جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

 العدد : 2205- الاثنين 24/11/2014

حكايات من دورات الخليج العربي لكرة القدم في مسقط أهدرنا 3 ركلات جزاء والحارس يقودنا للفوز بكأس البطولة
 

يكتبها/ صكبان الربيعي

(الحلقة الثامنة)

قدم منتخب العراق الوطني لكرة القدم مقدرة فنية رفيعة في مباريات بطولة الخليج العربي السابعة التي اقيمت في سلطمة عمان عام 1984 قادته لتحقيق نتائج ايجابية رشحته للمنافسة بقوة على كاس البطولة.
وبعد الفوز الكبير الذي حققه منتخب العراق في مباراته المرتقبة على منتخب السعودية بثلاثة اهداف زادت آماله للمنافسة على كاس التفوق ومنازلة منتخب قطر في المباراة النهائية حيث تساوي الفريقين برصيد النقاط .. واختلفت التكهنات والتوقعات لمن سيكون كاس البطولة على اساس ان كلا الفريقين العراقي والقطري قدما لمحات فنية رفيعة اهلتهما للوصول الى مباراة الحسم بجدارة واستحقاق وقد راهن النقاد والمتابعون لمباريات البطولة على مقدرة الهداف حسين سعيد ليقود الفريق العراقي للفوز بينما راهن القسم الآخر على المهاجم القطري منصور مفتاح لانهاء هجمات فريقه بنجاح في المرمى العراقي .. واستمتع الجمهور الذي احتشد على مدرجات ملعب سلطان بن سعيد قابوس بمشاهدة لمحات فنية عالية اجتهد في تقديمها لاعبو الفريقين الا ان مهارة دفاع الفريقين قالت كلمتها في شوطي المباراة التي انتهت بالتعادل ليستمر هذا التعادل الى الوقت الاضافي بعد ان برز بشكل واضح حارس مرمى العراق فتاح نصيف ليؤكد جدارته العالية التي اظهرها وتكون ركلات الجزاء الترجيحية هي الحاسمة لتسمية بطل الدورة . وحدث ما هو غير متوقع في تنفيذ ركلات الجزاء التي حدد فيها مدربا الفريقين العراقي والقطري ابرز اللاعبين واكثرهم خبرة في القيام بمهمة تنفيذ ركلات الجزاء الحاسمة عندما اخفق ثلاثة من ابرز نجوم منتخب العراق وهم حسين سعيد وناظم شاكر وعدنان درجال في تنفيذ ركلات الجزاء قابلهم بنفس المصير ثلاثة من ابرز نجوم المنتخب القطري في ضياع ركلات الجزاء المخصصة لهم وهم منصور مفتاح ومبارك عنبر وعادل مال الله ليستمر التعادل عن طريق تنفيذ الركلة الواحدة التي قال فيها حارس مرمى العراق فتاح نصيف كلمته القوية وهو ينجح بمهارته المعهودة في رد كرة اللاعب القطري ليخرج بعدها منتخب العراق فائزا بكاس البطولة الذي استحقه بشهادة كل من شاهد مباريات البطولة واستحق فيها حارس مرمى منتخب العراق فتاح نصيف جائزة افضل حارس مرمى في البطولة لينال بعد عودة الفريق العراقي الى بغداد تكريم القيادة العراقية تقديرا للسمعة العالية التي حققها لوطنه.
 

عقيـل هاتــو: هــذا اســوأ منتخــب يمثلـنا
فــي بطــولات الخليـج
 

بغداد/ الملاعب
عبر المدرب عقيل هاتو عن خيبة امله بعد خروج منتخبنا من الدور الاول واحتلاله المركز الاخير بين المنتخبات المشاركة في خليجي 22 المقامة حاليا في العاصمة السعودية الرياض. وقال هاتو في حديث لـ(الملاعب): لقد كانت خسارتنا امام الامارات التي ودعنا على اثرها منافسات البطولة مذلة وسببت صدمة كبيرة لنا سنظل نعاني منها ونتذكرها لسنوات طويلة لاننا لم نكن نتوقع ان نخرج من الدور الاول بهذه السهولة بعد مستويات يرثى لها.واضاف هاتو: ان المشكلة الكبيرة ان اداءنا يشهد هبوطا وتراجعا من مباراة لاخرى عكس ماكان عليه الحال في المشاركات السابقة سواء في بطولات الخليج او البطولات الاخرى كما ان المنتخب لم يقدم اي شيء يذكر خلال البطولة وكان اسوأ منتخب يمثلنا في بطولات الخليج وفي مباراته الاخيرة امام الامارات لم يقدم المستوى المقنع وكان بلا روح ولارغبة لتحقيق الفوز وكان الفريق الاماراتي هو المتسيد واهدر لاعبوه العديد من فرص التسجيل واذا اردنا ان نحسن الاوضاع في المشاركات المقبلة علينا وضع الحلول الصحيحة لتصحيح مسار المنتخب من جميع النواحي وبما يعيد هيبة الكرة العراقية لاسيما وان مشاركة مهمة تنتظرنا في بطولة امم اسيا التي تقام في استراليا.
 

