جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

 العدد : 2267 الخميس 26/2/2015

الشـرطة يفرط بالفوز امام الحد البحرينيمتخصصون: هفواته الدفاعية قاتلة .. لكن حظوظه مازالت كبيرة

بغداد / فلاح الناصر
خرج فريق الشرطة متعادلاً في مستهل شوطه بذهاب الجولة الاولى لمنافسات المجموعة الثانية لبطولة كاس الاتحاد الاسيوي بكرة القدم، إذ فرط بالفوز بعد تقدمه على فريق الحد البحريني في المباراة التي اقيمت مساء أول امس في ملعب نادي الغرافة القطري “ملعب الشرطة المفترض”.
وبالرغم من تقدمه بهدفين للاعب وليد سالم من ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة وامجد كلف في الدقيقة الحادية عشرة، الا انه لم يحافظ على تقدمه، وسمح للفريق البحريني بتسجيل هدفين في الدقيقة 28 عن طريق اللاعب البرازيلي المحترف دياز داسيلفا ريكو، وفي الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول بواسطة اللاعب جاسم عايش.
ومن المقرر ان يواجه فريق الشرطة في مباراته الثانية فريق الجزيرة الاردني في ملعب الاخير يوم العاشر من شهر آذار المقبل.. وسبق للجزيرة ان تعادل بهدف لمثله امام فريق وادي النيص الفلسطيني في المباراة التي اقيمت في ملعب الفريق الفلسطيني، إذ تقدم الجزيرة بهدف لاعبه رائد النواطير في الدقيقة 31، الا انه لم يحافظ على تقدمه ليدرك سميح يوسف أبو حماد هدف التعادل لوادي النيص في الدقيقة 94.

خطوط مفككة

عن المباراة ونتيجتها ابدى عضو لجنة المنتخبات في اتحاد الكرة الدكتور كاظم الربيعي استغرابه بشان الاداء الفني المتواضع الذي قدمه الفريق الاخضر في اولى مبارياته امام الفريق البحريني، وظهرت خطوطه مفككة لاسيما الخط الدفاعي بعد الثغرات الواضحة التي استغلها الفريق المنافس ليسجل هدفين كانا باخطاء دفاعية واضحة.. في وقت لم يكن الفريق البحريني ذلك الفريق الذي لا يمكن الاطاحة به، بل ان فريق الشرطة يعتمد على عناصر متميزة تشكل العمود الفقري للمنتخب الوطني الاول، وهذا ما اسهم في خروج مدرب الفريق المنافس بتصريح قال فيه انه خرج متعادلا امام منتخب العراق.
واوضح ان الاخضر افتقد لخدمات ضرغام اسماعيل الذي يؤدي بنحو جيد فوق المستطيل الاخضر.. وتساءل الربيعي عن اسباب قيادة الفريق من المدير الاداري لكرة الشرطة هاشم رضا الذي توضح انه قاد المباراة، في حين كان المدرب المصري محمد يوسف بعيداً وربما تدخل تلك الحالة في حسابات عدم امتلاكه للشهادة التدريبية التي تؤهله لقيادة الفريق رسمياً بحسب توجيهات الاتحاد القاري التي تنص على عدم قيادة المدرب لفريق ما لعدم امتلاكه للشهادة التدريبية الاسيوية.
وبين الربيعي ان الفريق الاخضر يحتاج الى اعادة توازن وتصحيح الاخطاء والتركيز على المباراة المقبلة امام الجزيرة الذي سيلعب في ارضه وبين جمهوره باحثاً عن نقاط المباراة الثلاث بعد اضاعته فوزأً في متناول اليد امام فريق وادي النيص الفلسطيني الذي ادرك التعادل في الوقت بدل الضائع للمباراة الاولى.

