جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

 العدد : 2076- الخميس 24/4/2014

بعد الخروج المخيب لكرة الشـرطة من البطولة الآسيوية
باسم قاسم: هناك اكثر من علامة إستفهام وعلى الإدارة الإستفادة من المشاركة
يحيى علوان: المسابقة تحتاج الى مدرب تكتيكي يملك الحلول
 

بغداد/ رافد البدري
ودع فريق الشرطة منافسات كاس الاتحاد الاسيوي بكرة القدم بعد ان تعادل سلبياً مع فريق الوحدة السوري في المباراة التي جرت يوم امس الاول في الدوحة، في ختام منافسات المجموعة الثالثة، ليرفع رصيده الى 7 نقاط، محتلاً المركز الثالث، في المقابل استطاع فريق الحد البحريني الفوز على ضيفه فريق القادسية الكويتي بثلاثة اهداف لهدفين، في المباراة التي جرت في المنامة، رافعاً رصيده الى 11 نقطة متساوياً مع فريق القادسية الكويتي برصيد النقاط، ولكنه يتخلف عنه بفارق الاهداف، وكان فريق الشرطة بحاجة الى الفوز على خصمه الوحدة السوري، مقابل انتظار الهدية من فريق القادسية الكويتي في هزيمة الحد البحريني، ولكن التوقعات اتت عكسية، بعد ان استطاع فريق الحد البحريني التغلب عليه، ليرافقه الى الدور الثاني، وفي العودة الى نتائج فريق القيثارة الذي لم يستطع تحقيق الفوز الا في مباراة واحدة على الفريق السوري 3-1، مقابل اربعة تعادلات، وخسارة واحدة، ومن اجل معرفة اهم الاسباب التي عصفت بالفريق الاخضر، استطلعنا اراء بعض اصحاب الشان من المدربين، وخرجنا بالمحصلة التالية:

النتائج غير مرضية

اول المتحدثين كان المدرب باسم قاسم مدرب فريق النفط الذي قال: بدايةً اود ان اقول (هاردلك) للفريق الاخضر، لانني املك حب الانتماء لهذا النادي الذي مثلته لمواسم عديدة، ولكن النتائج غير مرضية بالمرة، في ظل وجود العدد الكبير من اللاعبين المحترفين ولاعبي المنتخبات الوطنية، اضافةً الى الامكانات المادية التي توظفها الادارة الشرطاوية في خدمة النادي، مضيفاً هناك اكثر من علامة استفهام لهذا الخروج من البطولة الاسيوية، وهي فرصة للمعنيين بالشان الرياضي للنادي، من اجل الوقوف على حالة الاخفاق التي حصلت، وبالتالي ادت الى خروج الفريق من المرحلة الاولى، مبيناً كنا نتمنى ان يذهب الفريق بعيداً، اسوةً بممثلنا الاخر نادي اربيل الذي انتقل بكل اريحية، وحقق نتائج مشرفةً لكرتنا في المحفل الاسيوي، مشيراً الى ان الفريق لم يظهر بالمستوى المعروف، ولم يستطع طرق مرمى الخصوم في اكثر المباريات، وهذا يدل على الضعف الهجومي للفريق، منهياً الحديث بالقول: على الادارة ان تعمل على اكتشاف مكامن الضعف في الفريق من اجل وضع النقاط على الحروف، والاستفادة من هذه التجربة مستقبلاً لتجاوز العقبات.

النتائج كانت مفاجئة

وتحدث المدرب يحيى علوان قائلا: النتائج كانت مفاجئة، بالنسبة لفريق يمتلك كل هذه الطاقات والامكانات، انه حقاً لشيء محزن، مضيفاً ان فريق الشرطة من الفرق العريقة، ويمتلك لاعبين كبارا على مستوى المنتخبات، وقدموا مباريات شيقه في منافسات الدوري الممتاز، لذلك ومن منطلق القوة والاستقرار لهذا النادي، كنت اتوقع ان يفوز بالبطولة، او على الاقل يكون ضمن فرق المربع الذهبي، ولكن شيئا من هذا القبيل لم يحدث، حيث ظهر الفريق عاجزاً تماماً عن تحقيق الفوز، وافتقد الى وجود مهاجم صريح يعرف طريق المرمى، واشار علوان الى ان البطولة تحتاج الى مدرب تكتيكي، يملك الحلول، ولديه اساليب متنوعة في اختيار اللاعب المناسب، حيث كانت لي تجربة مع البطولة الاسيوية مع فريق الزوراء، وقتها اتيت باللاعب سالار جبار ووضعته في مركز المهاجم بالرغم من انه لم يلعب بهذا المركز، واستطاع تسجيل الاهداف، اذن المشكلة في ايجاد الحلول، من خلال اشراك اللاعبين الذين يملكون نزعة هجومية، لم نر لاعباً مهاجماً هدد مرمى الخصم او حاول التسجيل، وانهى علوان الحديث: كنت اتمنى فوز الفريق والانتقال الى المرحلة الثانية، ولكن الخروج سيكون درساً للفريق من اجل النجاح في المهمات المقبلة.