اسامــة نـوري: اتحاد الكــرة ولجنــة المنتخبــات والمــــدرب وراء إخفاقنــــا

بغداد/ الملاعب
وصف المدرب اسامة نوري مشاركة منتخبنا الوطني في بطولة الخليج العربي الثانية والعشرين المقامة في العاصمة السعودية الرياض بأضعف المشاركات.وقال نوري في حديث لـ(الملاعب): لقد كان واضحا عدم وجود اي إعداد يذكر للمنتخب يتناسب مع كوننا فزنا باللقب ثلاث مرات وكنا منافسين حقيقيين في معظم المشاركات وبتقديري ان من يتحمل المسؤولية في خروجنا من الدور الاول كل من اتحاد الكرة ولجنة المنتخبات والمدرب، والسبب يعود الى عدم التخطيط الصحيح من النواحي البدنية والفنية والتكتيكية، الامر الذي ادى الى خروجنا بنقطة واحدة وهدف يتيم عكس صورة غير مشرفة عن الكرة العراقية، في الوقت الذي كان لقب الهداف في اكثر من بطولة سابقة من نصيب اللاعبين العراقيين وبرصيد 7 او 8 اهداف. مؤكدا ان النتائج البائسة التي خرجنا بها في خليجي 22 تحتاج الى وقفة جادة وحقيقية للخروج من هذه الازمة. واضاف نوري: ان من بين الاولويات من اجل تحسين الوضع قبل بطولة امم اسيا هو التخطيط الصحيح ووضع برنامج لاعداد المنتخب وادخاله في معسكرات تدريبية وتامين مباريات قوية مع منتخبات اجنبية قوية والابتعاد عن المجاملات في ضم لاعبي المنتخب وعدم تكرار الاخطاء واعطاء الفرصة للاعبين الشباب.
 

فتاح نصيف يعلنها عبر (الملاعب):
مطالبات إقالة حكيم شاكر غير منطقية

بغداد/ سيف المالكي
أوضح الحارس الدولي السابق والمدرب المحترف في قطر فتاح نصيف ان تغيير المدرب حكيم شاكر من على الهرم التدريبي لمنتخبنا الوطني خلال الفترة الحالية اراه غير منطقي مع اقتراب موعد مشاركتنا في كأس آسيا 2015 باستراليا.
وأشار فتاح نصيف في اتصال هاتفي مع (الملاعب) الى ان الحديث كثر عن الخروج الذي تعرض له منتخبنا الوطني من الدور الاول للنسخة الثانية والعشرين من بطولات كأس الخليج الجارية حاليا في العاصمة السعودية الرياض واعتقد انها ليست نهاية العالم ويجب ان تكون درسا لنا ونتعلم من اخطائنا ، فربّ ضارة نافعة وهناك العديد من الحلول المتوفرة لمنع تكرار هذه الانتكاسات لو اننا تكاتفنا ونبذنا كل ما يسيء للاخر فكلنا عراقيون وفي مركب واحد.
وأفاد: على الجميع ان يعوا ان يكون هناك نكران للذات ونسيان الخلافات ولو لفترة من الزمن لنعمل من اجل انتشال المنتخب من الغرق بكل ما اوتينا من قوه فالعراق يملك من الامكانات ما لا تملكه اي دولة ونملك من اللاعبين الكم الكبير وبمستوى عال لذا يجب ان نعمل ونعمل بدون المهاترات.
وحول المطالبات التي نادى بها الجمهور العراقي لاقالة المدرب حكيم شاكر قال: ان تغيير المدرب حكيم شاكر من على الهرم التدريبي لمنتخبنا الوطني خلال الفترة الحالية اراه غير منطقي مع اقتراب موعد مشاركتنا في كأس آسيا 2015 باستراليا كون المدرب حكيم شاكر عمل مع المنتخب لفترة طويلة وهو ادرى بما يدور واعتقد ان تبديل المدرب من اختصاص الاتحاد وانا لست مع التبديل ولكن انا مع المشاورة بالامر وهناك لجنة مدربين تحمل من الاسماء الرنانة في عالم التدريب هل عملت شيئا ؟ فأنا لم اسمع اي شيء منهم ، لماذا ؟ وهنا يكمن الجواب : كون الاتحاد منقسم بين الاقالة والاستمرار .