رسائل اطمئنان

في حين وجه المدرب شاكر محمود رسائل اطمئنان الى الجمهور الشرطاوي برغم التعادل في مستهل الشوط القاري لكرة الاخضر، مبيناً ان الحظوظ كبيرة امام الفريق الشرطاوي في بلوغ مراحل متقدمة جداً من البطولة، شريطة ان يضع اللاعبون احترام المنافس نصب اعينهم واللعب بطريقة يبتعدون فيها عن الثقة الزائدة.
وتابع محمود ان الفريق وبرغم تفوقه، الا انه لم يحافظ على تقدمه بسبب الهفوات الدفاعية التي شهدتها المباراة، وكاد الفريق المنافس يسجل اهدافا اكثر في شباك الشرطة بسبب هذه الاخطاء التي تتطلب مراجعة دقيقة.
واشار الى ان لاعبي الشرطة يحتاجون الى الخروج من جلباب لاعبي المنتخب الوطني، والمفروض ان يكونوا اكثر التزاما بتوجيهات الملاك التدريبي من اجل تحقيق النتيجة الايجابية في المباراة المقبلة امام فريق الجزيرة الاردني.

افضلية الاخضر

اما مدير المركز الوطني للموهبة الرياضية بكرة القدم بسام رؤوف، فاوضح ان الاداء الفني الذي قدمه الاخضر كان جيداً لكن هنالك خللا في توازن التنظيم الدفاعي بنحو واضح، مبيناً ان الاداء الفني للمدافعين يحتاج الى متابعة، إذ كانت الواجبات الدفاعية سلبية وشهدت غياب الملازمة الفردية للاعبي الفريق المنافس الذين استغلوا ذلك وادركوا التعادل عند شوط المباراة الاول.
واكد رؤوف ان الفريق الاخضر له الافضلية على الفرق المنافسة في البطولة، وعليه ان يصحح الاخطاء الفنية في تطبيقات الخطوط الدفاعية وبامكانه الوصول الى ابعد نقطة في البطولة الاسيوية.

 

انطباعات ليست متأخرة
مــــاذا حـــدث في رحلـــة اســـود الرافديــــن ..؟ارضية سيئة تحتضن مواجهة العراقـ واليابان وطائرة مرعبة تنقل اسود الرافدين الى كانبيرا
لاعبــــونـــا يتدربـــون بكــرة الركبــي وكيــروش يتجســـس علــى المنتخـــــــب


الحلقة الخامسة

مدونات بقلم وعدسة محمد عماد/ سدني - موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
انتهت مبارة الاردن وتنفس الفريق العراقي الصعداء بتحقيقه فوز اغلى من الذهب كونه تخلص من الضغوطات التي كانت مركزة على الفريق قبل هذه المباراة وبدات الاستعدادت في وتيرة متصاعدة والاعداد المكثف لمواجهة اليابان في الجولة الثانية التي ستكون في بريزبن ايضا ً .. وكان للفوز اصداء واسعة ووجهت السفارة العراقية الدعوة لكافة اعضاء الوفد العراقي والوجود في احد مطاعم مدينة بريزبن فكان هناك استقبال من السفير العراقي مؤيد صالح وكذلك ممثل اقليم كردستان هافال سيان ودار الحديث من رئيس الاتحاد العراقي من اجل تهيئة وتذليل الصعوبات للجماهير العراقية لحضور مباريات المنتخب خصوصا وان هناك مسافات شاسعة بين المناطق التي تتركز فيها الجالية العراقية ومكان اقامة المباريات ووعد السفير خيرا بذلك ، لكن ذلك لم يحدث في مشوار البطولة بحجة ضعف الميزانية والسيولة المادية المخصصة للسفارة ! باستثناء تهيئة اكثر من 50 علما عراقيا للجماهير التي لم تكن كافية..بعدها توجه الفريق الى مقر الاقامة ومن ثم خوض وحدة تدريبة في ملعب كوينزلاند وقد بدات الروح المعنوية المتصاعدة عند جميع اللاعبين ورغبتهم بتحقيق نتيجة ايجابية في مواجهة الساموراي الياباني ومرة اخرى اثبت الملاك التدريبي رؤيته الواضحة والصميمة في مواجهة منافس مرشح فوق العادة للفوز باللقب من خلال قراءته الدقيقة لخطوط الفريق الياباني الذي يضم في صفوفه مجموعة من لاعبي الصفوة المحترفين في الدوريات الاوربية حيث هناك اكثر من 12 لاعبا موزعين في الدوري الالماني والانكليزي والايطالي.

