جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الاربعاء 22/2/2017 العدد : 2734

إنطلاقة فاترة لممثلي الكرة العراقية والصدارة المبكرة تذهب للسوريين
 

بغداد/ صلاح عبدالمهدي
إرتضى فريقا الزوراء والقوة الجوية بأنصاف الحلول في الجولة الاستهلالية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي رقم 14، وعادا من الدوحة وصيدا بنقطة واحدة لم تشف غليل جماهيرهما العريضة التي كانت تمني النفس بفوز مزدوج يجسد طموحات الفريقين في تسجيل انطلاقة لاهبة يفرضان من خلالها حضورهما القاري بقوة، بيد ان ذلك لم يحدث، حيث خرج الزوراء بتعادل سلبي مع ضيفه المفترض السويق العُماني ضمن منافسات المجموعة الاولى لمنطقة غرب اسيا، وبالنتيجة نفسها انتهت مباراة القوة الجوية مع مضيفه الصفاء اللبناني لحساب منافسات المجموعة الثانية.

فشــل الهدافين

الفشل الهجومي للنوارس والصقور كان مثار دهشة واستغراب عطفا على وجود نخبة من ابرز هدافي الكرة العراقية في صفوف الفريقين، ونعني هنا مهند عبدالرحيم ومصطفى كريم ولؤي صلاح في الضفة البيضاء، وامجد راضي وحمادي احمد في الضفة الزرقاء، وجميعهم سبق لهم ان ظفروا بلقب هداف الدوري ابان المواسم السابقة، بيد انهم عجزوا في مباراتي امس الاول الاثنين عن الوصول لمرمى السويق والصفاء على مدار 190 دقيقة، بينها 96 شهدها ملعب حمد الكبير بالنادي العربي القطري، و94 جرت وقائعها على اديم ملعب صيدا البلدي في لبنان، وهكذا بات ممثلا الكرة العراقية ينظران الى استحقاقهما المقبل بعين التعويض عندما يواجه الزوراء مضيفه الاهلي الاردني في عمّان، بينما يقابل القوة الجوية ضيفه المفترض الحد البحريني في الدوحة.

الصدارة للسوريين

وفي هذه الآونة كان ممثلا الكرة السورية، ونعني بهما الجيش والوحدة، اكبر المستفيدين من نتائج الجولة الاولى للاستحقاق القاري، حيث تصدر الجيش فرق المجموعة الاولى بثلاث نقاط، بالافادة من تغلبه على ضيفه المفترض الاهلي الاردني بهدف من دون مقابل، حمل امضاء هداف الفريق محمد حمدكو في المباراة التي احتضنتها ملعب نادي الخور في الدوحة، وسار الوحدة على الطريق نفسه عندما هزم مضيفه الحد البحريني بهدف من دون مقابل، سجله لاعبه الدولي المميز اسامة اومري في المباراة التي اقيمت على اديم استاد البحرين الوطني بالمنامة، مانحا فريقه فرصة تصدر فرق المجموعة الثانية بثلاث نقاط ايضا بإنتظار ما ستسفر عنه مباريات الجولة الثانية التي ستقام في السادس من الشهر المقبل.

الأفضل ليس عراقيا

ما حدث اول امس جعلنا نستذكر نسخة العام الماضي للبطولة عندما انطلقت الكرة العراقية بقوة، فسجل القوة الجوية فوزا جديرا خارج قواعده على مضيفه شباب الظاهرية الفلسطيني بهدفين من دون مقابل، سجلهما حمادي احمد الذي استحق لقب افضل لاعب في المباراة، فيما تغلب نفط الوسط على ضيفه المفترض طرابلس اللبناني بهدف وحيد، حمل امضاء امجد وليد، الذي نال هو الاخر لقب افضل لاعب في تلك المباراة، والحقيقة ان هذه المعطيات لم تتحقق في النسخة الجديدة، فبالاضافة الى خروج ممثلينا بتعادلين سلبيين، فقد خسرا لقب افضل لاعب في المباراة ايضا، حيث اختير العماني العبد النوفلي اللاعب الافضل في مباراة الزوراء والسويق، كما هو حال اللبناني احمد جلول في مباراة القوة الجوية والصفاء.

