكيل فريق نسوي بكرة القدم للخماسي والساحات المكشوفة، حيث استطاع ان يحقق في غضون فترة قصيرة آلية جديدة تلائم وضع ومكانة لاعبات النادي بشكل سلس وحديث لان هناك كفاءات من الخبراء والاكاديميين واللاعبين السابقين يريدون وصول الحركة النسوية الكروية الى مراكز متقدمة من خلال تشكيل فرق نسوية في الاندية ليستطيع الاتحاد تشكيل منتخب وطني للنساء.. (الملاعب) ارتأت ان تحاور المدرب سامر سعد، اللاعب السابق بكرة القدم، وحالياً مدرب الفريق النسوي في نادي بلادي الرياضي، فكان الحوار الآتي:
*كيف تم اختيارك للفريق النسوي لكرة القدم؟
- الاختيار بُني على عدة جوانب، منها السيرة الشخصية والسيرة الرياضية، كوني لاعبا سابقا ومثلت العديد من الاندية ومنتخب الصالات، اضافة الى الخبرات والشهادات العلمية والتدريبية التي تؤهلني لقيادة الفريق النسوي، لذلك يجب علينا نحن والملاك التدريبي ان نحقق نتائج مشرفة برغم مواجهتنا لبعض المزاجيات وما شابه ذلك.
* من خلال تدريبك للنساء هل هناك مزاجيات من قبلهن، وكيف يتم التعامل معهن، وما الطرق الحديثة المتبعة؟
- تدريب الفتيات او السيدات، يحتاج للاهتمام بالامور النفسية والبدنية والمهارية، والتواصل ما بين اللاعبة والمدرب يسهل العمل للمدرب، ويزيد من تفاعل اللاعبة الايجابي داخل التمرين.
* هناك تقارب بأعمار اللاعبات وعمرك، وهناك عوامل نفسية تحبذها بعض اللاعبات والبعض الاخر لا يتقبلها، كيف تتم معالجتها؟
- كوني من المدربين الشاب، واعتزالت اللعب الموسم الماضي، فلا أعد عمري قريبا جداً الى اللاعبات، حيث هناك فارق 10 سنوات بيننا.
* لكل لعبة اسس واساليب وقوانين يجب التعامل بها، ولكن لاعبات الصالات والساحات المكشوفة ليس لهن استقرارية؟
- التداخل بين كرة القدم للساحات المكشوفة وكرة الصالات، وذلك كوني كنت لاعباً للساحات المكشوفة ولعبت ايضاً داخل الصالات مع المنتخب الوطني مع المدرب اسعد لازم، يعد مهما جدا، وبما ان القاعدة النسوية تفتقر الى اللاعبات، فنحن نشاهد اللاعبة نفسها تلعب للمكشوفة والصالات، وهنا نلاحظ ايضاً ان المدربين يتكيفون مع فرقهم لهذه الجوانب، أما سؤالك عن التخصص، فهو كرة القدم داخل الصالات، ولي شهادات وخبرات، وللساحات المكشوفة احمل شهادة (A).
* إلتزام النادي بدعم مادي ومعنوي، هل يسد حاجتكم؟
- نحتاج الى وقفة جادة من قبل الاندية لدعم وتشكيل الفرق النسوية، مع التزام النادي معنا واهتمامه الجيد، لكننا نفتقر الى الجوانب المالية، حيث ان اللاعبات لا يتقاضين أي شيء ما عدا بعض المكافآت او المنح.
* هل هناك اقبال على كرة الساحات المكشوفة، وهل هناك تعاون مع عوائل اللاعبات في هذا الامر؟
- اقبال اللاعبات على هذه اللعبة يأتي بالترغيب وتقريب اللعبة اليهن عن طريق صديقاتهن، أما التعاون مع اهالي اللاعبات فيتم عن طريق غرس الثقة، وهذا الشيء يتم عن طريق التواصل ومرور الايام، اضافة الى السمعة الجيدة.
* هل انت مع تهيئة برنامج جديد لإستقبال الوجوه الجديدة من الفتيات من المدارس او دور الايتام؟
- برامج التنمية وتهيئة لاعبات للمستقبل هو امر بغاية الاهمية للمجتمع وللكرة النسوية، وهنا يجب علينا كمختصين واكاديميين بالكرة النسوية ان نعمل على تهيئة هكذا اجراءات مع اللجنة النسوية في الاتحاد، اضافة الى العمل عن طريق انتقاء المواهب، الامر الذي سيكون له فائدة لكل الاطراف.
* هناك دراسة بخصوص استقبال الملاكات الصغيرة من الاكاديميات مثلاً بأعمار لتدريب الفئات العمرية من الفتيات، وتغيير الطابع القديم بوجوه شابة اكاديمية تدريسية من الجامعات؟
- الملاكات التدريبية للفرق النسائية يجب ان تنتقى وتكون بمستوى الطموح من حيث الجانب الاخلاقي والعملي والعملي التدريبي، وذلك لخصوصية هذه الفرق، اضافة الى ان التغيير يجب ان يعتمد على الخبرة والممارسة التدريبية، أما التعامل مع لاعباتنا فهو شيء طبيعي يبنى على التفاهم وتبسيط الامور التدريبية قبل بداية الوحدة، حيث تدخل اللاعبة الى الوحدة التدريبية وهي تعرف ما المطلوب او الهدف من التدريب، حيث نعمل على توفير بيئة تدريبية مناسبة من اجل الوصول الى الاهداف الموضوعية.
 