” فحل التوت بالبستان هيبة ”

لاعبو المنتخب الوطني احتفوا بقائدهم يونس محمود في التدريبات التي خاضها المنتخب في ملعب كوينزلاند وقدموا هدية تذكارية لنجمهم تضمنت صورة بامضاء حي من كافة اللاعبين عليها لتبقى ذكرى خالدة في خزينة السفاح كونه الوحيد من لاعبي المنتخبات ال 16 المشاركين في البطولة الذي يلعب في النسخة الرابعة على التوالي وهو مالم يحققه اي لاعب عراقي سابق وقد تداولت وسائل الاعلام هذه المبادرة اللطيفة التي قابلها النجم يونس محمود بابتسامة عريضة وكلمات الثناء والامتنان لزملائة كما انه لم يتهاون فيما بعد من رده في الميدان لهذا التكريم المستحق واثبت انه كشجرة التوت العملاقة في البستان مجرد وجودها بغض النظر عن عطائها فهي هيبة في المكان ومرورا بمباريات البطولة اثبت ابو ذنون انه من طراز الكبار وكلما كبر عمره كلما زاد عطاؤه.

تدريبات بكرة الركبي

رياضة الركبي هي اللعبة الشعبية الاولى في استراليا ولكن كرة الركبي البيضوية الشكل وجدت اكثر من مرة في تدريبات المنتخب الوطني واولها كانت في جرعات العمدة عماد هاشم مدرب الحراس لحراسه الثلاثة اثناء الاستعداد لمواجهة المنتخب الياباني واظهر العمدة كفاءته في توجيه تسديداته الصاروخية بكرة الركبي نحو المرمى وكأنه لاعب ركبي سابق فكان الحراس جلال ومحمد وعلي يلاقون صعوبة في السيطرة عليها ورد تسديدات مدربهم واحيانا اخرى يبعدون الكرة بأعجوبة بالغة وخصوصا عندما ترتطم بالارض قبل ان تتوجه من جديد نحو المرمى ، وعن استفسارنا عن السبب الرئيسي لتدريب الحراس بهذه الكرة ، اوضح العمدة بان الغاية منها هي زيادة ردة الفعل السريعة للحارس لان هذه الكرة عندما ترتطم في الارض يكون ارتدادها بسرعة مضاعفة وكان الكرة ارتطمت بارضية مبللة ولا يستطيع الحارس تقديرها، لذلك نحرص على تنبيه الحراس في هكذا حالات اضافة الى امكان الاستفادة من التسديدات المفاجئة والقريبة على المرمى التي حدثت بالفعل من خلال مشاهدتنا في مبارة اليابان في اكثر من حالة وتمكن في حينها جلال حسن من ردها !
ولم يقتصر التدريب بهذه الكرة فقط للحراس بل تعدى ليدخل اللاعبون ايضا في مباراة ركبي حقيقية في بعض الوحدات التدريبية خصوصا في الاوقات التي خصصت لها وتكون قبل يوم من موعد المباريات الرسمية كونها تخلق اجواء ممتعة وترفيهية بين اللاعبين فيتناقل اللاعبون الكرة فيما بينهم بالايادي كما هو حال قانون لعبة الركبي وهنا تظهر مقدرة وكفاءة جيستن ميرام في مسكه لكرة الركبي وطريقة التقاطه لها ورميه للكرة واحيانا يقوم بتوجيهات اللاعبين في طريقة المسك والرمي بالاضافة الى الملاك التدريبي الذي حاول لمس الكرة والتعرف عليها في دقائق معدودة وتبادل الرمي على اثرها كل من راضي شنيشل ويحيى علوان ونزار اشرف بينما اخذ علي فائز يتحدى الجميع في قدرته على السيطرة بكرة الركبي بقدمه دون ان تسقط منه على الارض في اطول فترة ممكنة.

