جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الخميس 19/4/2018 العدد : 3002

السبت.. شعار المصالحة والتعويض يتصدر ديربي الجوية والطلبة
راضي شنيشل: اللعب في جبهتين له ثمن ونعتمد المداورة ولا مجال لفقدان النقاط
عادل نعمة: علاجات تأهيلية لنفسية اللاعبين ونعمل على الحد من خطورة الصقور
 

بغداد / فلاح الناصر

يشهد ملعب الشعب الدولي في الساعة 6 من عصر يوم السبت المقبل، لقاء فريقي القوة الجوية والطلبة لحساب الجولة 23 من الدوري الممتاز لكرة القدم، المباراة يتوقع لها ان تشهد اثارة وندية بين الفريقين، ولا سيما انهما يرفعان شعار المصالحة والتعويض، وبرغم ان الجوية حقق الفوز في الجولة السابقة للممتاز على فريق النجف بأربعة اهداف لهدفين، إلا انه لمصالحة جمهوره بعد تعادله امام المالكية البحريني في كاس الاتحاد الآسيوي بهدف لمثله، فيما الطلبة تعرض إلى خسارة بهدفين مقابل اربعة اهداف امام فريق الصناعات الكهربائية في الجولة 22 من الدوري.
الجوية يحتل الترتيب الثالث في قائمة الدوري برصيد 45 نقطة، متخلفا عن الوصيف الشرطة بفارق نقطة واحدة، فيما للمتصدر الزوراء 51 نقطة. أما الطلبة فيقف بالمركز الثالث عشر وله 26 نقطة، واسفرت مباراة الفريقين في المرحلة الاولى عن فوز الجوية على الطلبة بهدف سجله اللاعب سامال سعيد.
عن مباراة السبت، قال مدرب القوة الجوية، راضي شنيشل: سندخل المباراة بشعار الفوز حتما، فلا مجال لنزف نقاط في الدوري الممتاز في ضوء المنافسة المحتدمة بين فرق المقدمة واقصد بها الثلاثي الجماهيري الزوراء والشرطة والقوة الجوية، لكن يبقى الطلبة فريقا كبيراً بكل شيء، وحتما سيعود لوضعه الطبيعي، لا يمكن الحكم على موقعه المتراجع قياساً بحجمه، لكن له ظروفه حتما.
شنيشل، اوضح: ان اللعب في جبهتين، الدوري الممتاز وبطولة كأس الاتحاد الآسيوي، له ثمن باهظ، فهو يسهم في تحميل اللاعبين فوق طاقاتهم، ما يؤثر بدنيا في اللاعبين بشكل كبير وهذا ما اظهرته مباريات القوة الجوية الاخيرة في كأس الاتحاد الآسيوي، وهذا ايضا ينطبق على فريق الزوراء الذي يلعب ايضا محليا وخارجيا، فجدول المباريات المضغوط وعدم وجود فسحة لالتقاط الانفاس، لا سيما لممثلي الكرة العراقية في المحفل الآسيوي، يضع الملاك التدريبي في حرج، لكن نظام المداورة بين اللاعبين في المباريات على الجبهتين يأتي في ضوء ما يراه الملاك التدريبي من حلول لتفادي نزف نقاط.
واكد: ان لاعب الفريق صالح سدير توجه إلى لبنان من أجل متابعة اصابته ما يعني انه سيغيب ايضا عن لقاء الطلبة المقبل.
من جانبه، وصف مدرب فريق الطلبة، عادل نعمة، واقع حال فريقه بالمؤلم والمؤسف، لما يمر به الفريق من ظروف متراجعة بشكل كبير أسهمت في تقهقره الى موقع لا يليق بتأريخه وأسمه وجمهوره الكبير، منوها إلى: ان مباراة السبت ستبقى “ديربي” بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فالقوة الجوية والطلبة فريقان كبيران، برغم فارق الاستقرار الذي يصب في صالح الجوية وكذلك الروحية الآلية للصقور الذين يقدمون واحدا من أفضل مواسمهم الكروية.
وتابع: ان الملاك التدريبي لكرة الطلبة، يعمل على تهيئة اللاعبين نفسيا وايصالهم إلى درجة متقدمة من الجاهزية النفسية بالدرجة الاساس لملاقاة الجوية، في ضوء ما يعانيه النادي، كما، وضع في حساباته تحجيم خطورة الجوية والحد من اندفاع لاعبيه، لتحقيق نتيجة ايجابية تكون لتعويض سلسلة النتائج السلبية، مبينا ان الفريق الطلابي يعاني ايضا النحس في المباريات.
وبشأن اللاعبين الذين تفتقدهم قائمة الطلبة في المباراة، بيّن: ان جناح الفريق، المحترف الكاميروني، أومارا كاينا سيغيب عن المباراة نتيجة الإصابة، كاشفاً عن عودة اللاعب حسين عبدالواحد لصفوف الانيق بعد غياب نحو 3 أشهر بسبب الإصابة، ومن الممكن ادراجه في قائمة الأنيق للمباراة.
 

