جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الاثنين 30/5/2016 العدد : 2566

لإهدائه لقب دوري الأبطال لمشجعيه الذين طالهم الإرهاب
حمودي وتنفيذي الأولمبية يثنون على الروح الرياضية لرئيس ريال مدريد
 

بغداد/ رحيم الدراجي

أثنى رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي وأعضاء المكتب التنفيذي على الروح الرياضية العالية التي تنم عن شعور انساني راق لرئيس نادي ريال مدريد الإسباني، فلورنتينو بيريز، اذ أهدى السبت لقب دوري الأبطال إلى مشجعي النادي الملكي الذين استشهدوا في العراق منذ أيام. وقال حمودي: ان كرة القدم هي لغة عالمية ابرز مفرداتها المحبة والسلام، فهي تجمع القلوب وتوحد الشعوب، لذا اصبحت الرياضة رسالة سلام عالمية، حتى بات صوتها اعلى من صوت الارهاب الذي يهدف إلى قتل كل ما هو جميل في كل بقعة من العالم. وبارك فوز ريال مدريد بلقب دوري الابطال، متمنيا مزيدا من النجاح الى ادارة ولاعبي وجماهير الفريق الملكي الذي برهن في اكثر من مرة انه يعكس واقعا كرويا رائعا ما جذب اليه المشجعين من كل انحاء العالم.
 

تأجيل ولوائح ملغمة
خالد جاسم

 ليس بأستطاعة أحد القول ان كل أحوال رياضتنا على ما يرام، وان الأمور تسير في الأتجاه الصحيح مهما كانت المعالجات، ومحاولات وضع التصويبات للكثير من المسارات الخاطئة، التي أوصلت رياضتنا الى ما هي عليه من حال لا يسر كثيرين بكل تأكيد، حتى مع حضور بعض النجاحات والومضات المشرقة هنا أو هناك. وهذا الوصف الذي ربما يحسبه البعض على قدر كبير من السوداوية ومفعما بالتشاؤم، هو نتاج طبيعي لآليات ونظم ليست منطقية في كامل منظومتنا الرياضية، التي تبقى بحاجة ماسة الى ما يشبه التغيير الجذري، كي نتمكن من تلمس الدرب السليم في البناء والنهوض الرياضي الحقيقي، وليس الإتكاء على سياسة الترقيع والمعالجات الانية، التي تلامس سطح المشكلة ولا تقدم مفعولا قويا يقتلع الخطأ من الجذور. ولعل من بين أبرز ما تعانيه رياضتنا هو الواقع المؤلم الذي تعيشه انديتنا الرياضية على شتى الأصعدة، وتحديدا ما تعانيه من تسلط لإدارات تفتقر للكثير من مقومات القيادة الصحيحة، برغم ان الأندية وكما هو معروف تمثل الركيزة الأساس في البناء الرياضي، كما هي الرافد الحيوي المهم الذي يغذي الرياضة بماء الحياة وديمومة العطاء، مع ان واقع الحال يؤشر إفتقار أنديتنا الى عناصر مادية مهمة تمكنها من تأدية مهماتها بشكل يتناسب والدور المهم الذي تقوم به في واقع المسيرة الرياضية، حيث معاناة الأندية من حضور التمويل المالي المنتظم والكبير، الذي ينسجم وحجم الأنشطة والفعاليات التي تنهض بها، قد أسهم وبشكل مؤثر ومباشر في تعطيل الأنشطة والفعاليات، واقتصارها على ألعاب أو لعبة معينة، ما أدى الى تقليص حجم الرياضة وانحسار العابها في الأندية، وبالتالي تأثيرات ذلك المباشرة في المستوى الرياضي العام في البلد، وتآكل قاعدة الألعاب الرياضية التي زادها عمقا في المعاناة وجود ادارات قاصرة، تبتغي الفوائد وتبحث عن المنافع وليس خدمة الرياضة والرياضيين في هذه الأندية. وما كان لهؤلاء الحضور والإستمرار في قيادة مصائر انديتهم نحو المزيد من التخلف والتراجع، لولا طبيعة التركيبة الخاطئة للهيئات العامة المسؤولة عن تزكية وانتخاب القيادات التي أوصلت الحال الى ما وصل اليه في الأندية الرياضية. وبالتاكيد ان تركيبة الهيئات العامة وبما تحتويه من نقاط ضعف ومواطن خلل تعود الى النظم واللوائح الأنتخابية الموضوعة، كما ان لائحة الأنتخابات في مجملها تفتقر الى العديد من المعايير والضوابط الموضوعية والمهنية الجيدة، التي تضمن للأندية ورياضييها تولي الأفضل والأكفأ في القيادة الرياضية. ومن هنا وبرغم التأجيل المتكرر لأنتخابات الأندية، ثم الصمت المطبق حولها، كنت قد تمنيت مرارا على الأخوة المسؤولين في وزارة الشباب والرياضة وتحديدا اللجنة المسؤولة عن ملف انتخابات الأندية الرياضية التريث في اعلان لائحة انتخابات الأندية الى حين انضاج تلك اللائحة، واستكمال النقوصات والثغرات في مختلف محاورها وبنودها، وكان يمكن تحقيق ذلك بعقد مؤتمر موسع تحضره شخصيات خبيرة واكاديمية، مع ضمان حضور ممثلين منتقين من ادارات الأندية وهيئاتها العامة هذا المؤتمر، بغية اغناء اللائحة بالأفكار والملاحظات التي تنسجم والأهمية الملقاة عليها في انتخاب ادارات تتولى قيادة أهم مفاصل الحركة الرياضية لأربعة أعوام مقبلة، لاسيما ان اللائحة الأنتخابية التي قدمتها وزارة الشباب والرياضة تنطوي على بعض مواطن الضعف ونقاط الخلل، التي ينبغي تقويمها حتى وان برر الأخوة في الوزارة ان تلك اللائحة ليست نموذجية، لكنها تراعي واقع الحال في الحياة الرياضية الراهنة، لكنه تبرير برغم قوته لا يرتقي الى درجة الإقناع المقبولة، طالما ان اللائحة المعلن عنها سوف تضمن للأندية تجديدا صريحا لنماذج وشخوص أكدت الوقائع والأحداث انهم قد يصلحون لكل شيء، لكنهم غير جديرين بقيادة أنديتنا الرياضية المسكين.
السطر الأخير
· • يثرثرون ولا يصمتون لحظة واحدة.. ربما خوفاً من سماع صوت أعماقهم