ارضيــة ســـيئة

مباراة اليابان وبرغم انتهائها بفوز الساموراي بهدف هوندا ورد القائم والعارضة لثلاث كرات لنفس اللاعب لكن الفريق العراقي كان في اداء متوازن وخسر المباراة بضربة جزاء على اثر اعثار غير مبرر من علي عدنان للاعب الياباني وسنحت بعض الفرص للعراق التي كان من الممكن ان تعادل الكفة ليبقى حسم البطاقة في التأهل الى المباراة الاخيرة مع فلسطين ..ومرة اخرى تقفز الشكاوى من سوء التنظيم وجاءت هذه المرة بسبب ارضية الملعب السيئة التي احتضنت لقاء العراق واليابان لدرجة ان المنتخب الياباني اشتكى لوسائل الاعلام من ارضية ملعب بريسبن وايد شنيشل الاعتراض الياباني مبدياً ان ارضية الملعب كانت بالفعل سيئة ومن الممكن ان تعرض اللاعبين الى الاصابات وانتشر خبر الاعتراض والشكوى عند جميع المنتخبات التي ابدت مخاوفها من خوض المباريات على ملعب بريسبن في مستقبل البطولة.

وجــود كيروش

مباراة اليابان والعراق ومع انطلاقها شهدت حضور مدرب المنتخب الايراني البرتغالي كيروش وبرفقة اعضاء الجهاز الفني للمنتخب الايراني ومن هنا اتضحت مخططات الفريق الايراني ورغبته في مواجهة العراق في الدور ربع النهائي حيث يخوض المتأهل عن المجموعة الثالثة التي ضمت الى جانب ايران الامارات والبحرين وقطر مباريات الدور الربع نهائي مع المتاهلين عن مجموعة العراق وبالتأكيد فان ايران رسمت طريق تاهلها في تجنب مواجهة اليابان وهذا ماحدث بالفعل ، حيث استقتلت ايران في مباراتها الاخيرة في المجموعة ضد الامارات من اجل مواجهة العراق وكان كيروش من خلال وجوده بالقرب من موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية قد دون في دفتر ملاحظاتة تحركات ياسر قاسم وتشخيص بعض العيوب في الفريق العراقي وتحققت فيما بعد احلام ايران في مواجهة العراق التي تحولت الى كابوس في موقعة كانبيرا لن ينساها كيروش وجهازه الفني ولاعبو المنتخب الايراني التي سوف نتطرق اليها فيما بعد.

اومليت طرار

الخسارة مع اليابان لم تؤثر على معنويات اللاعبين وبدات عزيمتهم تتصاعد ويترقبون مواجهة فلسطين ومع صباح اليوم التالي لمباراة اليابان ظهر الجميع على طاولة الافطار وتحول المعالج صالح طرار الى طباخ فأخذ على عاتقة صناعة (الاومليت) واعداده للاعبين الى جانب الطباخ الصربي الذي كان موجودا في مقر اقامة الفريق في بريسبن وهنا تعالت الاصوات والمطالبة بالتحاق الطباخ العراقي نزار الذي تحقق بالفعل في اليوم التالي , وبعدها عاود اللاعبون التدريبات ومنح مدرب الفريق الراحة للاعب ضرغام اسماعيل بعد الجهود الاستثنائية التي بذلها في المباراة ومراقبة اللاعب هوندا حيث نجح ضرغام في الحد منها في المباراة وخصوصا في شوطها الاول.

رصـــد المكافآت

وعلى ضوء توجيهات البعثة العراقية بان يجهز الجميع حقائبه في ساعة متاخرة من الليل ويتكفل الجهاز الاداري بنقل كافة الحقائب وتسلميها الى احدى الشركات المتخصصة في نقل حقائب السفر لكي تكون جاهزة في اليوم التالي في المطار حيث يستعد اسود الرافدين للتوجه والسفر هذه المرة الى مدينة كانبيرا (العاصمة السياسية) في استراليا حيث هناك يخوض العراق ثالث مبارياته التي ستكون مع المنتخب الفلسطيني وان الفوز فيها يعني التأهل الى الدور ربع النهائي وقد رصدت مكافأة ثلاثة الاف دولار لكل لاعب في حال الفوز والتاهل لتحفيز اللاعبين على تقديم الافضل واقصى ماعندهم كونهم على اعتاب التأهل للمرة السادسة على التوالي في مشاركات العراق في بطولات امم اسيا للدور ربع النهائي.

