جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الثلاثاء 18/4/2017 العدد : 2772

السفيران يخوضان مواجهتين مفصليتين .. اليوم
النوارس تتطلع للدور الرباعي والصقور أمام مفترق طرق
 

بغداد/ صلاح عبدالمهدي

مع تصاعد وتائر الصراع التنافسي في مجموعات منطقة غرب اسيا لبطولة كاس الاتحاد الاسيوي يخوض ممثلا الكرة العراقية، اليوم، مواجهتين مهمتين ضمن الجولة الخامسة من مرحلة المجموعات، حيث يلتقي الزوراء مضيفه السويق العماني لحساب المجموعة الاولى، فيما يواجه القوة الجوية ضيفه الصفاء اللبناني في المجموعة الثانية، وتكمن اهمية المباراتين المذكورتين بكونهما ستفصحان عن الكثير من ملامح الفرق التي ستتأهل الى منافسات الدور الرباعي المؤدية لمعرفة بطل المنطقة المؤهل لخوض المباراة النهائية حسب النظام الجديد للبطولة، وهذه قراءة في مباراتي اليوم، وحظوظ النوارس والصقور بالرقم والكلمة:

الزوراء والسويق

لاشك ان حظوظ الزوراء قد تصاعدت بالانتقال الى منافسات الدور الرباعي، بعد ان تربع الفريق على قمة المجموعة الاولى برصيد 8 نقاط من اربع مباريات، وبات يخطط لدخول التاريخ ليعيد الى الاذهان مافعله القوة الجوية ابان الموسم الماضي عندما عاد الى بغداد حاملا كأس البطولة للمرة الاولى منذ انطلاقها عام 2004، وبرغم ان حامل لقب الدوري الممتاز قد تعادل في اول مباراتين له امام ضيفه السويق العماني ومضيفه الاهلي الاردني، إلا ان الفريق تفوق بعدها على منافسه الاول في المجموعة، ونعني الجيش السوري، رواحا ومجيئا ليخطف ست نقاط ثمينة اجتاز بها اصعب محطة له عبر رحلته القارية الحالية، لاسيما وان التاريخ يحتفظ للجيش بحضور متميز تجسد بإحرازه كأس النسخة الاولى للبطولة، قبل ان تسيطر الفرق الاردنية والكويتية على الانجاز القاري فيما بعد، وبات الفريق يتطلع لإجتياز عقبة السويق ليعزز حظوظه بالانتقال الى المربع.

المتصدر والمتذيل

يدخل الزوراء مباراة اليوم وهو في قمة المجموعة برصيد 8 نقاط جاءت من تعادله سلبيا في المباراة الاستهلالية امام ضيفه المفترض السويق العماني، ثم تعادل في الجولة الثانية مع مضيفه الاهلي الاردني بهدف لمثله سجله له علاء عبد الزهرة من ركلة جزاء، فيما فاز في مباراته الثالثة على الجيش السوري بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد سجلها مهند عبد الرحيم (2) والمدافع السوري خطأ، قبل ان تنتهي مباراة الاياب بين الفريقين زورائية ايضا بثلاثة اهداف دون مقابل سجلها مهند عبد الرحيم (2) وعلاء مهاوي. أما السويق فيدخل المباراة وهو في ذيل المجموعة برصيد نقطتين فقط، جاءت من تعادله مع الزوراء والاهلي بدون اهداف، بينما خسر امام الجيش ذهابا بهدف دون مقابل، وامام الاهلي ايابا بهدفين مقابل هدف واحد، وباتت حظوظ الفريق معدومة في الذهاب الى ابعد مما هو عليه الآن.

