جريدة رياضية يومية تصدر عن اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية                                                                                                  صدر العدد الاول عام 1966                                                          رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد 942 لسنة 2007

                   

    
القائمة الرئيسية
الاولــــــــى
ملاعب محلية
اخبار وتقارير
المحافظات
العاب اخرى
لقــــــاءات
بعد الصافرة
ملاعب اسبوعية
كتاب الملاعب
اخيرة الملاعب

القائمة الثانوية
الارشيف
الاتصال بنا
من نحن ؟
هيئة التحرير

 

 

 

 

 

 

 


 

الخميس 23/3/2017 العدد : 2754

بشار مصطفى: ثقتنا كبيرة بأن تعيد كتيبة الوطني الفرحة للجماهير
 

بغداد/ قاسم شلاكه

اكد النائب الاول لرئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بشار مصطفى ان منتخبنا الوطني من اهم منتخبات اسيا وبرغم صعوبة مهمته الا انه قادرعلى خطف إحدى بطاقات التأهل الى نهائيات كاس العالم في روسيا فيما لو تضافرت جميع الجهود وعدم تفريطه بأية نقطة من نقاط المباريات المتبقية في مجموعته، فبعد ان اهدرنا العديد من النقاط في المباريات الماضية بات لزاما على منتخبنا التأني والتروي في مباراة اليوم من اجل تجاوز عقبة استراليا التي ستزيد من حماسة اللاعبين في المباراة المقبلة والتركيز على عدم ضياع الفرصة الاخيرة.
واضاف: ان مباراتنا امام أستراليا ما هي إلا بوابة للعبور نحو التأهل وقد تكون هنالك صعوبة على اعتبار أنها تحمل طابع الاثارة كون المنتخب الاسترالي ايضا يسعى لتعديل مركزه في المجموعة، إلا أن ثقتنا كبيرة بالأسود في أن يقدموا أداء يليق بسمعة بطل آسيا بعد التوليفة القادرة على رسم البسمة على شفاه الجماهير العراقية التي تضم اللاعبين اصحاب الخبرة والشباب والمغتربين، ان منتخبنا يمتلك امكانات كبيرة فمعظم لاعبينا محترفون ومغتربون وهم على خبرة ودراية كبيرة في التعامل مع ألمباراة ويشرف على تدريبهم المدرب القدير راضي شنيشل الذي يمتلك مقومات القائد، وهو قادر على تخطي مباراة استراليا وضمان النقاط الثلاث وان ثقتنا كبيرة بشنيشل في توظيف اللاعبين والقراءة الدقيقة للمنافس، ووضع اسلوب اللعب المناسب، من اجل الخروج بنتيجة ايجابية ستعطي الفريق حافزا كبيرا ومعنويات عالية تعينهم على التفوق في المباريات المقبلة.
 