العراق يدفع ثمن تنقلاته الكثيرة


وبعد ذلك مع اقتراب موعد السفر تفاجأ الجميع من نوعية الطائرة التي استقلها الفريق للمغادرة وكانت مختلفه نوعا ما عن الطائرات التقليدية فظهرت بحجم صغير وبمقاعد ضيقة وبمرواح بارزة على جانبيها كتلك الطائرات المستخدمة في افلام جيمس بوند في رحلاته في غابات الامازون فظهرت ملامح الرعب والخوف والقلق عند صعودها على وجوه البعض وبالاخص الحارس محمد حميد الذي لم ينقطع من قراءة وترديد دعاء الركوب على مدار ساعتين الذي كان من زمن الرحلة من بريزبن الى كانبيرا وهذه كانت من المؤشرات المثبتة على اللجنة التنظيمية فهي المسوؤله عن تهيئة نقل المنتخبات الى مختلف المدن ويفترض ان تكون امنه في اقل تقدير ومريحة لركابها كما ان كثرة التنقلات فيما بعد بين المدن ولعب اكثر من مباراة في مقاطعات مختلفة دون المساواة مع بقية المنتخبات في فترة الراحة دفع الفريق العراقي ثمنها فيما بعد خصوصا في لقاء كوريا وسوف نتطرق اليه في مسيرة حلقاتنا او هذه المدونات اليومية فيما بعد.
 

حميـــد سلمـــان: الغزلان على اتم الاستعداد وطموحنا كسب النقاط الثلاث
 

 النجف الاشرف/ محمد مطوك
عبر مدرب فريق النجف حميد سلمان عن تفائله للفوز في مباراتهم امام المتصدر الشرطة وكسب النقاط الثلاثة موضحا ان الفريق على اتم الجاهزية لهذاللقاء حيث كثف الفريق من وحداته التدريبية اليومية التي يجريها على ملعب النادي حيث اكدانا من خلال المحاضرات مع اللاعبين على الالتزام بتطبق الواجبات المناطة لهم ولاحظنا استجابة كبيرة واصرارهم على تقديم مستوى يليق بسمعة غزلان البادية مؤكدا على اهمية المباراة وذلك لمايمتلكه فريق الشرطة من اللاعبين جيدين وان اغلبهم ضمن تشكلية المنتخب الوطني علما ان صفوف فريق النجف متكاملة الخطوط وهذا ماسيعزز من حظوظنا في القاء بالاضافة الى وجود عاملي الارض والجمهور وهوعامل اساس في دعم الفريق وانا اتوقع ستشهد المباراة المتعة والاثارة ويبقى طموح الادارة والكادر التدريبي واللاعبين هو تحقيق نتيجة ايجابية تسعد بها الجهور النجفي الوفي الذي ساند الفريق في جميع المبارات.
 

لاعب الحد البحريني..محمد عدنان:
 التعادل الذي خرجنا به كان مخططا له
 

بغداد/ سيف المالكي
أعلن لاعب فريق الحد البحريني لكرة القدم السيد محمد عدنان ان النقطة التي ظفر بها فريقه من فريق الشرطة الذي تعادل معه في منافسات الجولة الاولى من المجموعة الثالثة لكأس الاتحاد الاسيوي ستدفعه للسير بقوة في المباريات المقبلة كونها جاءت من الفريق المرشح لنيل اللقب القاري.وأشار السيد محمد عدنان في اتصال هاتفي من العاصمة القطرية الدوحة: ان التعادل الذي خرجنا به امام الشرطة العراقي كان مخططا له كوننا نريد ان لا نخسر المباراة الاولى في منافسات الجولة الاولى من المجموعة الثالثة لكأس الاتحاد الاسيوي اذ كنا نمني النفس بتحقيق نتيجة ايجابية وعدم خسارة النقاط الثلاث وهذا ما تحقق بالفعل بعدما تلقى مرمانا هدفين في الدقائق الاولى الا اننا عدنا للمباراة من جديد وكنا الافضل واستثمرنا الفرص التي سنحت لنا وكنا الاقرب لخطف نقاط الفوز الا اننا لم نستغل الفرصة ، وبالرغم من ذلك ارى ان النقطة ليست امرا سيئا وسنتثمرها خلال قادم مبارياتنا القارية.وتابع السيد محمد عدنان ان فريق الشرطة العراقي نعرفه جيدا وهو من الفرق التي تحظى باحترام كبير لدينا كونه يملك لاعبين جيدين من لاعبي المنتخبات الوطنية واللاعبين المحترفين الى جانب انه بطل الدوري العراقي بنسخته الاخيرة وله انجازات كثيرة على مستوى المسابقات المحلية وكذلك القارية، مشيراً إلى أن فريقه يطمح لتحقيق الانتصارات الواحد تلو الاخر ومنها خطف احدى بطاقتي التأهل للدور الثاني من كأس الاتحاد الآسيوي.وختم بالتأكيد ان سعادته لا توصف كونه احد اطراف تأهل الحد البحريني عبر الملحق الى كأس الاتحاد الآسيوي بعدما سجلت احد هدفي الفوز على فريق الصقر اليمني في مواجهتنا التي انتهت لصالحنا بهدفين مقابل هدف في الملحق المؤهل للبطولة وعلينا التفكير من الان لمباراتنا المقبلة والتعامل معها بجدية والتركيز الكبير عليها وفرض وجودنا في المجموعة كأحذ المنافسين كون تشكيلتنا مدعمة بالعديد من الاسماء الكبيرة على الصعيدين العربي والاسيوي من اللاعبين المحليين والمحترفين اذ يضم الحد لاعبين كبارا امثال عبدالوهاب المالود وعباس أحمد وإبراهيم العبيدلي وعيسى مصبح والمحترفين البرازيلي ريكو والأردني محمد الداود والنيجيري أوروك.
 