فوز وتعادل

وفي ضوء المعطيات الحالية للمجموعة بات الزوراء بحاجة الى الفوز على السويق في مباراة اليوم ليبلغ النقطة الحادية عشرة، ويضع قدما في منافسات الدور الرباعي. أما في حال فوزه وتعادل الجيش السوري في عمّان مع مضيفه الاهلي الاردني في الجولة نفسها فإن بطاقة التأهل المباشر ستتوشح باللون الابيض بشكل مؤكد دون النظر لنتائج الدور السادس والاخير من مرحلة المجموعات والتي ستكون بالنسبة له فائضة عن الحاجة، تاركا الصراع الاردني – السوري على أشده للاستحواذ على المزيد من النقاط بغية الحصول على فرصة المنافسة على المقعد المخصص لأفضل الثواني في المجموعات الثلاث.

اللقاء الرابــع

سبق للزوراء ان التقى السويق في ثلاث مباريات سابقة، بينها مباراتان لحساب مرحلة المجموعات ابان النسخة السادسة لبطولة كاس الاتحاد الاسيوي التي جرت وقائعها عام 2009، حيث فاز الزوراء ذهابا بهدفين دون مقابل سجلهما حيدر صباح من ركلة جزاء وسجاد حسين، ثم جدد الفوز في مباراة الاياب ولكن بهدف واحد هذه المرة حمل امضاء احمد ابراهيم. أما المباراة الثالثة فكانت في ذهاب النسخة الحالية للبطولة وانتهت بالتعادل السلبي، وستكون مباراة اليوم هي الرابعة بين الفريقين الشقيقين.

الجوية والصفاء

أما في المجموعة الثانية فقد اكتفى القوة الجوية بست نقاط في رحلة الدفاع عن اللقب وضعته في وصافة المجموعة على بعد نقطتين من الوحدة السوري المتصدر، ولو قدر للفريق ان يحقق الفوز على الوحدة في لقاء الاياب لوجدنا انفسنا الآن نتحدث عن بطل المجموعة، بيد انه فرّط بفوز سهل كان متاحا حتى اللحظة الاخيرة لولا ان لاعبيه اهدروا الكثير من فرص التسجيل بسبب التسرع وعدم التركيز، وحتى حمادي احمد الحائز على لقب هداف النسخة الماضية واحسن لاعب فيها لم يقدم الاداء المنتظر منه واكتفى بتسجيل هدف واحد حتى الآن، حيث قلت خطورته على المرمى نتيجة المراقبة اللصيقة التي خضع لها من مدافعي الفرق المنافسة بما جعله يتراجع الى الخلف كثيرا ويتخلى عن دوره كرأس حربة صريح وهداف لا يشق له غبار، والحقيقة لا بديل امام الجوية إلا الفوز في مباراة اليوم ليحافظ على حظوظه بالتأهل الى منافسات المربع بإنتظار ما ستسفر عنه مباريات الجولة الاخيرة.

المتصدر والمتأخر

يدخل القوة الجوية مباراة اليوم وهو في موقع الوصافة بـ6 نقاط من اربع مباريات جراء تعادله في الجولة الاولى مع مضيفه الصفاء اللبناني بدون اهداف، ثم فوزه في الجولة الثانية على ضيفه المفترض الحد البحريني بهدفين مقابل هدف واحد سجلهما حمادي احمد وعماد محسن، قبل ان يتعادل مع مضيفه الوحدة السوري ذهابا بدون اهداف وايابا بهدف لمثله سجله له احمد عبد الامير. أما الصفاء فيدخل المباراة وهو في قعر المجموعة بنقطة واحدة فقط من تعادله السلبي مع القوة الجوية في الجولة الاستهلالية، بينما خسر الفريق مبارياته الثلاث الاخرى تواليا امام الوحدة السوري بهدفين دون مقابل، وامام الحد البحريني ذهابا بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد سجله ستانلي ايشابي، وايابا بهدفين دون مقابل.