 لتكن مواجهة الخيار الواحد
خالد جاسم

 *معركة التحدي، مواجهة المصير، نكون أو لا نكون، مباراة لا تقبل القسمة على إثنين، الخروج من عنق الزجاجة، مباراة الحسم، هذه كلها عناوين تضاف الى العنوان أعلاه، وفي الإمكان إضافة عناوين أخرى وجميعا تنطبق على مواجهة اليوم بين منتخبنا الوطني بكرة القدم مع ضيفه الأسترالي في ملعبنا المفترض في العاصمة الايرانية طهران في إياب التصفيات الاسيوية الحاسمة المؤهلة لكأس العالم. هذه العناوين لم تغادر الكثير ولا نقول جميع المهمات التي خاضها منتخبنا الوطني منذ سنوات، فلا توجد هناك مهمة أستثنيت من هذا التوصيف إلا في حالات نادرة جدا حيث معظم البطولات والمباريات التي نلعبها تبلغ فيها الأمور درجة الإحراج والتأزم الذي كثيرا ما نحن نصنعه بأيدينا ونضع أنفسنا بسببه في مواقف لا نحسد عليها، وهي معادلة كروية لا أعتقد إن لها نهاية قريبة أو منظورة طالما إن التخبط وسوء التدبير والإفتقاد الى التخطيط في أبسط حالاته سيبقى قائما في كامل منظومتنا الكروية وليس فقط في مسائل تحضير وتهيئة منتخباتنا الوطنية. وبرغم كل مؤشرات التفاؤل التي تذهب في إتجاه تجاوزنا عقبة استراليا.. اليوم، وفي ظل الفوارق الفنية والبدنية المبتسرة بيننا وبين الفريق الخصم الذي هزمنا على أرضه بصعوبة في مواجهة الذهاب، إلا إن الحذر مطلوب مع أن اللعب بمنطق الفوز كخيار وحيد لا غنى عنه هو المطلب الحاسم لكنه يجب أن لا يدفعنا الى إندفاعات غير محسوبة أو الرهان على أسلوب لعب الخصم الذي تغير كثيرا عن السابق، ولم يعد الأستراليون مقلدين للأسلوب الأنكليزي المكشوف في إستخدام الكرات الطويلة بقدر إكتسابهم جرعات تكتيكية جديدة منسجمة وواقع حضورهم وسط أقوياء الكرة الاسيوية عبر إعتماد السرعة والكرات السريعة والهجمات المباغتة التي تعتمد اللعب الشمولي الذي يجارون به واقع حضورهم في منافسات القارة الصفراء، ولا أعتقد أن تلك الحقائق غائبة عن ذهنية الكابتن راضي شنيشل الذي أدرك جيدا نمط التفكير والعمل والتدبير في مفكرته التدريبية في التعاطي مع ظروف مواجهة اليوم. وعندما نذكر تلك الحقائق لا نهدف الى تضخيم صورة الفريق الخصم أو التقليل من عزيمة لاعبينا، بقدر التنبيه الى أهمية مراعاة تلك الجوانب وليس تصور المباراة نزهة أو مهمة سهلة، بل هي مواجهة صعبة جدا تتطلب مشقة كبيرة، وهنا يؤدي العامل النفسي دورا مهما في تحضير اللاعبين ويكاد يفوق الجانبين الفني والبدني وهما ليسا محسومين لصالحنا، لكن أعتقد أن الفوز الإعتباري على المنتخب الايراني بهدف واحد حتى مع كون المباراة تجريبية وأقرب الى البروفة التدريبية في حسابات المدربين، لكنها منحت لاعبينا زخما معنويا مطلوبا وعلى قدر كبير من الضرورة، كما أتاحت للكابتن راضي شنيشل تجريب معظم الأوراق التي بحوزته تماما، كما فعل نظيره الايراني الذي تنتظره هو الاخر مواجهة صعبة مع نظيره القطري في الدوحة، كما منحت تلك المواجهة التجريبية المفيدة بعد سلسلة من الإخفاقات في تأمين مباريات تجريبية مطلوبة الملاك التدريبي فرصة التوقف على جاهزية اللاعبين وتأمين ما هو مطلوب من إعتبارات تكتيكية ربما كانت غائبة عن - سبورة - الإنضباط التكتيكي الواجب تحضيره في كثير من التفاصيل الفنية بأقصى درجات الدقة قبل المنازلة مع الكنغارو الشرس.
كلنا ثقة وتفاؤل في قدرات لاعبينا على اقتناص الفوز وكسب النقاط الثلاث التي تضيق الفارق بيننا وبين من تقدموا علينا في مجموعتنا، ومتى ما أدرك منتخبنا الأسلوب الصحيح والطريق المختصر للتحدث بلغة الفوز فسوف يمنحنا قوة مضافة للمضي قدما نحو المواجهة الأخرى الأهم مع الفريق السعودي على أرضه، كما علينا الإدراك دائما أن كرة القدم لا ضمان فيها، ولن تخضع الى لغة التوقعات الورقية بقدر إحتكامها الى من يفهم إحترامها ويجزل العطاء بروحية الفوز والمثابرة من أجله عبر إستثمار أخطاء الخصم وتقديم أدنى قدر من الأخطاء لأنها لعبة أخطاء أولا وأخيرا.