مبدعات من بلادي
إسراء قاسم

 تألقت اللاعبة، اسراء قاسم، في بطولة خماسي الكرة بعد مشاركة فريق تربية كركوك ببطولة تربيات العراق، واحرز فريق كركوك النسوي المركز الاول، وتم تكريم الفريق من قبل مدير عام تربية كركوك فاضل اسود، لجهود لاعباته واصرارهن على احراز اللقب.. صرحت بذلك لـ(الملاعب) اللاعبة، اسراء قاسم، احدى لاعبات الفريق، قائلة: بجهود مبذولة من قبل المدرب المتألق قاسم جميل الذي استطاع ان يشكل فريقا منسجما، وانجح عملية الاستمرار في الوحدات التدريبية، اضافة الى دراستي في المرحلة المتوسطة والاعدادية برغم من مواجهتي انا وزميلاتي اللاعبات بعض الصعوبات، لكن بمساندة ادارة مدارسنا حققنا للفريق انجازا تفتخر به مديرية تربية كركوك وباقي التربيات.
موضحة: الآن انا طالبة بالمرحلة الاعدادية، استطعت الاستفادة من والدي المدرب قاسم جميل، فعندما كنت صغيرة كنت ارى والدي ملهما بتدريب الفرق النسوية، بل كان حريصا جداً في عملها، وهذا ما شاهدته عندما كان يصطحبني معه للوحدات التدريبية، وكبرت عندي الفكرة وتخليت عن احلامي وقررت ان أكون لاعبة كرة قدم، وقلت لولدي يجب ان اكون لاعبة متمكنة كباقي اللاعبات واشارك في البطولات، وبالفعل اقنعت والدي عندما خضت الاختبارات بنجاح جيد.

أين هي الآن
إسراء باسم

 تواصل حالياً، اللاعبة اسراء باسم، في لعبة الرماية وضع الجلوس كلاعبة للجنة الفرعية في محافظة ديالى، تحضيراتها وتدريبات المنتخب الوطني لرماية المعاقين في ميدان الاتحاد المركزي التدريبي للجنة البارالمبية الوطنية.
وقالت اللاعبة اسراء لـ(الملاعب): في ظل الوحدات التدريبية الذي تقيمها اللجنة الفرعية في محافظة ديالى برئاسة اوراس عدنان واعضاء الهيئة الادارية للاتحاد في بحث آلية جديدة تلائم وضع المعاق لكلا الجنسين، والتخلص من الروتين، استطاع رئيس اللجنة الفرعية لمحافظة ديالى بناء ملعب خاص بالرماية للمرة الاولى في المحافظة لتشجيع المعاق والنهوض بالحركة النسوية، وتخليص الفتيات من الازمات، لذلك تم انشاء ملعب خاص باللعبة، وايضاً هناك متابعة ميدانية في المستشفيات والمعاهد وجميع مجالات الحياة للبحث عن نساء متمكنات موهوبات لممارسة الرياضة حسب وضعهن، وأنا واحدة من هؤلاء النساء اللائي استطعن التخلص من هذه الازمة، وبدأت امارس اللعبة بمساندة الملاكات التدريبية والاشراف المباشر من قبل الاتحاد المركزي للرماية راعي اللاعبين واللاعبات، وتم تشكيل منتخب نسوي جديد يضم عددا كبيرا من اللاعبات، وخصوصاً في المحافظة، وانا واحدة منهن، وهذا الاختيار الجديد جاء لغرض المشاركة المحلية والخارجية، وانا لاعبة في البندقية الهوائية، ومن تولد 1994.
 

