جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 26/9/2017 العدد : 2871

حوار فني سوري خالص يتجدد في ملعب الوكرة
الجوية يتسلح بشخصية البطل والوحدة يرفع سقف طموحاته
 

بغداد/ صلاح عبدالمهدي

تفيض اوساط الكرة العراقية بالتفاؤل الكبير بشأن ما ينتظر فريق القوة الجوية في الساعة السادسة من مساء اليوم الثلاثاء، عندما يواجه ضيفه المفترض الوحدة السوري على اديم ملعب نادي الوكرة القطري لحساب إياب نهائي منافسات منطقة غرب اسيا في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي بنسختها الحالية، وهذه قراءة في مباراة اليوم المهمة، وحظوظ الفريقين الشقيقين فيها:

تحضير وجاهزية

حرص فريق القوة الجوية على الحضور الى الدوحة بوقت مبكر بغية التأقلم مع الاجواء في العاصمة القطرية من جهة، وزيادة الانسجام بين عناصر الفريق وتفاعلهم مع طريقة المدرب الجديد من جهة اخرى، ومنذ الوصول الى الدوحة يوم الثلاثاء الماضي، والجهاز الفني الذي يقوده مدرب الوحدة السابق حسام السيد، يعمل على تهيئة الظروف الملائمة للمضي قدما في رحلة الدفاع عن اللقب القاري من خلال تخطي الوحدة في لقاء الاياب الذي لا يقبل غير الفوز، حيث عمل السيد على التحضير لمختلف الوضعيات التي قد يواجهها فريقه اليوم، وصولا الى توفير اعلى درجات الجاهزية، وبالتالي اصبحت الكرة في ملعب اللاعبين من اجل القيام بدورهم في المباراة التي تنتظرها جماهير الكرة العراقية عموما على احر من الجمر، لاسيما وان التركيبة البشرية التي سيعتمد عليها الصقور تضم عددا لا بأس به من النجوم الذين يمتلكون المهارة والخبرة وصولا الى تجاوز الخسارة في مباراة الذهاب التي احتضنتها صيدا، وانتهت وحداوية بهدفين مقابل هدف واحد.

هدف ثمين

هناك اجماع على ان القوة الجوية لم يظهر بمستواه الحقيقي في مباراة الذهاب التي ضيفها ملعب صيدا البلدي، بل ظهر الفريق مرهقا، وعانى ضعف الانسجام والتفاهم بين عناصره، فضلا على ارتكاب لاعبيه العديد من الاخطاء الدفاعية المتكررة التي ادت الى تسجيل هدفي الوحدة، بيد ان الهدف الذي سجله حمادي احمد في الوقت القاتل من عمر المباراة اعاد الروح للفريق، ومنحه جرعة معنوية كبيرة سيتسلح بها في مباراة اليوم التي يكفيه فيها الفوز بهدف دون مقابل ليتأهل الى مباراة التتويج التي ستقام في الرابع من تشرين الثاني المقبل امام الفائز من مواجهتي استقلال دوشنبه الطاجيكي وبنغالورو الهندي. أما الوحدة فسيخوض مباراة اليوم بخياري التعادل والفوز، وقد وصل الفريق الى الدوحة يوم السبت الماضي، وعينه على بطاقة التاهل لمباراة التتويج، حيث وصف مدربه رأفت محمد مواجهة اليوم بأنها مباراة الحلم برغم اعترافه بأن هدف التقليص الذي سجله الصقور في مباراة الذهاب قد عقّد مهمة فريقه ايابا امام فريق يكفي انه يحمل لقب البطولة.

حذف وإدخال

اختار مدرب القوة الجوية حسام السيد تشكيلته لمباراة الذهاب التي اقيمت في صيدا من اللاعبين: فهد طالب وسامال سعيد وسامح سعيد وعلي بهجت والكرواتي سباستيان انتش وسيف سلمان وهمام طارق وزاهر ميداني وعماد محسن ( فهد كريم )وامجد راضي (علي يوسف) وحمادي احمد، وافتقد الفريق خدمات الثنائي بشار رسن وسعد ناطق اللذين احترفا في ناديي بريس بوليس الايراني والعربي القطري على التوالي. أما الوحدة فقاده المدرب رأفت العلي، ومثله اللاعبون : طه موسى وعلي ذيا وشعيب العلي ومحمد غباش وهادي المصري وبرهان صهيوني وسليمان سليمان ومحمد الحسن ( ماجد الحاج ) وانس بوطه (محمد علي) واسامة اومري (رجا رافع) ومحمد حمدكو، وافتقد الفريق هو الاخر خدمات الثنائي عمر ميداني وخالد المبيض الذي احترفا في ناديي حتا الاماراتي والقوة الجوية العراقي.