السطر الأخير

** نصف هو أن تصل وأن لا تصل، أن تعمل وأن لا تعمل، أن تغيب وأن تحضر، النصف هو أنت، عندما لا تكون أنت، لأنك لم تعرف من أنت، النصف هو أن لا تعرف من أنت.
جبران خليل جبران
 

شنيشل متفائل وبوستيكوغلو يقر بصعوبتها
أسود الرافدين والكنغارو في مواجهة البقاء على قيد المنافسة
 

طهران / خاص
عدسة " احمد الدوسري

أكَّد مدرب المنتخب الوطني بكرة القدم راضي شنيشل، ان فريقه جاهز لمواجهة أستراليا في المباراة التي ستجري على ملعب باص في الساعة الثالثة من عصر اليوم الخميس، ضمن الجولة السادسة لتصفيات المجموعة الآسيوية الثانية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
واضاف شنيشل في المؤتمر الصحفي الذي عقد امس الأربعاء في طهران "ان فريقنا أكمل جاهزيته للمباراة المهمة امام استراليا، وان الجميع يسعى لتحقيق نتيجة جيدة تتلاءم والعطاء الذي يقدمه الفريق في أغلب المباريات، لاسيما ان منتخبنا تأثر كثيرًا بالنتائج السلبية، وفقد نقاطا عديدة برغم أفضليته في المباريات".واوضح "قمنا بتصحيح بعض الاخطاء التي وقع بها الفريق في المباريات الخمس الماضية من التصفيات، ونحن قادرون على تحقيق الفوز لو قدم الفريق اداء مشابها لما قدمه في مباراتي السعودية واليابان بالمرحلة الاولى، ونتمنى ان يحالف فريقنا التوفيق لتحقيق الفوز على استراليا".واوضح شنيشل "وجهنا اللاعبين بطي صفحة مباريات مرحلة الذهاب، وانهم عازمون لأن تكون مباراة اليوم بداية ايجابية للفريق في رحلة الإياب، بالرغم من صعوبة المباراة نظراً لقوة المنتخب الأسترالي الذي ينافس هو الآخر على بطاقات التأهل، لكننا عازمون على تحقيق الفوز وانهاء المباراة لصالحنا".من جهته قال مدافع المنتخب احمد ابراهيم ان منتخب استراليا من المنتخبات القوية، وان الفوز عليه وخطف النقاط الثلاث يجعلنا نبقى في المنافسة ونكمل مشوار التصفيات المونديالية بالمجموعة الثانية.واضاف ابراهيم "جميع لاعبي المنتخب جاهزون، لمباراة استراليا، واتمنى ان نقدم مستوى فنيا يليق بالكرة العراقية ويسعد جماهيرنا الوفية في كل مكان".من جانبه وصف مدرب المنتخب الأسترالي انجي بوستيكوغلو، مباراته اليوم الخميس امام العراق بالصعبة.واضاف بوستيكوغلو في المؤتمر الصحفي ان "مباراتنا امام العراق صعبة، بل ان جميع المباريات المتبقية صعبة، ومعقدة وتحتاج الى اجتهاد، وعمل وتركيز متواصل، من اجل تحقيق هدف التأهل الى مونديال روسيا 2018".واشار الى ان "الفريق العراقي ليس فريقًا سهلاً، لا سيما أن المباراة ستقام على ارضه المفترضة، وانه يسعى للدفاع عن حظوظه بالبقاء في المنافسة، لذلك قررنا ان نتعامل مع المباراة بجدية، لاننا مطالبون بالتأهل للمرة الرابعة للمونديال، ولا نقبل بغير ذلك، اضافة إلى أننا سنشارك في كأس القارات كأبطال لقارة آسيا بنسخة عام 2015، وبالتالي علينا أن نواصل مشوارنا المميز في التصفيات المونديالية". ويملك المنتخب العراقي (3) نقاط بالمركز الخامس في المجموعة الاسيوية الثانية، فيما تتصدر السعودية، واليابان الجدول برصيد (10) نقاط، وأستراليا والإمارات بالمركزين الثالث والرابع ولكل منهما (9) نقاط، وتايلاند بالمركز السادس برصيد نقطة واحدة.