جـــلال حســـن: مباراتنــا مـــع دهــوك مفـــترق طريــــق
 

بغداد/ محسن التميمي
قال الحارس الدولي جلال حسن : ان فريق نادي امانة بغداد يعد من الاندية الكبيرة التي حققت نجاحات باهرة في مباريات الدوري الممتاز على مدى الثلاثة مواسم الماضية وذلك لوجود جهاز فني على مستوى فني عال بقيادة المدرب ثائر احمد ولاعبين يمتلكون الكثير من الخبرة الدولية كونهم مثلوا المنتخبات الوطنية كما ان المحترفين الموجودين مع الفريق كانت مستوياتهم الفنية عالية جدا وشكلوا اضافة حقيقية للفريق خلال هذا الموسم والمواسم السابقة . واضاف حسن : ان اي فريق في العالم يمر بظروف معينة تؤدي الى انخفاض مستوى اللاعبين الفني وهذا ما حصل مع اندية كبيرة على مستوى العالم لذا اجد ان مباراتنا امام الشرطة وخلال عشرة ايام التي انتهت نتائجها لصالح فريق الشرطة اثرت بشكل كبير على معنويات لاعبينا كون فريق الشرطة يضم مجموعة كبيرة من لاعبي المنتخب العراقي المشارك في نهائيات اسيا الاخيرة واستطاع الخروج من هاتين المباريتين بست نقاط جعلته في وضع مستريح عكس ما حصل مع لاعبي فريقنا . مؤكدا بالوقت ذاته ، ان الملاك التدريبي للفريق قد وضع يده على الاخطاء التي حصلت للفريق خلال مباريات المرحلة الثانية ووضع الحلول المناسبة لها وهذا ما سيظهر خلال المباريات المتبقية للمرحلة الثانية وستكون بطاقة التاهل حاضرة بالنسبة لنا من اجل التاهل الى الادوار النهائية في منافسات الدوري الممتاز لهذا الموسم . جلال حسن قال : ان مباراة فريق نادي امانة بغداد يوم الاحد المقبل امام فريق دهوك الطامح لتقديم اداء مميز من خلال مجموعة لاعبيه الشباب ومن خلفهم مدربهم الشاب ايضا امام فريق كبير مثل امانة بغداد يضعنا امام مسؤولية كبيرة في هذه المباراة وذلك لان فريق دهوك قدم مباراة كبيرة امام فريق الطلبة وكان الاقرب الى الفوز فيها حيث ينحسر تفكير اللاعبين ومن خلفهم مدربهم على الخروج بنتيجة ايجابية سواء بكسب نقطة او الخروج باقل الخسائر , اما بالنسبة لفريق امانة بغداد فانها تعد بمثابة مفترق طرق فالفوز فيها يضعنا على المسار الصحيح من اجل الوصول الى المربع الذهبي.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com