الهفوات الفنية ودقة الاختيار

وكان للمدرب السابق لفريق الشمال القطري، المحلل الفني لقناة وار الفضائية سامي بحت رأيه الخاص حيث قال: منذ الوهلة الاولى توقعت ان يكون الفريق منافساً قوياً في البطولة، وان يكون طرفاً في المباراة النهائية، نتيجةًً لامتلاكه عددا كبيرا من اللاعبين المحترفين، جلهم من عناصر المنتخبات الوطنية، وتقف خلفهم ادارة على مستوى عال من الاحترافية، تعمل على تهيئة الظروف المناسبة للجميع من اجل تجاوز جميع العقبات التي تعترض عمل النادي، اضافة الى استقطابها مدربا برازيليا، كنا نتمنى ان يكون بمستوى المدربين الكبار، مشيراً الى ان الفريق لم يظهر كما توقعنا، بسبب الهفوات الفنية التي وقع فيها الملاك التدريبي واللاعبون، والتي ادت الى الخروج من الدور الاول، واكد بحت ان الفريق الاخضر لم يحافظ على هويته كفريق منافس، حيث تراجع الاداء العام للفريق ولم يستطع وضع اسمه مع المتاهلين، عكس ما رايناه في بداية الدوري حين ظهر الفريق قوة كبيرة يصعب ايقافها، منهياً الحديث: على المدرب التفكير في الدوري المحلي والمنافسة على الحفاظ على اللقب، والتركيز في كيفية اختيار اللاعبين بدقة ووضعهم في الاماكن الصحيحة، من اجل كسب الرهان في خطف اللقب.
 

شنيشل يؤكد إستقرار كرة الزوراء ويصف الرابطة بـ”الخلايا النائمة”
 

بغداد/ حسين سلمان
اكد مدرب كرة الزوراء راضي شنيشل ان فريقه يمر بحالة استقرار بسبب النتائج المرضية للفريق في منافسات الدوري الممتاز. مبينا ما زال هناك من يعمل بالضد من الفريق وينتظر تعثره للعودة الى اثارة المشاكل.وقال شنيشل لـ( الملاعب): ان النتائج الاخيرة للفريق اكدت عودته الى المنافسة واحتلال مركز جيد في قائمة المنافسة، وان الفريق يمر بحالة استقرار جيدة ننتظر منها الطموح الذي لا يتعدى المربع الذهبي في القائمة، مبينا: ان ما يسمى برابطة المشجعين ما زالت تعمل بالضد من الفريق وتنتظر النتائج السلبية حتى تعود لاثارة المشاكل وتحقيق مصالح تبغي الوصول اليها من خلال التعاقدات مع هذا اللاعب او ذاك بعد ان قطعت الطريق على طموحاتها.واضاف: اذا ما استمر الفريق بهذا الخط البياني المتصاعد فان مستقبله سيكون من الفرق الاربعة في المنافسة بشرط ان يبتعد عن كل المشاكل والازمات التي تعرض لها في بداية الدوري التي خسرنا فيها مباريات لم نكن نستحق الخسارة فيها.وبين: ان المباراة المقبلة امام الكرخ حالها حال المباريات الاخرى، فالكرخ فريق شاب وطموح ولابد ان نحسب له حسابات الفرق الاخرى نفسها التي تحتل قمة المنافسة او في خانة الوسط، فالتقلبات موجودة في الدوري والدليل فريق نفط ميسان الذي احرج فرقا كبيرة عدة في ملعبه وخارجه.وعن تأجيل انطلاق الجولة الثالثة من المرحلة الثانية من الدوري اوضح شنيشل: إن موضوع التأجيلات اصبح امرا معقدا في مفكرة اتحاد الكرة والسبب هو غياب التخطيط المسبق له, وسبق ان تحدثنا عن هذا الامر لاكثر من مرة من دون ان نتلقى الاستجابة من اصحاب القرار، مؤكدا ان: اتحاد الكرة يعلم منذ وقت طويل موعد الانتخابات البرلمانية وكان عليه التخطيط مسبقا لا ان يأتي وبعد ان اعلن موعد الجولة الثالثة من المرحلة الثانية وبعد اقتراب انطلاقها يعود ويعلن تأجيلها.واكد: ان المتضرر الوحيد من هذه التأجيلات هو الاندية، ولا اعتقد ان نجد في يوم من الايام حلا لهذه الازمة التي اصبحت آفة قد يكون علاجها مستعصيا على من يخطط للمنافسة المحلية التي تفقد بريقها ومنافساتها بسبب التأجيل المتكرر.
 

