جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الاحد 19/11/2017 العدد : 2902

لاعب الزوراء .. أمير صباح:لقاء كأس السوبر لن أنساه وقرارات الاتحاد الجديدة حليفها النجاح

*اول الغيث كاس الوبر، كيف تقوّم ذلك ؟
- الحقيقة ان الزوراء يعرف طريق التتويج، ولا اعتقد ان اللقب الاول للزوراء سيوقف زحفه نحو القاب اخرى، بل سيزيد اللاعبين والكادر التدريبي اصرارا على المضي قدما نحو القاب اخرى لتزيين خزائن النادي.
* كيف ترى ملعب كربلاء؟
- الملعب جميل بشكل كبير، نتمنى ان يجد كل فريق ملعبا له بمثل ما عليه ملعب كربلاء، اضافة الى ان يكون لكل محافظة ملعب بمثل طراز ملعب كربلاء، فالبناء رائع والجمهور الحاضر اروع، ويعد الملعب تحفة فنية ويتوسط محافظات عديدة، اضافة الى قربه من بغداد العاصمة.
* حظوظ الزوراء كيف تراها في الدوري الحالي؟
- طبعا عمل جيد قام به الاتحاد بالعودة للدوري العام بـ20 فريقا، فدوري المجموعات لا يساهم في تطوير اللعبة بل يؤثر سلبا في اللاعب والفرق العراقية، وعن فريقنا الزوراء اعتقد انه سيكون الفريق الاصعب على جميع الفرق، فلدينا الخطوط المتراصة السليمة التي تؤكد قيمة فريق الالقاب، وعلى مدار السنين والمواسم.
* كيف تجد قرارات الاتحاد الجديدة بشأن دوري الكرة ؟
- النجاح حليفها لو تحققت، ولكن اتمنى ألا يكون المنهج حبرا على ورق، واتمنى ان يطبق المنهج بمفرداته، ولو تحقق ذلك فسنشهد دوريل متطورل كما هي دول العالم .
* تدرجت مع الفئات العمرية، فهل هي مهمة للاعب؟
- لعبت لنادي الكرخ في الفئات العمرية عام 2006 ومن ثم لعبت للمنتخب الشبابي مع المدرب القدير عبدالاله عبدالحميد، حينما لعب المنتخب في الهند، ومن ثم لعبت للخط الاول في نادي بغداد ، وكذلك انتقلت الى زاخو ومثلته موسما واحدا، ثم عدت الى بغداد والنجف حلقتي في الموسم السابق، واليوم مع النوارس الفريق الاكثر شعبية في العراق، معه وصلت للمنتخب الوطني، واعتقد ان البداية المبكرة تصنع لاعبين.
* مع أي من المدربين تم استدعاؤك للمنتخب؟
- استدعاني سيدكا الالماني للمنتخب، واكد من خلال حديثه انني لاعب متمكن ويجب بقائي مع المنتخب لكوني لاعبا صاحب امكانية عالية، ومن ثم استدعاني زيكو للمنتخب، وقد همشت من قبل المدربين المحليين، ولا اعرف السبب.
* قال عنك المدرب البرازيلي لنادي الشرطة انك لاعب كبير؟
- شهادة اعتز بها من مدرب اجنبي وبرازيلي، فهو يعرف قيمة اللاعب.
* المدرب ايوب اوديشو، كيف تصنفه بين مدربي العراق؟
- مدرب متمكن صديق للجميع، استفدت منه كثيرا، ولكن العصبية الزائدة تؤثر فيه، واعتقد انه مدرب متميز ومتطور ويعمل بصمت، وقد ظلم مع المنتخبات الوطنية برغم الامكانات التي يمتلكها.
* لديك تسديدات قوية على المرمى، هل هي نتيجة التمرين او موهبة ؟
- اتدرب على التسديد من مناطق عدة، ونحن نطبق تدريبات المدرب والمساعدين بالملعب، والحمد لله نمتلك جهازا فنيا رائعا.
* هل انت مع المدرب المحلي او مع الاجنبي؟
- اصدقك القول حينما اقول لك اني مع المدرب المحلي، فهو الذي يعرف جاهزية اللاعبين وتطور مستواهم لانه يتعايش معهم، أما الاجنبي فيعتمد على النقل ومن يعلمه باللاعبين، وهذا ممكن انه لا يصب بمصلحة اللاعب، وقد يظلم لاعب على حساب اخر، لذلك انا مع المدرب المحلي، علما اني استدعيت للمنتخب من قبل مدربين اجانب سيدكو وزيكو.
* هل سنراك بمستوى متميز مع النوارس؟
- الحقيقة ان اللعب والتقديم الجيد هي موهبة من عند الله وتعتمد على اجتهادك وطريقة اختيارك، وكنت موفقا بالموسم الماضي، واعتقد انني سأكون بالعطاء نفسه ان لم يكن اكثر، فأنا مواظب ممتنع عن المنبهات، وانام بأوقات جيدة، ومن الله التوفيق.
 

