جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 26/9/2017 العدد : 2871

تأهلنا إلى نهائيات آسيا في ظروف إستثنائية عشناها بالنيبال

حوار/ ميثم الحسني

لم يكن طريق ناشئي العراق بكرة القدم سالكاً الى النهائيات، بل ان الحسم تأجل حتى صفارة النهاية، البعض وصف مجموعة العراق بأنها سهلة وجاء رأيه على وفق تقوّيمه لمنتخبات الكبار لدول المجموعة، دون الاكتراث لفوارق الفئات العمرية وحجم تطور منتخبات شرق القارة الاسيوية، بالاضافة الى معاناة الفريق اثناء تواجده في النيبال.. (الملاعب) اجرت حوارا سريعا، بعد تأهل منتخب ناشئي العراق الى النهائيات، مع مدرب المنتخب العراقي علي هادي:-
* كيف تصف لنا تأهل الفريق الى نهائيات اسيا؟
- الحمد لله اثمر الجهد عن تأهل فريقنا كبطل للمجموعة برغم المعاناة التي مررنا بها قبل واثناء التصفيات ، والتأهل جاء لاننا عشنا بتحد كملاك فني متكامل، وللعلاقة الروحية الوطيدة التي باتت تربطنا باللاعبين ، فضلا عن اعدادنا المثالي للاعبين نفسيا، تلك العوامل اثمرت عن خطف بطاقة التأهل الى نهائيات اسيا التي ستقام في ماليزيا العام المقبل.
* كثيرا ما تحدثت عن الظروف والمعاناة، ما تلك المعاناة؟
- اذا تحدثنا عن الاعداد، فأعتقد ان ظروف البلد وضيق الوضع المالي لإتحاد الكرة اثر فينا بشكل واضح، وأود ان اشكر اتحاد الكرة على اجتهاده برغم الظروف التي يمر بها، كما نشكر اللجنة الاولمبية التي تكفلت لنا بمعسكر تدريبي، وكذلك نثمن موقف وزارة الشباب والرياضة التي خصصت لنا ملعب علي حسين لإقامة التدريبات بشكل متواصل ، لكن المعاناة الحقيقية تكمن في لحظة وصولنا في النيبال، بصراحة لم تكن مؤهلة لإستضافة التصفيات، الفنادق بائسة جدا والرائحة الكريهة، وتملأ المكان، ونوع الغذاء لا يصلح للاستهلاك البشري ، وفقر المدينة واضح من خلال شوارعها غير المعبدة وملاعبها البائسة ووسائل النقل المتردية، ما اثار مخاوفنا لتعرض الفريق الى اعتداء، ناهيك عن ضغط المباريات وبعضها تقام في الساعة السابعة صباحا ، فعلا حالتنا كانت مزرية ويرثى لها، وكنا على اعصابنا نريد العودة الى الوطن بأسرع وقت، حاملين بطاقة التأهل.
* وماذا عن الاعتراض الذي سجله العراق؟
- نحن قدمنا الاعتراض، ونتمنى على الاتحاد الاسيوي ان يزور تلك المناطق ويطلع على ملاعبها ومدنها وفنادقها وشوارعها قبل اسناد مهمة التنظيم لتلك المدن.. نعم العاصمة النيبالية قد تختلف عن بقية المدن، لكن الاهم ان تطلع على المدن التي تستضيف المنافسة ، لا توجد أي مقومات استضافة التصفيات في مدينة كاتماندو التي استضافت منافسات مجموعتنا ، نحن قدمنا الاعتراض، والامر متروك للاتحاد الاسيوي.
* متى يبدأ التحضير للنهائيات؟
- سنبدأ اول يوم من عودتنا الى العاصمة بغداد ، سأقدم منهاج الاعداد الى اتحاد الكرة، الفريق بحاجة الى رعاية حقيقية ، ولدينا الكثير، لكن الظروف اجبرتنا على هذا المستوى، وبالتالي نحن بحاجة الى معسكرات ومباريات تجريبية وظروف اعداد مثالية للدخول بالمنافسة على كأس اسيا ، البعض سيقول ان الوقت مبكر، حيث ستقام المبطولة في شهر ايلول من العام المقبل، لكن الاعداد المثالي يحتم علينا استثمار الوقت لخلق فريق متماسك وناضج، وقادر على المنافسة في نهائيات اسيا.
* ما تقوّيمك لدعم الاعلام للمنتخب؟
- الاعلام بكل اصنافه كان داعماً لمسيرتنا، ونحن نؤشر حقيقة هذا الدعم ونشيد به، ونقدر ما يكتب ويقدم عن منتخبنا ، لكن القاعدة لا تخلو من بعض الشواذ، خصوصا في وسائل التواصل، فالبعض يحاول ان ينال من الفريق او لديه مشكلة معي بشكل شخصي ، لكننا مضينا، والحمد لله عدنا ببطاقة التأهل.
* ماذا تتنبأ لهذا الفريق في المستقبل؟
- هذا الفريق هو لبنة حقيقية لفريق ناضج سيكون ركائز اساسية لمنتخبات العراق بالتدرج، واجزم انه سيكون الفريق المستقبلي لمنتخب الشباب، والجزء الاكبر منه سيكون نواة المنتخب الاولمبي ، وعدد غير قليل سيكونوا نجوما للمنتخب الوطني ، هذا الفريق بني بجهد علمي، وهو فريق متكامل من الجهاز الفني والطبي والاداري والاعلامي، والجهد اثمر عن فريق سيكون قاعدة حقيقية لمنتخب العراق.