3 + 2

آخر تشكيل لمنتخبنا الوطني ضم 3 لاعبين اختارهم المدرب باسم قاسم من البيت الكروي الازرق، وهم حارس المرمى فهد طالب وثنائي الدفاع علي بهجت واحمد عبد الرضا. أما اخر تشكيل للمنتخب السوري الشقيق فقد ضم لاعبين فقط اختارهما المدرب ايمن الحكيم من فريق الوحدة، وهما المدافع هادي المصري (افضل لاعب في مباراة الذهاب) والمهاجم اسامة اومري ، وبالمناسبة هناك اكثر من لاعب وحداوي سبق له ان احترف في الدوري العراقي، ونشير هنا الى علي دياب الذي مثل دهوك، وبرهان صهيوني الذي لعب لأكثر من فريق، اخرها النجف، ورجا رافع لاعب زاخو.

اللقاء السابع

لقاء اليوم هو السابع بين فريقي القوة الجوية والوحدة، بعد ان سبق لهما ان تقابلا في ست مباريات سابقة فاز الوحدة بمباراتين منها مقابل فوز جوي واحد، بينما تعادل الفريقان في ثلاث مباريات ، وكما يلي : في الرابع من ايلول عام 2007 تعادل الفريقان بثلاثة اهداف لكل منهما سجلها للقوة الجوية علي منصور (هدفان ) وعلاء كلف ضمن بطولة حمص الدولية.. وفي السادس عشر من اذار عام 2016 تقابل الفريقان في صيدا لحساب ذهاب مرحلة المجموعات في بطولة كاس الاتحاد الاسيوي، وفاز الوحدة بخمسة اهداف سجلها رجا رافع ( اربعة ) واسامة اومري مقابل هدفين لحمادي احمد.. وفي الثالث عشر من نيسان عام 2016 فاز القوة الجوية في الدوحة بهدف دون مقابل حمل امضاء حمادي احمد لحساب اياب بطولة كاس الاتحاد الاسيوي.. وفي الرابع عشر من اذار عام 2017 تعادل الفريقان في صيدا بدون اهداف لحساب ذهاب مرحلة المجموعات في بطولة كاس الاتحاد الاسيوي.. وفي الثالث من نيسان عام 2017 تعادل الفريقان في الدوحة بهدف لمثله سجله للصقور احمد عبد الامير وللوحدة خالد المبيض لحساب اياب بطولة كاس الاتحاد الاسيوي.. وفي الثاني عشر من اب عام 2017 فاز الوحدة في صيدا بهدفين سجلهما انس بوطة وهادي المصري، مقابل هدف واحد لحمادي احمد في ذهاب نهائي منطقة غرب اسيا لبطولة كاس الاتحاد الاسيوي.
 

اليوم.. في إياب نهائي غرب آسيا لبطولة كأس الإتحاد الآسيوي
الصقـور تسعى للتعويض أمـام الوحـدة السـوري
 
بغداد/ خيام الخزرجي

يسعى نادي القوة الجوية الى حسم مباراته في اياب نهائي غرب اسيا لبطولة كأس الاتحاد الاسيوي، وذلك عندما يستضيف على ملعبه المفترض في الدوحة، مساء اليوم (الثلاثاء) ، نادي الوحدة السوري الذي خسر أمامه في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف واحد والتي أقيمت في العاصمة اللبنانية (بيروت)، حيث يسعى صقور القوة الجوية مساء اليوم للعودة الى وضعهم الطبيعي الذي كانوا بعيدين عنه في مباراة الذهاب والتي كلفتهم خسارة غير متوقعة بهدفين مقابل هدف واحد، والسعي لبلوغ المباراة الثانية ومن ثم تحقيق حلم الحفاظ على اللقب.. ومن خلال هذه المعطيات تبدو ان المباراة ستأخذ طابعاً خاصاً من الحسابات الفنية بالنسبة لمدربي الفريقين، وخاصة مدرب القوة الجوية حسام السيد الذي يسعى لحسم المباراة وكسب ثقة جماهير القوة الجوية من جديد، خصوصاً اذا علمنا ان الكادر التدريبي دخل بمعسكر تدريبي في الدوحة قبل اسبوع من المباراة، ركز من خلاله على الجانب النفسي للاعبين ، حيث ان اغلب الحديث كان يتمحور حول الهدف الوحيد الذي سجله مهاجم الصقور حمادي أحمد في مباراة الذهاب، والذي استطاع من خلاله الصقور تقليص النتيجة، ويكفيه هدف وحيد لنيل لقب غرب القارة، والتأهل لختام البطولة، لكن تبقى المباراة غير محسومة برغم ارجحية الارض لأن مثل هذه المنافسات لا يستطيع احد أن يؤمن ويضمن نتائجها.
(الملاعب) استطلعت اراء البيت الجوي بشأن استعداداتهم وتوقعاتهم لمواجهة اليوم امام نادي الوحدة السوري...

