جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

 العدد : 2353 الاربعاء 1/7/2015

عبطان: ثوب الحيادية والمصداقية يميز “الملاعب” في عالـــم الصحافـــة الرياضيـــة

بغداد/ سيف المالكي

قدم وزير الشباب والرياضة عبدالحسين عبطان التهنئة بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس صحيفة “الملاعب”. وقال عبطان: ان صحيفة “الملاعب” هي الزاد اليومي للقارئ العراقي بفعل ثوب الحيادية والمصداقية الذي يميزها في عالم الصحافة الرياضية لوجود اسماء كبيرة تعمل على أصدارها فضلا على الخطاب الحضاري المتزن الذي يحاكي الرياضيين ويدخل قلوبهم من دون استئذان معبرا عن عقلية ادارتها وملاكها المبدع، ولا بد لي ان اتقدم اليكم باسمى ايات التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى العاشرة للتاسيس واشيد بالجهود المبذولة من منتسبي الصحيفة من الصحفيين والاداريين والفنيين, متمنيا لهم وللصحيفة كل تقدم وازدهار والمزيد من العطاء.

السهلاني يشيد بالخط المهني للجريدة

اللجنة الأولمبية تشارك أسرة "الملاعب" إحتفالها بالذكرى العاشرة لإعادة صدورها

بغداد/ الملاعب

شاركت اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية احتفالية جريدة "الملاعب" بالذكرى العاشرة لإعادة صدورها، اذ شاطر المدير التنفيذي للجنة الاولمبية جزائر السهلاني الذي زار الجريدة ممثلا عن المكتب التنفيذي افراح العاميلن وقدم تهنئته لرئيس التحرير والعاملين في الجريدة، واوضح رؤيته في ما يتعلق بتطوير العمل في اللجنة الاولمبية. موضحا العديد من الامور التي تخص تفاصيل العمل فضلا عن استماعه للمقترحات التي قدمها العاملون من اجل الارتقاء بمستوى المطبوع. مشيرا الى ان الاولمبية لم تأل جهدا في دعم الجريدة. مشيدا بالخط المهني الذي انتهجته، شارك بعدها السهلاني العاملين في قطع الكعكة احتفاء بالمناسبة وسط اجواء سعيدة.
وشهدت "الملاعب" امس زيارات كريمة من قبل العاملين في الوسط الرياضي بمختلف مسمياتهم حاميلن معهم باقات حب وورد تؤكد نجاح الجريدة في تاسيس لغة اعلامية متزنة تعالج وتضع الامور في نصابها الحقيقي.
تفاصيل اوسع ص6+7

سواريــــز يبــــدي موافقتــــه علــــى العمــــل فــــي بغــــداد وبوكيــــر يقــــدم إعتــــذاره الرسمــــي

بغداد/ ميثم الحسني

ابدى المدرب الكولومبي سواريز موافقته المبدئية على العمل في العاصمة بغداد بعد انتهاء المفاوضات التي من المؤمل ان يجريها اتحاد الكرة معه في الايام القليلة المقبلة، فيما اشارت الاخبار الاتحادية الى ان المدرب الالماني ثيو بوكير اصبح خارج المفاوضات بعد الاعتذار الذي قدمه بسبب مرض والدته بحسب مسؤول اتحادي بارز.
وقال منسق الاتحاد في السعودية محمد ابراهيم وعراب الصفقة مع المدرب الكولومبي الذي يعد صديقا مقربا من وكيل اعمال المدرب سواريز والمفاوض الحقيقي لانهاء صفقة هذا المدرب ان نقطة الخلاف حاليا هي مالية بحت لان الاتحاد ابدى قناعته التامة بالسيرة الذاتية للمدرب الكولومبي الذي يعد خيارا مثاليا حسب رؤية اللجنتين الفنية والمنتخبات واعضاء اتحاد الكرة وفور الانتهاء من الاتفاق على اختيار المدرب الكولومبي اتصلنا بشكل مباشر بالمدرب وبدأت المفاوضات.
وبين ان نقطة الخلاف حاليا تكمن في قيمة العقد، فالمدرب طلب مبلغا قدره مليون وثلاثمئة الف دولار فيما قدم الاتحاد عرضه المقدر بـ 900 الف دولار وبدأنا المفاوضات وخفضنا قيمة عقد المدرب الى 100 الف دولار لكن المشكلة ان المدرب رفض المبلغ المعروض من اتحاد الكرة.
تفاصيل اوسع ص12