تأثير الغيابات

هناك من يقول ان الغيابات التي شهدتها صفوف النوارس والصقور قد كان لها دور كبير في نتيجة التعادل المزدوج الذي خرج به الفريقان، لاسيما في الضفة الزرقاء التي غاب عنها الرباعي همام طارق وزاهر ميداني واحمد عبد الامير وبشار رسن، وغياب اسماء كهذه لابد ان يترك أثرا سلبيا في اداء الفريق، ويبعثر مفردات الطريقة التي يعتمد عليها المدرب للتعامل مع المباراة. أما في الضفة البيضاء فقد ترك غياب علاء عبد الزهرة اكثر من علامة استفهام، لاسيما وان سبب الغياب يعود الى خطأ اداري ما كان له ان يحدث يتعلق بتأشيرة الدخول الى الدوحة كما افتقد الفريق لخدمات زميله علاء مهاوي.

العارضة تتدخل

وإذا كانت مباراة الزوراء والسويق لم تشهد الكثير من الفرص المؤكدة على شاكلة رأسية مصطفى كريم وانفرادة مهند عبد الرحيم في الشوط الثاني، وتسديدة العبد النوفلي في الوقت بدل المهدور، فإن مباراة القوة الجوية والصفاء كانت أكثر اثارة، لاسيما في الدقائق التي شهدت تدخل عارضة المرمى اللبناني لتنقذ الصفاء من هدفين محققين، اولهما في الدقيقة 57 عندما ارسل الحارس الجوي فهد طالب كرة طويلة اجتازت حارس الصفاء ابراهيم الموسى المتقدم عن مرماه، قبل ان تضرب الارض، ثم ترتد من العارضة الى الاعلى، و تضيع فرصة على الصقور نادرة الحدوث في الملاعب. أما الكرة الثانية فكان بطلها البديل النشيط ثامر برغش الذي اطلق في الدقيقة 79 كرة قوية ردتها عارضة الصفاء، ثم فشل زميله اسامة علي في اعادتها الى المرمى اللبناني برغم وقوفه في موقع مناسب.

حمد وشاكر

الافكار التدريبية العراقية التي تقابلت في الدوحة، ممثلة بمدرب الزوراء عصام حمد ومدرب السويق حكيم شاكر، كانت تنشد النقاط الثلاث ولا سواها في الاستهلالية القارية للفريقين برغم اختلاف الفلسفة التكتيكية بينهما، حيث كانت اصواتهما مسموعة وهما يوجهان لاعبيهما بالتقدم الى الامام وعدم التراجع، والحقيقة ان هذا انعكاس واضح للتصريحات التي سبقت المباراة، والتي افصح فيها حمد وشاكر علانية عن نواياهما بخطف نقاط المباراة كاملة غير منقوصة عطفا على معرفتهما الكاملة بأداء الطرف الاخر.
 

مختصون: النوارس والصقور فشلا في الإقناع ولم يستحقا الإنتصار آسيويا
 

بغداد/ سيف المالكي
لم يهنأ جمهور الزوراء والجوية بدقائق مباراتي فريقيهما المفضلين امام السويق العُماني والصفاء اللبناني في اولى مباراتيهما ضمن بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بعد ان كانوا يمنون النفس بأقتناص ثلاث نقاط تكون كفيلة بسيرهما بثبات في البطولة الاسيوية، الا ان المحظور وقع وخرج ممثلا العراق بنقطة التعادل السلبي التي لم ترض عشاقهما الا ان المتابعين للشأن الكروي اكدوا ان الزوراء والجوية سيحققان نتائج جيدة في مبارياتهما الأسيوية سيما ان الفرق العراقية لها باع طويل في البطولات القارية وهو ما يعيه الكثيرون. (الملاعب) التقت عدداً من المعنيين بالشأن الكروي لتتعرف على ارائهم حول مسيرة النوارس والصقور في المهمة القارية فكان التقرير التالي:

تعادل مقبول

اللاعب الدولي السابق كاظم مطشر قال: في البداية اقول مبارك تعادل بطعم الفوز بالنسبة للزوراء مع السويق العُماني لان الزوراء كان ينقصه الكثير لكي يفعله حتى يصل الى الفوز، ولكن التعادل كان اكثر من جيد، لان السويق العماني استغل ولعب على قلة الخبرة بالنسبة للاعبي الزوراء ولذلك كان مسيطرا على المباراة في اكثر اوقاتها، اضافة الى معرفة الكابتن حكيم شاكر بكل خطوط اللعب بالنسبة للزوراء ما سهل من مهمة لاعبيه وكيفية السيطرة على المباراة، اما الجوية فقد كان جيدا جدا في نقله للكرة الى ملعب الخصم واللعب بأكثر من اتجاه وخاصة جهة اليمين التي كانت فعالة اكثر، فقط كانت تنقصه اللمسة الاخيرة وهي كانت مفقودة للأسف، واتمنى ان يكرر ما فعله القوة الجوية في البطولة السابقة بحصوله على لقبها بجدارة، واجد ان الزوراء كبيرا في الداخل اما خارجيا فان وضعه لا يحسد عليه ولكن تمنياتي لهم بالفوز في مرحلة الاياب.واجد ان الملاعب القطرية التي اختارها الزوراء والجوية ارضا مفترضة في البطولة القارية انها اصبحت قريبة جدا الى عقلية ونفسية اللاعب العراقي لذلك اعتقد انه قرار موفق. ولا ننسى ان هناك جالية عراقية كبيرة واكثرهم عشاق للفريقين الزوراء والجوية لان الناديين عريقان وكبار على خارطة الدوري العراقي.
الزوراء في الدوري الممتاز يمر بفترة جيدة جدا واستطاع ان يصالح جماهيره من خلال النتائج الجيدة وكذلك لغة الفوز التي استطاع ان يرسمها على خارطة مسيرته محليا، اما القوة الجوية وبعد حصوله على كأس الاتحاد الاسيوي اصبحت مسؤوليته كبيرة سواء على نطاق الدوري الممتاز او على نطاق اللعب في بطولة اسيوية، لذلك فان لاعبيه مطالبون بالاجتهاد واللعب بثقافة الفوز وليس بثقافة البطل، واعتقد ادرك اللاعبون ثقافة الفوز متأخرا، ومع ذلك اعتقد ان الجوية بدأ يقدم الافضل وتمنياتي لممثلي العراق بالفوز.

بداية حذرة

وقال المدرب العراقي المغترب احمد حميد عوفي: كل بداية يشوبها الحذر وهذا أمر طبيعي برغم ان الزوراء لعب أمام السويق بأداء متواضع جدا لكن بأفضلية نوعية من خلال عدد الهجمات التي كانت بحاجة الى تنظيم في البناء والتوجيه والإنهاء، برغم وصول النوارس الى مرمى السويق لكن الهجمات المنظمة تقودك للهدف وهذا ما افتقده الزوراء برغم التعادل الا ان حظوظه سانحة لتجاوز السويق في مباراة الاياب وعليهم إتقان التوظيف التكتيكي والتركيز اللذين يساعدان في إنهاء الهجمة لان السويق فريق متواضع. وعلى الجوية الحفاظ على لقبه الآسيوي نعم البقاء على القمة اصعب من الوصول إليها ولاحظنا الأداء الذي ظهر به في بداية مشواره القاري أمام الصفاء فان المستوى غير مطمئن ويحتاج إعادة النظر في مستوى الفريق الذي كانت محاولاته خجولا برغم ان العارضة ردت له كرتين لكن الفريق كان يلعب بحذر كبير جدا ولو لعب مهاجما في الشوط الثاني لكسب المباراة ولم يظهر بشخصية البطل الآسيوي لكن مع تعادله في الذهاب الا ان الطريق سالك للفوز في مباراة الاياب. واختيار قطر كأرض للزوراء والجوية أراه قراراً صائباً لما تمتاز به قطر من ملاعب على مستوى عال وخدمات جيدة وقطر بلد متطور جدا ما يساعدان الفريقين بالظهور بمستوى جيد.وظهور الزوراء والجوية في الدوري الممتاز افضل من مستواهم في البطولة الآسيوية امر طبيعي لان المسؤولية التي ألقيت على عاتقهما تفوق المسؤولية المحلية ولهذا فان الفريقين في الدوري المحلي من افضل الفرق لان قاعدة الفريقين الجماهيرية تضيف الكثير لمستواهما.