ضغط المنافسات وضيق الوقت عاد بها إلى رفوف النسيان
 

بغداد / خيام الخزرجي

استبشر الجميع خيراً في الموسمين الاخيرة بإقامة بطولة كأس العراق بعد غياب سنوات عديدة، ولكن هذا الموسم اعلن اتحاد الكرة منذ البداية عدم مقدرته على اقامتها بحجة عدم وجود الوقت الكافي خلال الموسم الحالي.. اليوم وبعد وصول منافسات دوري الكرة الممتاز الى الثلث الاخير ، وقرب اعلان انتهاء الموسم الكروي بعد شهرين تقريباً، أصبح شبه مؤكد عدم اقامة بطولة (كأس العراق) ، حيث كان الجميع يأمل دراسة الموضوع من قبل لجنة المسابقات وتنسيق المواعيد بدلا من عدم اقامتها.. (الملاعب) كانت لها وقفة بخصوص هذا الموضوع مع اهل الشأن والاختصاص ليدلوا بآرائهم حول بطولة كأس العراق التي ذبحت قبل ان تتنفس من جديد لتعود الى رفوف النسيان، وما مصير البطولة بعد استحالة اقامتها هذا الموسم لعدم وجود الوقت الكافي! ، وهل أن اتحاد الكرة أخطأ بعدم اقامتها هذا الموسم في ظل ضغط منافسات الدوري ومشاركة الاندية العراقية في البطولات الخارجية؟...

ضغوط كبيرة

وقفتنا الاولى كانت مع النجم الدولي السابق والمدرب الكروي الحالي، الكابتن عصام حمد، الذي أدلى برأيه، قائلاً : بصراحة أنه أمر محزن عدم اقامة بطولة الكأس ، بعد ان كنا نمني النفس بعودتها من جديد للواجهة وتفاعل الجماهير معها في الموسم الماضي، لكن بالوقت نفسه فإن الغاءها يصب بمصلحة بعض الاندية بسبب الظروف والضغوط الكبيرة التي تعرضت لها هذا الموسم بسبب ضيق الوقت وتداخل مباريات الاندية العراقية في المشاركات الخارجية، حيث كان من الاجدر انطلاقها الموسم مبكراً وليس كما حصل هذا الموسم من اجل توفر فسحة زمنية لإقامتها.
واضاف : ان دورينا طويل جداً، فضلاً عن الاجواء غير الملائمة خلال اشهر الصيف والتي تعرض اللاعبين للاجهاد، كما كنت أتمنى أن تقام بطولة الكأس بين المرحلتين أو قبل بداية الدوري، والختام يكون بين المرحلتين أو اي وقت مناسب اخر .

تدارك التوقيتات

وقفتنا الثانية كانت مع مدرب نادي الرمادي الحالي، الكابتن صباح عبد الحسن ، حيث أكد: ان بطولة الكأس كما يعرف الجميع عنها من البطولات المهمة في كل بلد شأنها شأن بطولة الدوري، ولكن ان تقام في ظل ظروف مسابقة دورينا، ولا نعرف متى تنتهي، فهذه أمر غير مقبول ، لان اضرارها ستكون اكثر من نفعها.
واضاف: ينبغي تدارك التوقيتات في المواسم المقبلة بدلاً من عدم اقامتها بحجة عدم توفر الفسحة الزمنية، وأن تنتهج لجنة المسابقات توقيتات مبكرة وثابتة لإنطلاق الموسم، عموماً عدم اقامتها هذا الموسم فقط في ظل هذه الاوضاع لن يؤثر في الاندية، بل العكس هو الصحيح ، وذلك من اجل ان تأخذ الاندية قسطا من الراحة بعد مواسم متتالية بدون فترة راحة مناسبة لانها ضرورية جدا للاعبين بعد الجهد الكبير الذي يبذلوه في المواسم الثلاثة الاخيرة.

خطوة صائبة

وقفتنا الاخيرة كانت مع المدرب الكروي، الكابتن صفوان عبد الغني، الذي بيّن: أجد ان عدم اقامة بطولة كأس العراق هذا الموسم كان قرارا صائبا اقدم عليه اتحاد الكرة، وذلك لوجود كم كبير من المشاركات الخارجية لمنتخباتنا الوطنية ومشاركات أندية الزوراء والقوة الجوية ببطولة كأس الاتحاد الاسيوي .
واضاف: ما شاهدناه في الموسم الماضي عندما تأخر اقامة البطولة الى نهاية الموسم، وخلال اشهر الصيف اللاهب، وتسرب الملل وعدم التركيز للاعبين والمدربين بسبب الروتين اليومي الممل من الحصص التدريبية، انعكس سلبياً على المستوى الفني بشكل عام .
مختتما: لذلك من الاستحالة ان تقام بطولة كأس العراق في ظل ظروفنا الحالية بسبب ضغط منافسات دوري الكرة الذي هو بالأساس طويل ووصول مبارياته الى أشهر الصيف اللاهب، ولذلك اجد أمر عدم اقامة بطولة كأس العراق هذا الموسم خطوة بمحلها، ولكن اتمنى ان تعود الموسم المقبل، وأن تقام ادوارها الاولى مبكراً قبل انطلاق منافسات الدوري المحلي .
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com