الأستثمار الغائب
خالد جاسم

 برغم تخلف منظومتنا الرياضية وتعطل معظم مفاصلها الحيوية وبالتحديد ما يتعلق بالبنى التحتية وانعدام التخطيط المرحلي ولا اقول السنوي او الخمسي، وافتقاد رياضتنا الى الاوعية النظامية ذات الدورة القانونية او التشريعية الدائمية التي تنظم مفاصل حركة الرياضة وتضع خطواتها في السياق الصحيح, وفي ظل الافتقاد الى الطرق والاساليب الحديثة في تنظيم رياضات الانجاز العالي نتيجة تخلف وسائل العمل من تدريب واداء وعدم مواكبتها لكل ما هو جديد ومتطور ومنسجم مع الثورة التقنية التي شهدتها الرياضة منذ سنوات في كل انحاء العالم واحدثت تطورات بل وانتقالات مذهلة في اختصار دروب الانجاز الرياضي في شتى ضروب او انواع الرياضات الجماعية منها او الفردية، وفي الوقت الذي يستمر تخلفنا وتراجعنا حتى عن مواكبة حركة التطور الرياضي في دول الجوار التي تتفوق علينا في كل شيء تقريبا بما في ذلك البنى التحتية والقاعدة الصحيحة المنظمة والتخطيط المدروس برغم تفوقنا عليها في معظم الفعاليات من حيث حضور القدرات الذهنية والتفوق الفني في العديد من الرياضات وهو الامر الذي يستدعي منا اولا تجاوز عتبة التخلف عن هذه الدول، الا ان هذا التخلف يجب ان لا يدفعنا الى اليأس او القنوط بانتظار المعجزات - وزمن المعجزات قد ولى اساسا- بل الامر يتطلب اختصار الزمن وحرق مراحله باتجاه تركيز الجهود نحو تنظيم عملية التطوير في القدرات الفنية والذهنية على مستويات او اصعدة اللعب والتدريب والادارة وهو امر بالامكان تحقيقه عبر استثمار العلاقات الطيبة مع دول العالم المتقدم ومنها الولايات المتحدة وفرنسا والمانيا واستراليا وايطاليا وغيرها وهي دول مطالبة وبموجب استحقاقات يفرضها القانون الدولي والتزامات وتعهدات يتوجب على تلك الدول الايفاء بمتطلباتها بعد التغيير الذي حدث في العراق في عام 2003 ومطلوب من مؤسساتنا الرياضية العليا استثمارها في الحدود القصوى عبر عقد بروتوكولات واتفاقيات التعاون الثنائي في مختلف الميادين الرياضية والشبابية وتحديدا في الامور المتعلقة بتدريب وتاهيل الكفاءات العراقية في الجانبين الفني والاداري، واستثمار ما يتوفر لدى تلك الدول من مراكز تدريب ومدارس متقدمة في رياضات الانجاز العالي لاجل زج رياضيينا واكتسابهم كل ما هو مفيد ومتطور ويسهم في رفع مستويات ادائهم، كما بالامكان استثمار التقدم الرياضي المذهل في هذه الدول في اقامة اللقاءات المشتركة والمعسكرات التدريبية وامكانية الاستعانة بالمدربين والخبراء في شتى الرياضات وامكانية التعاقد معهم في تدريب المنتخبات الوطنية، كما يجب عدم اغفال جانب البنى التحتية عبر استثمار العقود التي تبرم مع شركات تلك الدول وتضمينها المساهمة في تشييد المرافق والمنشات الرياضية في العراق اضافة الى امكانية الاستعانة المباشرة بالقدرات التقنية المتوفرة في تلك الدول لاجل بناء ما تحتاجه الرياضة العراقية من ملاعب وقاعات ومنشات رياضية متعددة الاغراض والفوائد. ومن هنا وبرغم الكم الكبير من البروتوكولات واتفاقيات التعاون الرياضي المعقودة مع الكثير من الدول الشقيقة والصديقة، الا انها لا تزال غائبة عن منطق التفعيل والتطبيق الواقعي الذي يصب في الاتجاه المنطقي والمعقول الذي نتحدث عنه اليوم بعد ان تلمسنا جميعا ان قادة ومسؤولي الرياضة في معظم بلاد الله وخاصة التي تربطنا ببلدانهم علاقات طيبة يتطلعون الى التحرك الفعلي من قبلنا في فضاءات جديدة نحو تفعيل البروتوكولات والاتفاقيات معهم وهي مثمرة وعميقة وذات طابع زمني طويل لاسيما مع دول المنظومة الاكثر تطورا في الرياضة العالمية.