 

فوز الكرخ ونفط الجنوب بدوري السلة
 

بغداد / صكبان الربيعي

حقق فريق نادي الكرخ فوزاً ثميناً على الحلة برصيد 109- 93 نقطة في المباراة التي جرت بينهما يوم امس في قاعة الكرخ ضمن الدور الثامن من المرحلة الثانية للدوري الممتاز بكرة السلة.وفي مباراة ثانية جرت في قاعة اللجنة الاولمبية بمحافظة البصرة تغلب فريق نفط الجنوب على الميناء برصيد 81-79 نقطة.وكان فريق نادي النفط قد حقق فوزاً مهماً على التضامن نتيجة 88- 68 نقطة في المباراة التي جرت بينهما امس الاول في قاعة الشعب، كما حقق فريق الكهرباء فوزاً كبيراً على الناصرية برصيد 99-67 نقطة في المباراة التي جرت في القاعة ذاتها، كما تغلب فريق الخطوط على الصليخ برصيد 94-81 نقطة.

 

شهد يؤجل إعلان تشكيلة الأولمبي ويطالب بمعسكر تدريبي في الخليج
 

بغداد/ ضياء حسين

وصف مدرب المنتخب الاولمبي بكرة القدم تجربة دعوة اكثر من خمسين لاعبا للاختبار ضمن صفوف المنتخب الذي يستعد لتصفيات المجموعة الثانية التي تضيفها السعودية ما بين التاسع عشر ولغاية الثالث والعشرين من شهر حزيران المقبل وصفها بالتجربة الاولية التي لا تخلو من الفائدة.
واوضح انه لن يعلن الاسماء التي اختارها لتمثيل المنتخب الا قبل ايام من المعسكر الذي سيقام للمنتخب في اقرب توقف والذي سيكون ما بين الخامس عشر من نيسان والسابع من ايار المقبلين والذي من المفترض وحسب المنهاج الذي قدمه الى الاتحاد في السابع عشر من هذا الشهر ان يكون في عمان او قطر بعد رفض الامارات طلب اتحاد الكرة تضييف المعسكر الذي اذا ما تم الاتفاق على اقامته فانه سيشهد استدعاء عدد من اللاعبين العراقيين المحترفين لاجل منحهم فرصة تمثيل المنتخب الاولمبي اسوة باللاعبين الاخرين.
وطالب شهد اتحاد الكرة العمل على تهيئة مباريات تجريبية لاسيما في مدة التوقف المقبلة لان فائدتها ستكون كبيرة جدا وسيتوقف عليها مصير المنتخب. معربا عن امله في ان يكون الاتحاد جادا في تهيئة المباريات والاتفاق على مواعيدها في وقت مبكر من دون الركون الى حجج وذرائع باتت معروفة في ظل وجود شركات متخصصة في هذا المجال. وزاد ان المنتخب الاولمبي بحاجة ماسة للمباريات التجريبية لانه سيدخل صراعا قويا على بطاقة واحدة مع منتخبات متميزة كالسعودية والبحرين وحتى افغانستان مع ماهو متوفر من معلومات عن كل منتخب في هذه المجموعة.
وخاض المنتخب الاولمبي ثلاث مباريات تجريبية في معسكر اقامه في كربلاء خلال الايام الخمسة الماضية خسر في اثنتين منها امام كربلاء 0-1 وامام النفط 1-3 وتعادل مع الزوراء 1-1.
 