موقف معقد

لاشك ان مباراتي الجولة الماضية اللتين اسفرتا عن فوز الحد على الصفاء وتعادل القوة الجوية مع الوحدة قد جعلت الموقف في هذه المجموعة يدخل في خانة التعقيد عطفا على دخول الفريق البحريني طرفا في المنافسة بنقاطه الست وخروج الصفاء منها بنقطته اليتيمة، وإذا كانت مباراة اليوم تبدو متاحة امام اصحاب القمصان الزرقاء لبلوغ النقطة التاسعة على حساب الصفاء، فإن مباراة الحد ومضيفه الوحدة ستكون غاية في الاهمية لكلا الفريقين على حد سواء، حيث ان فوز الوحدة يعني اقترابه من الظفر ببطاقة التأهل المباشر وتضاؤل امال منافسه. أما إذا حدث العكس فتزداد الامور تعقيدا، وستكون مباريات الجولة السادسة والاخيرة هي القول الفصل، وفي كل الاحوال إذا أراد القوة الجوية المضي قدما في رحلة الدفاع عن اللقب سواء كان ذلك على راس المجموعة او افضل الثواني فيتوجب على الفريق الفوز على الصفاء والحد ليصل الى النقطة الثانية عشرة، وإنتظار ما ستسفر عنه نتائج المباريات الاخرى.
 

هل ستجعل المباريات المؤجلة دوري الكرة الممتاز عرضة للتلاعب وظلم بعض الفرق المنافسة؟
كاظم: على إتحاد الكرة أن يجنب نفسه الشكوك بإيقاف المنافسات لحين إكمال المباريات المؤجلة
 فرحــــــــــان: المباريــــــــــــات المؤجلـــــــــــــة سيخوضهــــــــــــا اللاعبــــــــــون بــــــــــلا روح بسبــــــــــــــب توقـــــــــــــف طمـــــــــــــوح المنافســـــــــــة
 صالح: بعـــــــض الفـــــــــرق المنافســــــــــة سيتـــــــــــم ظلمهـــــــــــــا بفعـــــــــــل خـــــــــــــــوض المباريــــــــــــات المؤجلـــــــــــــة كإسقــــــــــــاط فـــــــــــرض
 

بغداد / ماهر حسان

موضوع كثر الحديث عنه في الاونة الاخيرة في الاوساط الجماهيرية للساحرة المستديرة يختص بالمباريات المؤجلة وموعد اقامتها والمعطيات التنافسية المرتبطة في اكثر من جانب بالخصوص المذكور، لا سيما وان قطار الدوري يدخل في محطات على قدر كبيرة من الاهمية ستسهم بشكل فاعل في رسم ملامح بطل النسخة الحالية من منافسات دوري الكرة الممتاز, فهناك من يقول ان عملية التلاعب ستكون حاضرة في حال تفادت بعض الفرق الانزلاق الى دوري المظاليم، ولو كان ذلك بخفاء العناوين, فيما يرى البعض الاخر ان بعض الفرق ستخوض مبارياتها المؤجلة من دون أي طموح، لا سيما بعد أن توضحت صورة ابتعادها عن المنافسة, الامر الذي سيسهل من مهمة الفرق صاحبة المباريات المؤجلة.. بين هذا وذاك جريدة (الملاعب) استطلعت آراء عدد من اهل الشأن لتخرج للقراء بالحصيلة الآتية:

غياب الحافز

اول المتحدثين كان المدرب احمد كاظم، الذي نصح فرق الدوري الممتاز بعدم خوض أية مباراة بعد الجولة العاشرة من المسابقة، إلا بعد انتهاء المباريات المؤجلة كافة من اجل عدم منح بعض الفرق صاحبة المباريات المؤجلة فرصة ترجيح الكفة على اقرانها من خلال ايجاد الوقت الكافي لخوض المباريات على وفق الالية التي تضمن لهم تحقيق العلامة النقطية الكاملة، لا سيما وان هناك بعض الفرق ستخوض المباريات من دون أي طموح.