الفائز بنحاسي 1500م في أسياد الصالات.. عدنان طعيس:كنت عازماً على إعتلاء منصات التتويج برغم ضعف الإعداد

حوار / الملاعب

وصف العداء، عدنان طعيس، الحصيلة التي خرج بها رياضيونا حتى الآن من مشاركتهم في الدورة الاسيوية للصالات التي تضيفها العاصمة التركمانستانية عشق اباد بالمتميزة.

حصاد يبعث عن السعادة

وقال طعيس في حديث (للملاعب): يشارك العراق في منافسات الدورة بعدد محدود من الرياضيين، وبرغم ذلك فإننا نجحنا في نيل عدد كبير من الاوسمة، وهو امر يبعث على السعادة، ونتمنى ان يزداد رصيد اوسمتنا في ما تبقى لنا من منافسات.
وتطرق طعيس لإحرازه وساماً نحاسياً في منافسات عروس الالعاب، فقال: بالنسبة لالعاب القوى فقد شاركت انا وزميلي منتظر فالح، وأحمد الله انني نجحت في احراز الوسام النحاسي بفعالية 1500م، بعد احرازي المركز الثالث بزمن قدره 3.50.98 دقيقة، وقد جاء بالمركز الاول متسابق من الهند، مسجلاً زمناً قدره 3.48.67 دقيقة، وحل ثانياً متسابق سعودي مسجلاً 3.49.65.
علماً ان الركض في القاعات المغلقة يختلف عن الركض في الهواء الطلق، إذ يمكن ان يكون رقم 3.50 في القاعات يعادل 3.44 في الهواء الطلق.

قطفت ثمار خبرتي

واضاف طعيس: لقد لاحظنا التنافس الشديد ، لا سيما في العاب القوى، كما ان جميع المشاركين يبحثون عن اعتلاء منصات التتويج ونيل الاوسمة التي تزين صدورهم اكثر من تفكيرهم بتحسين الارقام الشخصية، وبالنسبة لي شخصياً فقد كنت قبل دخول ميدان التنافس عازماً على نيل احد الاوسمة ورفع راية الله اكبر، برغم ضعف التحضير، ولكني احمد الله انني نجحت في الافادة مما اكتسبته من خبرة
جراء مشاركاتي السابقة واعتلاء العديد من منصات التتويج وقطفت ثمار ذلك باحراز الوسام النحاسي في فعالية 1500م التي شهدت تنافساً قوياً.

استحقاق مهم .. بالانتظار

واختتم طعيس حديثه، قائلاً: تنتظرنا العام المقبل مشاركة مهمة تتمثل بمنافسات دورة الالعاب الاسيوية في الهواء الطلق، ونتمنى ان تتضافر جهود جميع المؤسسات الرياضية، لا سيما اللجنة الاولمبية ووزارة الشباب والرياضة، من اجل تأمين ظروف استعداد متميزة للرياضيين الذين سيمثلون العراق في الدورة، بما يمكنهم من تحقيق النتائج المتميزة التي يعززون بها نجاحات الرياضة العراقية المتطلعة لإثبات تميزها في شتى الاستحقاقات العربية والقارية والعالمية.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com