بحضـــــور وزاري واولمبـــــي القوة الجوية يتوج بلقب بطولة كأس العراق
 

بغداد/ الملاعب

توج فريق القوة الجوية بلقب بطولة كأس العراق بعد فوزه الثمين على منافسه التقليدي فريق الزوراء بهدفين مقابل لا شيء في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين امس على ملعب الشعب الدولي، بحضور وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، ورئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي، والنائب الثاني في اللجنة الاولمبية ورئيس نادي الزوراء فلاح حسن، ورئيس الاتحاد المركزي لكرة القدم عبد الخالق مسعود، ورئيس نادي القوة الجوية أنور حمه.
وافتتح لاعب الجوية بشار رسن التسجيل لفريقه عند الدقيقة 58 من عمر المباراة بعد مجهود فردي إثر انطلاقة بالكرة من منتصف الملعب ليتجاوز أكثر من لاعب، ثم يضع الكرة في شباك الحارس علاء كاطع الذي لم يفلح برد الكرة، وفي الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع حسم همام طارق النتيجة لفريقه بعد إحراز الهدف الثاني من هجمة موفقة تناوب خلال لاعبو الجوية الكرة بينهم لتصل الكرة الى همام الذي لم يتوان في ارسالها الى الشباك، محرزا الهدف الثاني ليحسم المباراة لفريقه بفوز ثمين، معوضا بذلك إخفاقته في الدوري.
وفي ختام المباراة وزعت الجوائز بين فريقي الجوية والزوراء ونال فريق نادي الحسين لقب الفريق المثالي في البطولة .

منتخب المبارزة يحرز وسامين ذهبيين ودرع بطولة الجلانج في جاكارتا
 

بغداد / الملاعب

احرز منتخبنا الوطني بالمبارزة وسامين ذهبيين في فعاليتي سلاح سيف المبارزة وسلاح السيف العربي ضمن منافسات بطولة الجلانج الجارية احداثها في العاصمة الاندونيسية جاكارتا.
وقال امين سر اتحاد اللعبة زياد حسن في اتصال هاتفي ان المنتخب الوطني تمكن من احراز الوسام الذهبي في فعاليتي سلاح سيف المبارزة وسلاح السيف العربي ليتصدر المنتخبات ويحصل على درع البطولة على الرغم من شدة المنافسات التي شهدت مشاركة ثمانية منتخبات كبرى هي استراليا وكوبا وبروناي وماليزيا وسنغافورة وهونغ كونغ فضلا عن ثلاثة منتخبات من البلد المضيف.
واشاد حسن بالمستوى العالي الذي قدمه لاعبو المنتخب مع لاعبي الدول المتبارية التي وصل عدد اللاعبين في منافساتها الى 163 مبارزا.
منوها الى ان المنتخب الوطني يواصل التألق والابداع في جميع الاستحقاقات الخارجية التي تناط بلاعبيه وهذا يدلل على ان الاتحاد يعمل بمنهجية علمية من خلال تذليل كل الصعاب امام اللاعبين والاعتماد على خبرات الكفاءات العلمية والاكاديمية في تطوير قدرات وامكانات اللاعبين لمختلف الفئات العمرية.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com