تسرع غريب

وأشار المدرب الشاب احمد صبري: الى ان التعادل الذي خرج به الزوراء امام السويق العُماني كان من الممكن ان يكون فوزا مستحقا لو ان التركيز كان موجودا في المباراة اذ عانى لاعبو الزوراء من التسرع وسعيهم للتسجيل في كل وقت من المباراة وهو ما افقدهم التركيز، فضلا على ان الزوراء عانى الغياب القسري للمهاجم علاء عبدالزهرة ونتمنى لهم التعويض في المباريات المقبلة، في حين ان الجوية ارى ان تعادله ليس بالامر السيء كونه اقتناص نقطة من ملعب الخصم لن يكون امرا سيئا الا انه ايضا كان قريبا من الفوز لولا الغيابات التي طالت تشكيلته بفعل الاصابة ونأمل ان يكون ممثلا الوطني بأفضل حال في مقبل المباريات.
 

عادل نعمة: الحدود سيقول كلمته في أرض المنافس وعازمون على تكرار إنتصارنا

 بغداد/ الملاعب
اعلن مدرب كرة الحدود عادل نعمة جاهزية فريقه لمواجهة كربلاء يوم الجمعة المقبل ضمن منافسات الدور الاول من المرحلة الثانية، طامحا بخطف نقاط المباراة من المنافس برغم صعوبة المهمة.
وقال نعمة: ان الفريق على اهبة الاستعداد لمواجهة فريق كربلاء في ملعبه وامام انظار جماهيره، سيما ان المنافس تمكن من اسقاط فرق كبيرة في ملعب كربلاء الدولي، الا اننا اعددنا العدة لهذه المواجهة التي نسعى من خلالها تسجيل العلامة الكاملة.
واضاف: ان الفريق خاض مباريات تجريبية عدة في مدة التوقف ما بين المرحلتين تمكن فيها من الفوز على الكهرباء بهدف من دون رد وعلى نفط ميسان بالنتيجة ذاتها وتعادل ايجابيا مع نفط الجنوب بهدف لكل منهما ومع فريق الحسين من دون اهداف.
واشار نعمة الى ان الفريق استعد بالطريقة المثلى “فنيا وذهنيا وبدنيا” وسنفتقد فقط للمهاجم الكاميروني “امبو” للاصابة. والجدير بالذكر ان مباراة الذهاب اسفرت عن فوز فريق الحدود بهدف نظيف في المباراة التي احتضنها ملعب القوة الجوية.
 

ورور يعزز صفوف البحري ويعلن الجاهزية لتضييف النجف
 

بغداد/ فلاح الناصر
أعلن مدرب فريق نادي البحري بكرة القدم، عبداليمة ورور، جاهزية فريقه لتضييف فريق النجف في ملعب الزبير بمحافظة البصرة يوم الجمعة المقبل ضمن الجولة الاولى من المرحلة الثانية لدوري الكرة الممتاز، وتعويض نتيجة المباراة الاولى التي انتهت نجفية بهدف أمير صباح.
واشار الى ان فريقه جاهز لمواجهة فريق النجف في الدور الاول من المرحلة الثانية بجهود اللاعبين وحرصهم على الانتظام في التدريبات، فيما اجرى الفريق 3 مباريات تجريبية في البصرة بسبب عدم اقامة المعسكر التدريبي في فترة ما بين المرحلتين، مبينا ان فريقه خسر امام نفط الجنوب بهدف وامام مصافي الجنوب بهدفين مقابل اربعة اهداف وفاز على فريق شباب الميناء بثلاثة أهداف مقابل هدفين وهي مباريات تجريبية عززت درجة انسجام اللاعبين ووضعتهم في مرحلة تأهب متواصل.
وقال ان فريقه استقدم المهاجم علاء عبد ذياب والمدافع انس جاسم، وهما من الكفاءات الجيدة التي يمكن ان تكون دعامة جيدة لتشكيلة الفريق البصري في رحلته بدوري الكبار لهذا الموسم.
واوضح ورور ان فريق البحري يتطلع لكسب النقاط والقفز الى مواقع متقدمة في ترتيب فرق الدوري، ولا سيما ان المرحلة الثانية ستكون فرصة طيبة للتعويض وبقدر الامكان تعزيز مجموع النقاط لضمان موقع جيد ومطمئن يسهم في ابقاء حظوظ الفريق قائمة بالبقاء ضمن دوري الدرجة الممتازة للموسم الجديد وتأكيد مقدرة كرة البحري في الصمود بالمنافسات الخاصة بفرق الاضواء الكروية.
ويقف البحري في الترتيب السابع عشر وله 11 نقطة، فيما يملك النجف 28 نقطة وهو بالترتيب الثامن في لائحة فرق الدوري الممتاز بانتهاء المرحلة الاولى.