شرارة التشكيك

وقال كاظم: على اتحاد الكرة ان يجنب نفسه الوقوع بالمحظور عبر عدم انهائه للمباريات المؤجلة قبل الدور العاشر، الامر الذي سيطلق شرارة التشكيك في الوسط الكروي بآلية عمل لجنة المسابقات والاسهام بشكل واخر في ترجيح كفة فريق منافسة على اخر.
واضاف: بلا شك فعن نفسي استبعد بشكل مطلق وجود اتفاقات او تلاعب بين ادارات الاندية لضمان تحقيق فوز فريق على اخر, ولكن بعض الأندية التي ستضمن التواجد في المسابقة للدوري المقبل وهي بالاساس لم تسدد كامل عقود لاعبيها سوف يقل عطاء الاخير دون ادنى شك، الامر الذي ستكون له تداعيات جسيمة على باقي الفرق المنافسة على اللقب.

موقف شخصي

مستشهداً بحالة حدثت معه شخصياً عندما كان ضمن كرة النفط من خلال عدم الاكتراث للعب في احدى المباريات عبر عدم التحضير والتجهيز على مستوى عال. وفي ختام حديثه دعا كاظم فرق الشرطة ونفط الوسط والنفط والميناء لإتخاذ موقف حازم وموحد بالاصرار على عدم اقامة أية مباراة بعد الدور العاشر، إلا في حال الانتهاء من اقامة جميع المباريات المؤجلة.

طبيعة اللاعب العراقي

فيما استبعد رزاق فرحان وجود أي تلاعب في منافسات دوري الكرة الممتاز من أي نوع، الامر الذي يعود الى طبيعة اللاعب العراقي الذي يتنكر اللجوء لمثل هذه الامور تحت أي طائل, ولكن يجب علينا ان نكون واقعيين في التعامل مع هذا الطرح الذي اخذ بالظهور والتنامي بين الاوسط الجماهيرية للفرق المنافسة على اللقب, فإرجاء اقامة المباريات المؤجلة الى جولات قريبة على ختام الدوري سيضر بشكل وآخر في طموح ورغبة اللاعبين، وبالتالي يتم خوض المباريات من دون أي هدف او طموح.

ترحيل المباريات

وقال فرحان: على لجنة المسابقات ان تجد الحلول المناسبة بغية تمرير اقامة المباريات المؤجلة في وقت مناسب يضمن عدم ترحيل المباريات الى فترات متأخرة من المسابقة بالرغم من الضغوطات الكبيرة المسلطة على المسابقة بصورة عامة كون التأجيلات لا تأتي حسب الاهواء، بل ان مشاركة ممثلينا في بطولة كاس الاتحاد الاسيوية والبطولة العربية اجبرت المسابقات على ذلك. واضاف: من الناحية المادية فإن التأجيل سيكلف ادارات الاندية مبالغ مالية اضافية قد تضر بشكل كبير بالتخطيط المستقبلي، وتضع بعض الادارات في معمعة المشاكل مع اللاعبين حول الامور المالية التي تترتب عليها العقود المبرمة.

وجود الإتفاقات

ختام الاستطلاع كان مع المدرب حازم صالح، الذي وجد ان من الخطأ ان تقام جولات المسابقة والمباريات المؤجلة لم يتم حسمها لما لذلك من اثار سلبية في مستوى المنافسة. وقال: بصراحة لا اؤمن بوجود اتفاقات بين بعض الاندية حول نتيجة المباراة, لكن بإعتقادي ان هناك فرقا سوف تظلم جراء هذا التأجيل المستمر بحكم مواجهة الفرق لبعض الفرق منزوعة الروح عطفاً على غياب مسألة المنافسة ومعرفة كل فريق موقعه الحقيقي، الامر الذي سيسهم في عدم الجدية في اداء المباريات وعدم الاكتراث لأية نتيجة، وبمعنى ادق ان لاعبي بعض الفرق سيمثلون فرقهم في المباريات المؤجلة في حال وصلت الى مناسبات قبيل نهاية المسابقة كإسقاط فرض لا أكثر.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com