بعد إجتيازه الشـروط المطلوبة..
رحيم الشويلي ينال فئة (A) بتحكيم الرماية
 

بغداد/ رحيم الدراجي
نال رئيس لجنة الحكام في اتحاد الرماية المركزي رحيم كاظم الشويلي رخصة التحكيم الدولية فئة (A) من الاتحاد الدولي.
وقال الحكم الدولي انه نال رخصة التحكيم الدولية فئة (A) بعد ان اجتاز شروط لجنة الحكام في الاتحاد الدولي المتضمنة ان يقوم الحكم بقيادة خمس بطولات اسيوية او عربية. مشيرا الى انه تمكن من ادارة خمس بطولات وهي العربية للشباب في الدوحة والدورة العربية في مصر والبطولة العربية التاسعة في الكويت والبطولة العربية في مصر والبطولة العربية في الكويت ايضا.
واشار الشويلي الى ان قيادة تلك البطولات ضمنت له اجتياز شروط لجنة الحكام في الاتحاد الاسيوي ما جعلني احظى بترقيتهم من الدرجة ((B الى الدرجة (A). منوها الى ان ذلك يعد انجازا ومكسبا لسمعة العراق بان يكون الحكم العراقي ضمن النخب التحكيمية على مستوى العالم.
واضاف انه وعلى هامش البطولة العربية الاخيرة تمت تسميته عضوا في اللجنة الفنية للاتحاد العربي كون رئيس الاتحاد المركزي زاهد نوري هو عضو في اللجان التطويرية في الاتحادين الاسيوي والعربي وكان حريصاً على ان يكون لي منصب في اللجان الفنية بسبب الخبرة والتاريخ الطويل الذي اتمتع به في فنون الرماية.

تجـــــــــوال
جمعة الثامر


الشـرطة تخيب الآمال

(ان افنيت عمرك في جمع السلاح فمتى تقاتل)، وصف يكاد ينطبق على فريق القيثارة الخضراء في الموسم الكروي الحالي، فالفريق وبرغم العدة والعدد من اللاعبين الدوليين والمحترفين الا انه عجز وبشكل غريب عن العبور الى دور الـ١٦ في بطولة تعد لفرق المستوى الثالث في القارة الاسيوية على عكس التوقعات والامال التي كانت معقودة على كتيبة الفريق الشرطاوي التي دخلت المعترك الاسيوي وهي مدججة بافضل اللاعبين محليا ومدرب برازيلي (لهثت) الادارة من اجل التعاقد معه في خطوة اقل ما توصف بانها غير محسوبة وتدخل في خانة المراهقة الادارية. فالاسلحة التي ترمي جيدا يجب الحفاظ عليها وكان الاجدى بالادارة ان تحافظ على كل من ساهم بانجاز الموسم المنصرم الذي بات مهددا بالضياع في ظل التراجع وعدم الاستقرار والتذبذب بالمستوى والنتائج. وتعددت اراء المحللين والمراقبين في تشخيص ما يمر به الفريق الشرطاوي من تراجع، فالبعض لا يتوانى في توجيه اصابع الاتهام الى المدرب البرازيلي، واخرون يحمّلون الادارة مسؤولية كل الاخفاقات، وخاصة الاسيوية التي خرج الفريق منها بخفي حنين، فيما يذهب البعض الى ان سياسة تكديس اللاعبين والبذخ في التعاقدات، قتلت الكثير من طموحات اللاعبين، ومقاعد الاحتياط احبطت روح المنافسة وانخفض مستوى الاداء فكان التراجع امرا متوقعا.