عبر الهاتف

زينة أركان

 حققت اللاعبة، زينة اركان، احدى بطلات الساحة والميدان المركز الاول في بطولة الجمهورية، وحصدت رقما قياسيا جديدا في 100م حواجز وهو 15.060 بإشراف المدرب يوسف رضا.. اتصلنا عبر الهاتف مع البطلة العداءة، زينة اركان، لتتحدث لنا قائلة: استطعت ان احقق المركز الاول في بطولة الجمهورية التي اقيمت في ملعب الشعب الدولي بمشاركة واسعة للاعبات الاندية، وحققت الرقم القياسي الجديد بمسابقة 100م حواجز لأول مرة في العراق، وتم تسجيله بإسمي، علماً ان المدرب يوسف يسعى بكل جهده من اجل وصولي لهذه المرتبة برغم المعاناة التي تواجهني في اوقات التدريب وحضوري للملعب من اجل تواصلي واحترامي لأوقات الوحدات التدريبية، وهذا الامر كان صعبا بالنسبة لي لبُعد المسافة ما بين سكني في منطقة ابو غريب وتدريبي في كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد في الجادرية.
مبينا: حالياً تفرغت لدراستي الماجستير بإشراف الدكتور احمد العاني وعدد من الاكاديميين والاكاديميات لكي يشرفوا على ايام الجلسة العلمية واقرار موضوع البحث، وهذه الفكرة كانت بداخلي منذ دخولي الى جامعة بغداد كلية التربية الرياضية لتحقيق اهدافي والسير بالمسار الصحيح في بناء جيل جديد له الموهبة والامكانية والمهارات كي نجسدها في دراستنا العلمية والعملية للنهوض بالحركة النسوية سواء كانت ميدانية او دراسية.
 

لاعبة تربية الرصافة الثانية بالكرة الطائرة.. فاطمة هيثم:قادرة على اللعب في أكثر من مركز والتسديدات الساحقة طريقي لكسب النقاط

بغداد/ عبدالكريم ناصر

اكدت لاعبة تربية الرصافة الثانية، فاطمة هيثم، قدرتها على اللعب بأكثر من مركز في بطولات الكرة الطائرة للتربيات، اضافة الى قدرتها على تسجيل النقاط من خلال اجادتها للضرب الساحق من فوق الشبكة، معربة عن املها تقديم مستوى افضل في البطولات المقبلة.
معاناة طريق
اللاعبة فاطمة هيثم، قالت: ان الوصول الى القاعة لأجل التدريبات يعد مشكلة كبيرة على الرغم من ان النقل يكون عن طريق المدرب، لكنها حالة غير صحيحة للاماكن المتباعدة بين لاعبة واخرى، ما يتطلب وقتا كبيرا لجمع اللاعبات، اضافة الى العودة الى المنزل بعد انتهاء الوحدة التدريبية ايضا يكون على عاتق مدرب الفريق، وهذا جهد اضافي يبذله المدرب ومساعدوه من اجل وصولنا الى الملاعب والعودة الى السكن من جديد، فشكرا للمدرب ومساعديه لمساهمتهم في تطوير مستوى ادائنا.
عائلة واحدة
واعربت اللاعبة فاطمة هيثم عن سعادتها بوجود لاعبات من الخبرة في الفريق لغرض مساعدتنا على تحسين ادائنا، اضافة الى ان العمل الذي نقوم به يعد كعائلة واحدة الواحد يكمل الاخر، وبالتالي يعود بالمنفعة على الفريق من اجل زيادة التآلف والتفوق في المباريات التي نخوضها.
مباراة رائعة
ونوهت اللاعبة الى: ان البداية كانت مع فريق المدرسة الابتدائية التأسيسية مدرسة محمد القاسم، ومن ثم استمريت في اللعب مع فريق المدرسة حتى تم استدعائي لمنتخب التربيات، وما زلت ، واعتقد ان المستوى يتطور من سنة لأخرى بفضل الجهد الكبير الذي يبذله الجميع من مدير قسم النشاط الرياضي ماجد حسن والمدرب طارق احمد والمدربة ماجدة العبيدي، والجميع يعملون على زرع حب اللعبة فينا، وتحقيق المستويات الطيبة التي تسهم في الفوز المنشود.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com