الإعلامي المصـري.. عبدالناصـر زيدان:
الجميــــع يتحمـــل مسؤوليــــة الخـــــروج مــن خليجـــي 22
 

بغداد/ الملاعب
أكد رئيس تحرير موقع كورة سبورتس الاعلامي المصري عبدالناصر زيدان ان الجميع يتحمل مسؤولية انتكاسة المنتخب العراقي في خليجي 22 ، مطالبا بأن تكون هناك قرارات صارمة لمنح حدوث انتكاسات جديدة للكرة العراقية خلال البطولات التي تنتظره.واوضح في اتصال هاتفي ان مستوى المنتخب العراقي في خليجي 22 كان صادما بالنسبة لي ولابد من إعادة النظر في التركيبة الحالية للجهاز الفني واللاعبين وأن تكون هناك وقفه مع هذا الجيل من اللاعبين فنحن هنا في مصر خسرنا كثيرا من وراء الصمت والمجاملات فالصمت الرهيب يحيط بنا بعد كل كارثة كروية ولانرى من مسؤولي رياضتنا سوى الشماعات وكلمات النعي والبكاء والندم دون فعل أو علم أو تخطيط .واوضح: ان مستوى الفريق العراقي في كل ما أدى من مباريات في خليجي 22 كان هزيلا والجهاز الفني بقيادة المدرب حكيم شاكر كان “ أوت أوف “ مباراة طوال كل المباريات حتي أنني كنت أستغرب وأسأل نفسي هل هذا حكيم شاكر الذي هللنا له في خليجي 21 بالبحرين ؟ وهل هؤلاء من الجيل الذي كنا ننتظر منه الكثير لأسود الرافدين ؟ لذلك اجد ان الكل مسؤول ولابد من محاسبة الجميع . وختم بالتأكيد على ان الخروج غير المتوقع الذي خرج به العراق من النسخة الثانية والعشرين من بطولات كأس الخليج، لا يمكن ان يؤثر على تحضيراته التي تسبق مشاركته في كأس آسيا 2015 باستراليا كون المباريات الثلاث التي خاضها العراق ستكون فرصة مثالية امام الجهاز الفني لمعرفة الاخطاء وتقويم السلبيات التي رافقتها سيما ان بطولة كأس آسيا ستشهد مشاركة 16 منتخبا منها تسعة منتخبات عربية من بينها سبعة منتخبات شاركت في خليجي 22.
 

أخطاء فنية متعددة وإدارية وراء الخسارة
رابطة المدربين تأسف للخروج المبكر والأداء السيء

 بغداد/ الملاعب
تأسف رابطة المدربين لخروج منتخبنا الوطني من بطولة خليجي22 بهذه الحالة الهزيلة ، وحصوله على المركز الاخير بنقطة واحدة وبهدف وحيد ، وباسوأ نتيجة واداء خلال جميع مشاركاتنا الخليجية ، بصورة احزنت جماهيرنا الرياضية التي كانت تنتظر الفوز والافراح والتتوج بما تتلاءم مع سمعة وامكانات الكرة العراقية ، ومن المؤكد ان هذه النتائج لها اسبابها وموجباتها المتعددة التي كانت من اهمها:
1- عدم التفرغ التام للمدرب لمهمته التدريبية الاساسية مع المنتخب .
2- الاعتماد على مجموعة معينة من اللاعبين وعدم اهتمامه بمباريات الدوري ومراقبة الكفاءات .
3- عدم وجود هيئة استشارية فعالة وفعلية مرافقة للمنتخب في هذه المهمة الكبيرة .
4- وجود خلل من قبل المدرب في التعاطي مع الاعلام.
5- وجود اخطاء ادارية متعددة منها تداعيات التعاقد المتاخر مع المدرب وعدم التعامل الصحيح مع الكفاءات المحترفة.
6- لم تكن هنالك اية بصمات فنية واضحة من المدرب في تحديد الاسلوب واختيار التشكيل والتوظيف والقراءة.
بناء على هذه المعطيات والنتائج والواقع والظروف ، فان رابطتنا ومن وجهة نظر فنية بحتة ، تترك مسؤولية الابقاء او اقالة الملاك التدريبي على عاتق اتحاد الكرة لاتخاذ القرار المنسجم مع مصلحة الكرة العراقية.
 