اللجنة التنسيقية تناقش.. اليوم ظاهرة التزوير والحد منها
 

بغداد/ الملاعب

دعت وزارة الشباب والرياضة الى اجتماع استثائي للجنة التنسيقية العليا لتطوير الرياضة في العراق في مقر الوزارة اليوم لمناقشة ظاهرة التزوير في الرياضة العراقية.
واكد وزير الشباب والرياضة عبدالحسين عبطان: ان قضية التزوير لابد من معالجتها من قبل كل المؤسسات الرياضية لذلك سيتمحور الاجتماع على مناقشة اجراءات عدة يتم الاتفاق عليها بشكل مشترك للحد من ظاهرة التزوير باعمار اللاعبين التي باتت تهدد مستقبل رياضتنا، معربا عن كامل ثقته بجدية المؤسسات الرياضية لاسيما اللجنة الاولمبية في التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة.
 

بناء على طلب مدرب المنتخب
اتحاد الكرة يؤجل معسكر الناشئين أسبوعا ويشارك في إجتماعات رؤساء خليجي 23
 

بغداد/ الملاعب

قرر الاتحاد المركزي لكرة القدم إرجاء معسكر منتخب الناشئين الذي كان من المفترض له ان يقام في تركيا امس اسبوعا واحدا بناء على طلب المدرب قحطان جثير.
وقال رئيس الاتحاد عبدالخالق مسعود ان الاتحاد وافق على طلب مدرب منتخب الناشئين قحطان جثير على تاجيل معسكر الفريق في تركيا اسبوعا واحدا لحين انجلاء الموقف واتضاح قضية اللاعبين.
على صعيد اخر أعلن الاتحاد المركزي، مشاركته في اجتماع اللجان الدائمة لبطولة خليجي 23، وكذلك اجتماع رؤساء الاتحادات المشاركة في البطولة المذكورة.
وقال عضو الاتحاد طارق احمد إنه سيمثل العراق في اجتماع اللجنة الدائمة لبطولة خليجي 23 التي ستقام في الكويت نهاية العام الحالي، اذ سيقام الاجتماع مساء اليوم الاربعاء.
وأضاف كما سيشارك رئيس الاتحاد عبدالخالق مسعود في اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية الذي من المقرر ان يعقد مساء غد الخميس.

تغريم لاعبي منتخب السلة 150 مليون دينار

بغداد/ صكبان الربيعي

علمت “الملاعب” من مصادرها الخاصة ان مقدار الغرامة المالية التي فرضها الاتحاد المركزي لكرة السلة على لاعبي المنتخب الوطني بعد الاخفاق في بطولة غرب آسيا التي اقيمت مؤخراً في الاردن , قد بلغ 150 مليون دينار التي تم صرفها على تغطية نفقات المعسكر التدريبي الذي اقيم في تونس والمشاركة في منافسات البطولة.وعلمت “الملاعب” انه بعد استثناء اللاعبين مصطفى جاسم وعمر عامر من الغرامة, كونهما قد اديا واجبهما في مباريات البطولة بالمستوى المرضي , فان مقدار الغرامة يبلغ 150 مليون دينار سيتوجب على اللاعبين العشرة الاخرين تسديدها الى الامانة المالية للاتحاد اي بمعدل 15 مليون دينار من كل لاعب وهي حالة تحصل للمرة الاولى في تاريخ مشاركة المنتخب الوطني في البطولات الدولية الرسمية.

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com