 

جمال علي: حظوظ أسود الرافدين ببلوغ المونديال قائمة والكانغارو ما زال من دون تجريبيات
 

 بغداد/ الملاعب
اكد المدرب العراقي لاعب المنتخب الوطني السابق جمال علي ان حظوظ المنتخب الوطني “على الورق” ما زالت قائمة. مبينا ان موقعتي استراليا والسعودية ستحددان مصير اسود الرافدين في المنافسة على بلوغ مونديال روسيا.
وقال علي في اتصال من مدينة دبي الاماراتية مع (الملاعب): ان تأهل المنتخب الوطني وحصوله على احدى البطاقتين او المنافسة على بطاقة الملحق ما زال قائما على الرغم من وقوف منتخبنا الوطني في الترتيب الخامس.
واضاف: ان موقعتي استراليا في ايران والسعودية في ارضها ستحدد نتيجتهما مصير الاسود في التأهل او عدمه، ونطمح ان تتمكن كتيبة شنيشل من التفوق وبعثرة اوراق المجموعة برغم صعوبة جميع المباريات.
واشار علي الى ان جل تحضيرات المنتخبات العالمية لو استثنينا “الامارات والسعودية” تكون متعثرة كون اغلب لاعبيها مرتبطين بدوريات اخرى في عالم الاحتراف ويكون تجمع اللاعبين شبه مستحيل سوى في ايام “الفيفا دي” التي لم نتمكن من تامين مباراة تجريبية ولم يكن المنتخب الاسترالي اكثر منا حظا فهو ما زال من دون اية مباراة تجريبية تذكر.
وبين: ان الاتحاد العراقي كان بامكانه ان يضغط المباريات المؤجلة من مسابقة الدوري واعطاء فرصة للملاك التدريبي للمنتخب الوطني بجمع اللاعبين في مدة التوقف ما بين المرحلتين من اجل التحضير لمباريات التصفيات.
 

مدرب طائرة البيشمركة يفند إدعاءات الشرطة ويثبت عراقية اللاعب دانيار
 

بغداد/ عباس هندي
نفى مدرب طائرة البيشمركة صلاح كانبي ادعاءات فريق الشرطة بشأن مشاركة لاعب يحمل الجنسية الايرانية في منافسات المرحلة الاولى للدوري الممتاز “أ” التي اختتمت مؤخرا في مدينة البصرة الفيحاء.
وقال كانبي ان اعتراض ادارة الشرطة الذي قدمته عقب خسارة فريقها في ختام المرحلة الاولى وانتزاع الصدارة لا يمت الى الحقيقة بصلة اذ ان اللاعب دانيار احمد هليمن يحمل الجنسية العراقية وسيكون له شان كبير في اللعبة واستطاع ان يحدث الفارق في مباريات التجمع الاول.
واضاف: ان فريقنا قدم مباريات مهمة وتمكن في ختامها من اسقاط فريق الشرطة المنافس الابرز على لقب الدوري لما يضمه من لاعبين كبار جلهم من المنتخب الوطني وبالتالي شكلت الخسارة صدمة لهم ادلوا من خلالها بهكذا تصريحات لا وجود لها على ارض الواقع.
ويتصدر فريق البيشمركة لائحة الترتيب برصيد 14 نقطة يليه فريق الشرطة بـ12 نقطة ثم البحري ثالثا برصيد 10 نقاط وغاز الجنوب رابعا ب9 نقاط والصناعة في المركز الخامس بـ4 واخيرا الحبانية من دون نقاط.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com