اتوسل اليك يا بلاتر

السيد بلاتر.. السلام عليكم
انا صحفي رياضي من العراق، ظروفي تمنعني من ان التقي بك، وايضا اقدر زحمة اعمالك، وكم المسؤوليات التي على عاتقك، وبالتالي فانا مضطر يا سيد بلاتر وانت الآمر الناهي في جمهورية الفيفا، ان ارسل لك كلماتي عبر الصحف ووسائل الاتصال الجماهيري والتواصل الاجتماعي، وان تتمعن في كلماتي قبل ان تصدر حكما على الكرة العراقية. يا سيد بلاتر، هل تعلم ان جماهيرية كرة القدم في بلدي تقاس بجماهيرية الكرة في البرازيل وغيرها من الدول التي تعشق كرة الجلد المدورة؟، وهل تعلم اننا لا نمتلك ملاعب حديثة ومتطورة، ولكن جماهيرنا العاشقة لكرة القدم تقطع المسافات الطويلة وفي البرد القارس (وعز الحر)، وتقطع من قوتها اليومي من اجل ان تدفع سعر بطاقة الدخول لملعب لا يستحق حتى تذكرة الدخول المجاني؟، وهل لك علم يا سيد بلاتر باننا ومنذ زمن طويل وجماهيرنا محرومة من مشاهدة منتخب بلادها وهو يلعب على ارضه؟، وبرغم ذلك يا سيد بلاتر ما زلنا نشجع ونؤازر، والمنتخب يحرز الالقاب والبطولات لاننا وببساطة روح الكرة الاسيوية. فاستحلفك بكل (عزيز وغال عندك) ان تراجع نفسك وتفكر طويلا قبل ان تصدر قرارا فيه اية عقوبات من اجل اخطاء ارتكبها اناس ساقهم القدر في ليلة ظلماء ليكونوا قادة المشهد الكروي في بلادي. اتوسل اليك للمرة الاخيرة يا بلاتر ان تنظر بعين الرحمة الى جمهورنا الكروي ولاعبينا، وان لا تصدر اية عقوبات على الكرة العراقية، وان لا تاخذك اية رحمة ورأفة في اية عقوبة تراها مناسبة لكل من اساء لإسم وتاريخ كرة القدم العراقية.
المرسل
مواطن عراقي

اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية وحركة الإصلاح الإداري
ناقوس خطر إيجابي على الإتحادات الرياضية ومطرقة تصحيح الأخطاء
التخلص من وجود الهرمية والروتين والعمل على سياسة الباب المفتوح
 

متابعة/ محمد سعيد رشيد
قبل ان ادخل بعض الشيء في المقدمة، لابد ان اضع وصفا بسيطا عن الإدارة. فهي فن معاملة البشر وهي بالحقيقة علم وفن والسبب، لأنها تعتمد على العلوم والفنون الاخرى. وبدون الإدارة لا يمكن النجاح والسيطرة على كل شيء.. لذا انا فرح جدا كون اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية كان من اول اولوياتها إعتناق علم وفن الإدارة لجميع العاملين فيها وهذا شيء علمي ومفرح نحو مستقبل كبير وناجح.
لذا وفي الوقت الذي حظيت الرياضة الاولمبية وغيرها في مختلف المؤسسات والمنظمات الوطنية والدولية باهتمام رسمي وشعبي ومع تطور المستويات الفنية لدينا من خلال البطولات والدورات والمسابقات التي رافقتها منذ زمن وليس الآن، التي تمثلت في إنشاء العديد من كليات التربية والمعاهد العليا ومعاهد التدريب والمدارس الرياضية وكذلك توسع القطاعات الاهلية من اندية ومراكز تدريب ولياقة بدنية، وما تحتاجه هذه المؤسسات من ملاكات واعمال من كفاءات مؤهلة قادرة على الاداء الرياضي وتنظيمه، وكذلك في ملاحقة التطورات بحيث تصبح الإدارة الرياضية مهنة لها قواعدها العلمية ومعارفها الحديثة، وهذا كله من أجل إعداد الابطال من هذه المتابعة والبرمجة الادارية.