الطائرة في مجموعة آسيوية صعبة
 

بغداد/ مؤنس عبدالله

اكد رئيس الاتحاد المركزي للكرة الطائرة مناف فاضل ان مجموعة المنتخب الوطني في بطولة اسيا التي من المقرر ان تقام خلال شهر تموز المقبل في اندونيسيا ليست بالسهلة ابدا.وقال مناف: ان المجموعة الثانية التي سيلعب فيها العراق تضم ايضا منتخب ايران الذي يعد من افضل المنتخبات القارية ان لم يكن افضلها على الاطلاق، فضلا عن انه يلعب بشكل مستمر في الدوري العالمي، وكذلك منتخب الصين تايبيه الذي يعد من المنتخبات المتطورة في القارة الاسيوية وحقق نتائج ايجابية في مشاركاته الاخيرة، واخيرا منتخب باكستان الذي يعد هو الاخر من المنتخبات التي شهدت تطورا كبيرا في مستواها الفني خلال المدة الزمنية الماضية. مشيرا الى ان منتخبنا الوطني لن يقف موقف المتفرج في المجموعة بل ان طموحنا ينصب على ان يظهر بصورة طيبة ويحقق نتائج ايجابية تسعفه للتأهل الى الدور الثاني من المنافسات القارية او في الاقل احراز احد المراكز العشرة الاولى في البطولة، الامر الذي يتيح له المشاركة بصورة رسمية في النسخة المقبلة من دون خوض التصفيات الخاصة بالبطولة الاسيوية.
فاضل شدد في حديثه على اهمية ان يكون هنالك برنامج اعداد جيد للمنتخب الوطني، بغية الظهور بصورة اكثر من جيدة في بطولة اسيا، ومن جانبنا كأتحاد للعبة سنعمل بكل جهد على توفير افضل السبل التي من شأنها ان تسهم في انجاح المشاركة العراقية، من خلال التعاون الجاد والمثمر مع اللجنة الاولمبية الوطنية التي تسعى هي الاخرى لان تكون مشاركة منتخب الطائرة في بطولة اسيا ناجحة بكل المقاييس.
 

    

الساعة والتأريخ

مواقع الرياضة الدولية

اللجنة الاولمبية العراقية

اللجنة الاولمبية الدولية

الاتحاد الدولي لكرة القدم

الاتحاد الدولي لكرة الطائرة

الاتحاد الدولي لكرة السلة

الاتحاد الدولي لكرة اليد

الاتحاد الدولي للتنس

الاتحاد الدولي للملاكمة

الاتحاد الدولي للتايكواندو

الاتحاد الدولي للمصارعة

الاتحاد الدولي للسباحة

الاتحاد الدولي للرماية

الاتحاد الدولي للدراجات

الاتحاد الدولي للفروسية

الاتحاد الدولي لألعاب القوى

الاتحاد الدولي للمبارزة
الاتحاد الدولي لرفع الاثقال
الاتحاد الدولي للريشة الطائرة
الاتحاد الدولي لكرة المنضدة
الاتحاد الدولي للجمناستك
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للجودو
الاتحاد الدولي للقوس والسهم
الاتحاد الدولي للإسكواش
اللجنة البارالمبية الدولية
الاتحاد الدولي للشطرنج
الاتحاد الدولي للبولينغ
الأتحاد الدولي للكاراتيه
الأتحاد الدولي لكمال الأجسام
المتحف الاولمبي لوزان
المجلس الاولمبي الاسيوي
الاتحاد الدولي للتجديف

القاموس

   

   جميع الحقوق محفوظة لحصيفة الملاعب 2010                                                               تصميم : غزوان البياتي - gazwanalbaity@yahoo.com