جاهزية تامة

وقفتنا الاولى كانت مع المدرب المساعد لكرة الصقور، الكابتن رزاق فرحان، الذي تحدث عن استعدادات فريقه لمواجهة اليوم امام نادي الوحدة السوري، قائلا: ان الملاك التدريبي أكمل كل تحضيراته لمباراة اليوم، بعد أن عملنا خلال الايام الماضية وبعد وصولنا للدوحة على تهيئة جميع اللاعبين نفسياً، ومعالجة بعض الاخطاء التي وقعت في مباراة الذهاب، خاصة ان الوضع مطمئن بعد مباراتنا التجريبية مع الوكرة القطري الذي طبق من خلالها اللاعبون ما مطلوب منهم.
واضاف: ان فريق الوحدة السوري يعد من الفرق الجيدة، ولدينا دراية كاملة بطريقة لعبه وامكانية لاعبيه بعد متابعتهم عن كثب ووضع الالية التي تضمن حصولنا على خطف الفوز وتحقيق لقب غرب القارة والتأهل لنهائي كأس الاتحاد الاسيوي.
وختاماً قال: أود ان اطمئن جماهير الصقور المتواجدة ببغداد بأن الفريق يسير في الطريق الصحيح، وعلى وفق ما خطط له، وان شاء الله سنعود الى بغداد حاملين بشائر النصر.

إستعداد نفسي وبدني

أما مدافع القوة الجوية، علي بهجت، فأكد: أن الجميع مستعد لمواجهة اليوم، وقد وصلنا لأعلى درجات الجاهزية والاستعداد من الناحية البدنية والنفسية، خصوصاً ان الفريق يمر بمرحلة ممتازة بعد معسكره الاخير في الدوحة، حيث ان اللاعبين عازمون على مواصلة المنافسة وتعويض الاداء غير المقنع الذي ظهرنا به في مواجهة الذهاب، وسندخل مباراة اليوم بوتيرة عالية منذ الصفارة الاولى من اجل تعويض نتيجة مباراة الذهاب وتحقيق الفوز على الوحدة السوري الذي يعد خصما ليس بالسهل في مسابقة كاس الاتحاد الاسيوي، ولكنه ليس بأفضل من فريقنا. مبيناً: ان الايام الاخيرة شهدت تركيز الكادر التدريبي على الاسلوب الذي سنتبعه خلال المباراة، ومعرفتنا بمكامن القوة والضعف لدى الفريق الخصم، فرصة لفريقنا من أجل اثبات جدارته وأحقيته بالحفاظ على اللقب الذي تحقق العام الماضي.

ثقة كبيرة

وقفتنا الاخيرة كانت مع اللاعب، سامح سعيد، الذي ادلى برأيه قائلاً: أننا قادرون على تحقيق الفوز بمباراة اليوم على الوحدة السوري برغم صعوبة المباراة كون ان الفريق المنافس يضم مجموعة رائعة من لاعبي الخبرة والشباب، فضلا عن تميزه بنتيجة المباراة الاولى، لكن ثقتنا كبيرة بأنفسنا كلاعبين ما يجعلنا أكثر تفاؤلاً في مباراة اليوم.
وأضاف: أننا كلاعبين سنكون على العهد الذي قطعناه على انفسنا من البداية بأن نحافظ على لقب الموسم الماضي، ولن ندع هذه الفرصة تفلت من بين أيدينا ، ولاسيما ان اغلب تشكيلتنا تمرست على البطولة.
مبيناً: ان الجميع امام مسؤولية تأريخية لقيادة القوة الجوية الى منصات التتويج الاسيوي للمرة الثانية على التوالي، وادخال البهجة في قلوب الجمهور الجوي.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com