حركة الاصلاح

حركة الاصلاح لا يقودها رئيس اللجنة الاولمبية الكابتن رعد حمودي فقط، وإنما لابد ان يكون معه رفاق المهنة من الرياضيين وهم أشخاص لهم باع طويل من الخبرات المتراكمة في عمل اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية ومستشاري المهنة في الوزارة وغيرهم من الاكاديميين الاحترافيين.
لذلك لابد على مجموعة مايسمى بالمنظرين والخبراء والمستشارين ان تكون بأيديهم (مطرقة لتصحيح الاخطاء). لذلك يريد رئيس اللجنة الاولمبية السيد رعد حمودي الآن، ضرورة تحقيق (الكفاءة في الإدارة وحركة الاصلاح العامة) باعتبارها الاساس الوحيد (لثقة المواطن الرياضي وغيره بالموظف العام في اللجنة الاولمبية العراقية). إذن هناك عدد من النقاط:
· • حركة الاصلاح تعني (علمية الإدارة)، لأن الإدارة يجب ان تقوم وتستند الى دراسات علمية تكشف عن أفضل البدائل والاساليب التي تؤدي بها العمل الرياضي بأقصى كفاية وأقل تكلفة.
· • حركة الاصلاح (تعني إستقلالية الإدارة) وهذا حق وواقع لان اللجنة الاولمبية العراقية لابد ان تكون بعملها مستقرة ومستقلة ولا تتأثر بسياسة الدولة ولابد ان تكون قراراتها رياضية نابعة من الحبل والميثاق الاولمبي.
إذن، إستقلالية الإدارة هي الدعوة الى قيام علم الرياضة المستقل للادارة العامة.
· • حركة الاصلاح (في الإدارة المقارنة) لابد ان نتواصل مع إدارات ومعارف العالم والأولمبياد والمقارنة الأخرى مع الدول والتواصل مع اللجنة الاولمبية الدولية باستمرار من اجل تبادل الخبرات والمعرفة علما ان هذه الاستفادة هدفها ليس التأثر بأوضاع او سياسات ابدا.

الإدارة العلمية والأولمبية العراقية

إن كلمة الانجاز صعبة وتحتاج الى مصادر علمية لمتابعتها والتركيز عليها، لذلك لابد ان تكون في مفاصل اللجنة الأولمبية العراقية وفي اروقة مكاتبها وتسمياتها ان تعتمد على الحركة العلمية بعملها خلال السنوات الاربع المقبلة او الى رؤية 2020 المستقبلية، وارجو ان يكون هذا من بداية عمر اللجنة خلال تلك السنوات الاربع وما يتبعها من الآن. لذلك لابد ان يكون في مركز اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية (الإدارة العلمية) من أجل إعداد الأبطال الاولمبيين .
· • قبل ان تدخل اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية في مجال الإدارة. لابد ان تؤكد إسلوب البحث العلمي في الإدارة الرياضية بوجه عام.
· • إن الإدارة التي يريد ان يتوجه إليها السيد رعد حمودي رئيس اللجنة الاولمبية العراقية لابد ان تعتمد على مبدأ وأصول وقوانين وتوجيهات ثابتة وواضحة. لذلك أنصح وأنصح (على الحزم في كل شيء).
· • لابد ان تكون طرق الإدارة التنظيمية في اللجنة الأولمبية العراقية (إنتاجية وإيجابية واحترام الوقت بها).
· • لابد ان يكون هناك هدف أساسي للادارة العلمية الرياضية وارجو من رئيس اللجنة الاولمبية العراقية الكابتن رعد حمودي ترشيد كل حركة تدخل في تكوين أية عملية تواصل بين اللجنة والاتحادات الاولمبية من اجل إعداد الابطال الاولمبيين.
· • هنا ملاحظة مهمة تقول: التأكيد على الفصل والفصل والفصل الواضح بين الإدارة الرياضية والسياسة ولا نريد حروبا باردة.
· • التأكيد على التنظيم الاداري حسب التحليل العلمي الذي يسعى من اجله المستشارون في اروقة اللجنة الاولمبية العراقية.
· • لابد ان نتخلص من وجود الهرمية والروتين والبيروقراطية والعمل على سياسة الباب المفتوح ويجب ان يكون التميز بين (الجهاز الاداري المنفذ في اللجنة الأولمبية العراقية وكذلك الجهاز الاستشاري).
· • يجب تقسيم العمل على أساس الغرض والمكان وكشف المتستر والمتقاعس.
 