تجربتــي فــي الــدوري العراقــي ليســت عابــرة وبصمتــي مؤثــرة فــي خارطــة اللعبــة

حوار/ ميثم الحسني

لم تكن تجربته عابرة بالمرة حينما احترفت في الدوري العراقي لكرة السلة.. المدرب التونسي ماهر خنيفر ترك بصمة واضحة على اداء فريق الشرطة وتوج معه باللقب مرة ووصيف الدوري مرة اخرى، وكان من بين الاسماء المرشحة بقوة لتدريب المنتخب العراقي ما يدلل على تأثير هذا المدرب في فريقه والبصمة المميزة التي تركها على فريق الشرطة العراقي قبل ان يعود مجددا الى تونس وبتجربة مميزة مع النجم الساحلي.. (الملاعب) حاورت المدرب التونسي ماهر خنيفر لتقف على الكثير من مستجدات عمله وسبب رفضه تدريب احد الاندية العراقية:
*الانجاز الذي يتذكره ماهر خنيفر في العراق؟
- لاشك ان الموسم الابرز هو تتويجي بلقب الدوري العراقي مع نادي الشرطة عام 2015 ، حيث كانت المنافسة مشتعلة والاندية التي نافستنا كانت بقمة تحضيراتها ، لكن الحمد لله حسمنا اللقب بعد اداء مميز، هذا اللقب يعني الكثير كمدرب محترف تمكن من تسجيل اسمه بلائحة الشرف كمدرب حاصل على لقب الدوري العراقي والذي ينشط من خلاله مدربون اكفاء.
* ما اسباب خسارتكم اللقب في الموسم الذي لحقه؟
- مركز الوصيف ليس اخفاقا قطعا في ظل تطور السلة العراقية ووجود اندية كبيرة ومميزة وتنافس بحرص على تحقيق اللقب ، لكن للامانة الدوري عام 2016 كان مختلفا لفريق الشرطة نتيجة لبعض الاشكالات الادارية والتي اثرت نوعا ما في تركيز اللاعبين برغم محاولاتنا الجادة ابعاد اللاعبين عن تلك التداخلات ، إلا ان واقع الحالي يبقى حاسما للموقف، وبالتالي الفريق اكتفى بالمركز الثاني.
* توارد لنا انك تلقيت عرضا من احد الاندية العراقية هذا الموسم؟
- بالحقيقة نعم تلقيت عرضا من احد الاندية العراقية ، ولا اريد ذكر اسم النادي كي يستمر مدربه بالمنافسة دون تأثير ، حيث اتت الادارة الى تونس وتفاوضنا على تسلم المهمة، وكل الامور كانت تسير بالشكل الصحيح ، الا انني بالاخير اعتذرت للنادي العراقي لاني تلقيت عرضا محليا اجده الانسب لي كمدرب.
* ما الفرق بين العرض الذي قدمه النادي العراقي والنادي التونسي؟
- بصراحة النادي العراقي ادارته كانت محترمة جدا وجادة في انهاء التعاقد ، لكن عندما يتقدم لي عرض من ناد بحجم النجم الساحلي ، فلا شك انه عرض يستحق ان اتوقف عنده لعدة اسباب، منها حجم الفريق ومنافسته افريقيا، وثقله في سيرتي الذاتية كمدرب لفريق النجم الساحلي ، بالاضافة الى انه في بلدي دون عناء السفر ، كذلك فأنا استاذ جامعي ووظيفتي تحتم علي قبول عرض يمنحني قدرة التواصل مع المعهد العالي ، ناهيك انني ابن النجم الساحلي ومثلت النادي 25 موسما.
* ماذا تتذكر من مسيرتك مع النجم الساحلي؟
- اكيد فريق النجم الساحلي معروف على مستوى القارة الافريقية وعربيا، وانا كلاعب توجت مع الفريق ببطولة الدوري التونسي ثلاثة مواسم ، والآن كمدرب اطمح للتتويج باللقب، حيث ان الفريق الآن يتصدر المجموعة الثاني كون الدوري التونسي يقام بطريقة المجموعتين، وفريقنا يقف على راس المجموعة الثانية وهدفنا التتويج باللقب.
* وماذا عن مشاركتك الخارجية مع الشرطة العراقية؟
- في الشهر الثامن 2015 شاركنا بإسم المنتخب العراقي في البطولة العربية التي اقيمت في شرم الشيخ، وقتها قدت فريق الشرطة الى الفوز بالمركز الثالث وحصد البرونزية بعد تغلبنا على المنتخب السعودي في مباراة قوية جدا انتهت لمصلحتنا بفارق نقطة ، وفي الشهر العاشر من العام نفسه شاركنا في بطولة الاندية العربية وحصلنا على المركز الخامس وهو مركز جيد بوقتها ، وفي عام 2016 شاركنا في بطولة غرب اسيا في عمان ولعبنا مباراة فاصلة مع نادي الارثوذكسي الاردن، وتمكنا من الفوز لنحل بالمركز الثالث ونتأهل الى نهائيات ندية اسيا في الصين، ناهيك عن حصولي مرتين على البطولات التنشيطية في العراق.
* وما طموحك كمدرب محترف؟
- لاشك ان طموح كل مدرب قيادة منتخب بلاده، واتمنى ان اقود المنتخب التونسي في الفترة المقبلة ، وكذلك الطموح نفسه في قيادة المنتخب العراقي ، سيما وان الاتحاد العراقي لكرة السلة كان قد طرح اسمي بقوة لقيادة المنتخب العراقي ، لاسيما واني املك خلفية مميزة عن السلة العراقية.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com