نصـــرت ناصـــر: انا مـــع بقــــاء حكيــم والبديـــل مــــدرب اجنبــــي

بغداد/ الملاعب
عبر المدرب نصرت ناصر عن اسفه لظهور منتخبنا الوطني بهذه الصورة المخيبة للامال في خليجي 22 المقامة حاليا في العاصمة السعودية الرياض.
وقال ناصر في اتصال هاتفي اجرته (الملاعب) معه: لقد كانت مشاركتنا الاخيرة الاسوأ في تاريخ بطولات الخليج، ففي الوقت الذي كان المنتخب الوطني عملاقا تهابه المنتخبات الاخرى لم يظهر في هذه الدورة بالمستوى الذي يليق بقيمة الكرة العراقية، وللاسف كان خروجنا من الدور الاول مخيبا للامال في الوقت الذي لاحظنا ان المنتخبات الاخرى تطورت نتيجة التخطيط حتى ان منتخب اليمن حافظ على مستواه في البطولة وخرج بتعادلين ولاحظنا التطور الكبير في اداء المنتخب العُماني ومنتخبات اخرى.
واضاف ناصر: لقد القت العديد من الظروف والمشاكل بظلالها على اداء المنتخب الذي استغربنا اشراك لاعبين في غير مراكزهم، وعدم وجود تخطيط لضم اللاعبين المحترفين والمغتربين، وكان غريبا خروج المحترف جستن ميرام بتصريح اشار فيه الى انه لا يعرف الواجب المكلف به داخل الملعب، كما لاحظنا ان بعض اللاعبين لا يجيدون الضغط الامامي والضغط الخلفي ولا استبعد وجود بعض الاشكالات بين اللاعبين انفسهم تؤثر في تعاونهم في المباريات، ومن الغريب ان غياب لاعب مؤثر لا نجد له بديلا، فهل عجزت كل الاندية المشاركة في الدوري عن ضخ لاعب مؤهل لتعويض الغائبين بسبب الاصابة او اي سبب اخر.
وعندما سألناه عن رؤاه المستقبلية لتحسين حال المنتخب قال انا مع الابقاء على الملاك التدريبي الا في حالة اناطة المهمة بمدرب اجنبي يعمل للمستقبل وتوفر له كل الامكانات والا فان الابقاء على حكيم اجدى لان من الصعب ان يتولى المهمة في فترة قصيرة اي مدرب محلي، ومن المهم ان نوفر ظروف اعداد جيدة للمنتخب قبل الدخول في منافسات امم اسيا.

 

حاتم: الظروف الصعبة وراء نتائج الرياض

بغداد/ الملاعب
أكد المدرب العراقي المحترف بنادي الإمارات الإماراتي حامد حاتم ان المنتخب الوطني لم يقدم ما كان منتظرا منه لقلة الاستعداد الجيد بسبب الظروف التي يمر بها البلد وعدم قدرته على اقامة مباريات ودية خارج العراق.
وأشار الى ان الوقت مازال مبكرآ لتقويم اداء المنتخب الوطني بعد الخسارة التي تعرض لها امام الامارات بهدفين دون رد في المباراة التي جرت بينهما على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لدورة خليجي الرياض مع الاعتراف ان المنتخب لم يقدم المتوقع منه ، لكن التقويم المنطقي يجب ان يكون بعد البطولة تقويم المشاركة من كل أمورها ، والاخطاء التي ظهرت في كل المباريات لايتحملها المدرب وحده ، لكن هناك ظروفا مر بها الفريق ومنها عدم الاستعداد الجيد بسبب الظروف التي يمر بها البلد وعدم قدرته على اقامة مباريات ودية خارج العراق الا ان العراق ودع البطولة بمستوى هزيل وخيبة امل.
وبين: ان المستوى البدني الذي رافق اداء لاعبي المنتخب الوطني كان ضعيفا فاللياقة البدنية بالدرجة الاولى كانت السبب بالانتكاسة فضلا على بناء الهجمة التي لاتخضع الى اية ضوابط تكتيكية واعتمادها بالدرجة الاساس على الاجتهاد الخاص للاعبين واخطاء الفريق المقابل ويجب على الملاكات التدريبية للمنتخبات الوطنية ايجاد مهاجمين جدد لمنتخباتنا مع الاستعانة بمدربين عالميين لكل المنتخبات الوطنية ومنها منتخبات الفئات العمرية.

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com