خروج الشـرطة من كأس الإتحاد ضـربة موجعة لأنصاره
المدرب البرازيلي لم يحسن توظيف إمكانات لاعبيه في مباراة الفرصة الواحدة
 

بغداد/ محسن التميمي
فشل فريق الشرطة في عبور حاجز فريق الوحدة السوري وهو يكتفي بنتيجة التعادل السلبي في المباراة التي جرت بين الفريقين اول امس الثلاثاء ضمن منافسات فرق المجموعة الثالثة لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، يؤكد ان المدرب البرازيلي لوريفال سانتوس غير قادر على قيادة فريق بحجم الشرطة وهو يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين الممتازين، وبهذه النتيجة يكون فريق الشرطة خارج حسابات هذه المجموعة وغادرها ربما بمحض الارادة، برغم ان فريقي الحد البحريني والقادسية الكويتي فريقان عاديان جدا، وربما ان اللاعبين الموجودين مع فريق الشرطة افضل بكثير من لاعبي الحد والقادسية، ولكن وجود مدرب لا يمتلك تلك الامكانات التدريبية العالية هو من اسهم بظهور فريق الشرطة بهذه المستويات الفنية الفقيرة، لذلك كان الفوز في مباراة الفرصة الواحدة صعبا جدا على هذا المدرب، هناك من سيقول ان الخسارة واردة في مباريات كرة القدم وهو امر صحيح، ولكن ان يكون فريق الشرطة افقر فرق المجموعة من حيث تسجيل الاهداف وظهوره متواضع المستوى في اغلب المباريات التي خاضها في البطولة، فليس هناك شك بان خللا كان موجودا في الفريق وهو الخلل الذي لم يكن خافيا على الهيئة الادارية للنادي، الا انها لم تسارع الى معالجته بالشكل الصحيح والوقت المناسب، واذا ما كانت الهيئة الادارية لنادي الشرطة منحت المدرب البرازيلي فرصة جديدة خوفا من تداعيات التغيير او الاستعانة بمدرب جديد، فان هذه الفرصة ذهبت مع الريح لان المدرب البرازيلي لم يحقق الفوز مع فريقه الا في مباراة واحدة فقط من مجموع خمس مباريات خاضها في البطولة، الامر الذي اصاب جماهير فريق الشرطة بالاحباط وهم يرون فريقهم يودع منافسات البطولة بشكل مؤسف.

منغصات تدريبية مستمرة

الهيئة الادارية لنادي الشرطة كانت متسرعة في موضوع الاستعانة بمدرب اجبني، وربما هناك من اقنعها بضرورة التعاقد مع هذا المدرب قبل ان تعرف ما هي الامكانات التي يتمتع بها او ما هي الفرق التي تولى تدريبها والنتائج التي حققها. ولا نعلم كيف لادارة رياضية متفهمة لعملها ان تعتمد على الاخرين بمثل هكذا موضوع مهم جدا؟، لذلك اثبت واقع الحال ان فريق الشرطة لا ينقصه شيء وهو ظهر بكامل عافيته الفنية والبدنية والادارية في الموسم الماضي، وتوج مجهوداته بخطف لقب الدوري المحلي عن جدارة واستحقاق تحت قيادة مدربه السابق ثائر جسام، بل ان فريق الشرطة يفترض ان يكون افضل بكثير من الموسم الماضي لانه اسقطب مجموعة جديدة من اللاعبين ولم تبخل الادارة على الجهاز الفني بشيء، هنا يمكن لادارة نادي الشرطة اجراء مقارنة ولو بسيطة بين الاجواء الاكثر من جيدة التي توفرها للجهاز الفني لفريقها، والاجواء المشحونة التي يعمل من خلالها اغلب مدربي فرق الدوري الممتاز فضلا على نوعية اللاعبين، ولو توفرت الاجواء المريحة نفسها التي تعمل ادارة الشرطة جاهدة وحريصة على تهيئتها للمدرب مع اي مدرب عراقي، لكان وضع فريقها مختلفا تماما، نأخذ على سبيل المثال مدربين يتمعتون بمواصفات اكثر من جيدة مثل يحيى علوان وكاظم الربيعي وصباح عبدالجليل وحميد سلمان وثائر احمد وجمال علي وعقيل هاتو وحسن احمد ونبيل زكي وراضي شنيشل وايوب اديشو وباسم قاسم والقائمة تطول واغلب هؤلاء المدربين لم ياخذوا الفرصة الذهبية التي توفرت للمدرب البرازيلي وهو يقود فريقا يكاد يكون نموذجيا في كل شيء مثل فريق الشرطة، في الوقت الذي نعتقد ان التغيير في الجهاز الفني لفريق الشرطة هو من صلاحيات الادارة لانها من تتحمل هذه المسؤولية، خاصة انها من الادارات التي اثبتت نجاحها بشكل كبير، ويجب ان تستعين بمدرب قادر على ان يصنع من الشرطة فريقا يمكنه التنافس على لقب الدوري الممتاز بشكل دائم، وحتى التنافس على المراكز الاولى في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي وليس مثلما حصل الان، حيث لم يستطع الفريق الاخضر تحقيق اكثر من فوز واحد يتيم وخروجه من بطولة فقيرة في كل شيء، بل ضمت افقر فرق قارة اسيا من حيث المستويات الفنية.
 

منتخبنا السلوي يعسكر في تركيا الشهر المقبل والهدف .. غرب اسيا
 

بغداد/ الملاعب
قرر اتحاد كرة السلة زج منتخبنا الوطني في معسكر تدريبي يقام في تركيا للمدة من 5 ولغاية 17 ايار المقبل. وقال الدكتور خالد نجم امين سر الاتحاد: ان المعسكر ياتي في اطار التحضير للمشاركة في بطولة غرب اسيا التي تضيفها العاصمة الاردنية عمّان في 23 من ايار المقبل. مشيرا الى ان المعسكر يتخلله اجراء عدد من المباريات التجريبية مع اندية تركية. واضاف نجم: ان اقامة معسكر في تركيا هو خير بديل للاتحاد بعد ان قررت اللجنة المنظمة لبطولة نادي الشباب الاماراتي تاجيل انطلاقها الى اشعار اخر. وينتظر منتخبنا الذي يواصل اجراء وحداته التدريبية في المركز التدريبي وقاعة الشعب باشراف مساعد المدرب احمد فاضل، وصول المدرب الاسباني مانويل بوفيا الذي يزمع الاتحاد التعاقد معه بعد دراسة سيرته التدريبية، ومن المؤمل وصوله الى بغداد خلال الايام القليلة المقبلة بعد اكتمال اجراءات تأشيرة الدخول. وكان 17 لاعبا قد انتظم بتدريبات المنتخب على امل ان يكتمل العدد بعد انتهاء الدوري الكردستاني ليلتحق لاعبو دهوك وزاخو.
 

اتحاد الكرة يعلن تشكيلة وفد منتخب الصالات للبطولة الآسيوية
 

بغداد/ ضياء حسين
اعلن الاتحاد المركزي لكرة القدم قائمة بأسماء وفد المنتخب الوطني بكرة الصالات المشارك في نهائيات اسيا المقررة ان تضيفها فيتنام مابين الثلاثين من هذا الشهر والثاني عشر من الشهر المقبل, ويراس الوفد عضو الاتحاد نعيم صدام ويضم في عضويته احمد جواد نائبا لرئيس الوفد وهيثم عباس مدربا وراشد داود مديرا للفريق ووميض شامل وعبدالرزاق ابو الهيل مساعدين للمدرب وحسين شلال مدربا لحراس المرمى وطالب حسين اداريا وحبيب جبار معالجا اضافة الى 15 لاعبا هم عبدالكاظم محمد ومصطفى بجاي وفراس محمد وسالم فيصل وحسين عبد علي وعلي جاسم وحسن علي وامجد كريم وادريس غضبان وكرار محسن واحمد صبر واحمد دريد ومحمد نور ووليد خالد وماهر فاضل.وقال رئيس الوفد نعيم صدام الذي من المقرر ان يلتحق بالمنتخب خلال اليومين المقبلين على خلفية تأخره لحل بعض الاشكالات الادارية والمالية المتعلقة بالوفد، قال ان المنتخب غادر منتصف هذا الاسبوع الى ماليزيا لاقامة معسكر تدريبي يخوض خلاله من ثلاث الى اربع مباريات تجريبية مع الفرق الماليزية قبل السفر من هناك الى فيتنام، معربا عن امله ان يقدم منتخبنا الوطني اداءً مميزا في البطولة يتناسب مع حجم الدعم المالي والمعنوي الذي قدمه اتحاد الكرة ولجنة الخماسي في طريق الاعداد للنهائيات الاسيوية.

 

 

 

 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com